رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البيئة: خطة وطنية للتكيف مع التغيرات المناخية بالتعاون مع الأمم المتحدة

الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 11:24 م
الدكتور طارق شلبي
الدكتور طارق شلبي مدير عام المخاطر والتكيف
كتب/شرين حنفي
طباعة
كشف الدكتور طارق شلبي مدير عام المخاطر والتكيف بالإدارة المركزية للتغيرات المناخية بوزارة البيئة، أن الجهود الوطنية التى تبذلها البلاد للتكيف مع التغيرات المناخية تتمثل فى إنشاء مشروعات كبرى لحماية الشواطئ من الغرق بحواجز ضد الأمواج، حيث تم ذلك خلال ١٠ سنوات الماضية، مشيرا إلى أنه تم تنفيذ برنامج لإدارة المخاطر لتغير المناخ بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى وبالتعاون مع وزراء الزراعة والري والطاقة والبيئة.
وأكد شلبي، أن من ضمن الجهود التى تبذلها مصر للحد من التغير المناخي تشمل تنفيذ برامج خاصة بالنظام الغذائى فى صعيد مصر بالتعاون مع صندوق التكيف مع الأمم المتحدة والوزارات المعنية، بالإضافة إلى تنفيذ المرحلة الأولى من الحزام الأخضر حول القاهرة الكبرى بهدف منع زحف الرمال وامتصاص ثانى أكسيد الكربون.
ومن جانبه أوضح الدكتور خالد علام، رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجى بوزارة البيئة، أن الدليل على أن الاهتمام بالتنوع البيولوجى يحقق عائدا ماليا كبيرا للدول، هو أن قطاع السياحة فى الجانب الإفريقي للحياة البرية حقق حوالى ٣.٦ مليار دولار امريكى فى عام ٢٠٠٠، كما توفر مصائد الأسماك العالمية حوالى ٢٠٠ مليون فرصة عمل، وتوفر١٦٪ من البروتينات المستهلكة والتى تقدر بنحو٨٢ مليار دولار.
وأوضح علام، أن خدمات النظم الأيكولوجية التى توفرها الشعاب المرجانية توفر أكثر من ١٨ مليون دولار لكل كيلو متر مربع فى السنة.
لافتا إلى أن القيمة الاقتصادية المتوسطة لمصادر الأسماك التى تدعمها موائل الغابات المانجاروف فى خليج كاليفورنيا تصل إلى ٣٧٥٠٠ دولار أمريكي لكل هكتار، مؤكدا ان الاهتمام بالتنوع البيولوجى يحقق الربح المالى للبلاد
وعن فقدان التنوع البيولوجى
أوضح علام، أن العالم أجمع اتفق على أنه يوجد خمسة أنواع أساسية تؤدى إلى فقدان التنوع البيولوجى تتمثل فى نقص الموائل وتدهورها، حيث إنه قد بدأ اختفاء الطيور بمعدل من ٥٠ إلى ١٠٠ مرة، مؤكدا أنه قرابة ٧٠٪ من المياه يستخدم فى الزراعة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟