رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

يا عشاق الحياة ارسموها.. طلاب "بيطري قنا" يؤسسون "ارسم حياة" للدعوة للسلام والحب

الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 09:21 م
طلاب «بيطرى قنا»
طلاب «بيطرى قنا»
كتب- أحمد طلعت رسلان
طباعة
الفن رئة ثالثة يستنشق وينشر الحب، يجعل الإنسان أكثر حساسية بالآخر، ينبذ ويحطم كل أفكار الكره، حتى وقت قريب كانت الدراسة لعشرة طلاب من كلية الطب البيطرى جامعة جنوب الوادى بمحافظة قنا كباقى الطلاب، يستيقظون فى الصباح يبحثون عن مدرج يتلقون فيه محاضراتهم، ويعودون قبل غروب الشمس وأحيانا كثيرة فى المساء، يقضون وقتهم بين السكاشن والعيادات، الأمر الذى أصابهم بالملل وبحثوا عن طريق آخر سلكوه بجانب دراستهم، فأسسوا فريق عمل لدعم الحياة وإبراز جمالها من خلال معارض يقيمونها فى الكلية تحت شعار «ارسم حياة»، واجهوا فى البداية انتقادات من أصدقائهم، البعض اعتبره على سبيل الدعابة، خاصة أنهم اختاروا دراسة الطب البيطري، لكنهم أرادوا أن تصل فكرتهم للجميع وأن عملهم ودراستهم رسالة حياة للبشرية، يفكرون فى شىء عجز الناس عن علاجه، يخففون آلامهم، ويهتمون بحياتهم، هؤلاء أكثر الناس رحمة، لأنهم شعروا بأشياء تركها معظمنا.
اجتمع طلاب كلية الطب البيطرى حول الأفكار الجميلة التى تدعم وتنشر الحب والجمال، وكان فريق دعم الحياة وجمالها من خلال العديد من المعارض التى يقيمونها فى الكلية تحت شعار «ارسم حياة»، تشمل المعارض فنانى الرسم من الطب البيطري، ومن لديهم مواهب العزف على الآلات الموسيقية، أو يمتلكون أصواتا تحيى القلب، بفرشاة وألوان رسموا حياة أخرى، تدعو للأمل والسلام وتنبذ العنف والكره، يريدون أن يصلوا برسالتهم لكل البشر على وجه الأرض، وبلهجتهم الصعيدية المميزة التى تحمل عبق آلاف الأعوام تحدثوا لـ«البوابة» عن أفكارهم وطموحاتهم، فقالت سمر الشاعر، وهى إحدى مؤسسات الفريق إن الموضوع كان كغيره من الأفكار الشاردة فى الذهن، وحين تم الإعلان عنه شاركها حسين الخطيب وسحر مهدي، سارة محمد، فاطمة عبدالهادي، وعبدالله أحمد بعد كتابة أحد المنشورات فوجدت تشجيعا من زملائها وبادر البعض بالاشتراك، ليصل الأمر إلى رئيس الجامعة الدكتور عباس منصور الذى رحب بالفكرة وشاركهم فيها، تواصل حديثها بأنهم تجمعوا ١٠ أفراد منهم من يرسم وآخر يصور وأخرى تشدو بصوتها ليلتف حولها الجميع، الأمر لم يكن عاديا بالنسبة للآخرين، طلاب يدرسون الطب البيطرى كيف يتذوقون الفن.
كان الأمر صعبا للبعض أو يراه «مش راكب على بعضه» على حد وصف جهاد محمد إحدى المشاركات، لكن الإصرار هزم الجميع وأصبحت الفكرة الأشهر والفريق الأكثر رواجا بين طلاب الجامعة الجنوبية، رسائل محبة وسلام يرسلونها للجميع، خالد سرور يحلم بأن يصل الصوت والفكرة برسم الحياة عن طريق الغناء والرسم إلى رئيس الجمهورية؛ لتصبح فكرة يتم تطبيقها فى كل جامعات مصر، لأن الفن هو الشىء الوحيد القادر على أن يكون زهرة تحارب الكره والعداء بالحب.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟