رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

التعليم والصحة ترفعان شعار التطوير.. مدبولي: توريد "التابلت" للمدارس نهاية الشهر الجاري.. شوقي: افتتاح 34 مدرسة يابانية الأحد المقبل.. وزايد: أنهينا قوائم انتظار الحالات الحرجة في شهرين فقط

الأربعاء 12/سبتمبر/2018 - 08:26 م
البوابة نيوز
يوسف عبد اللطيف
طباعة
أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن النظام الجديد للتعليم يقوم على التقييم الشامل للطالب ويرفع عن كاهل الأسرة ما يسمى بكابوس أو بعبع الثانوية العامة، مشيرا إلى أن الفكرة تقوم على تحديث المدارس الثانوية وعمليات التقييم.
التعليم والصحة ترفعان
وقال "مدبولى" خلال مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء اليوم، إن النظام الجديد يقوم على تحييد ما يسمى بمحاولات الغش من خلال النظام الإلكترونى.
وأضاف: "أننا نقوم بتأهيل ٢٥٧٥ مدرسة بالاشتراك مع جميع أجهزة الدولة ووزارة الاتصالات، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من جميع المدارس التى تم ربطها بالسيرفر الرئيسى ولَم يتبق إلا حوالي ١٤٠ مدرسة، وسيتم تسليم التابلت تباعا.
التعليم والصحة ترفعان
وأشار إلى أنه سيتم إتاحة كل شيء من خلال الشبكة مجانا، مضيفًا أن هناك أجهزة سيادية تساهم فى عمليات تزويد المدارس بالبنية الأساسية التكنولوجية على أن يتم الانتهاء من جميع الشبكات بحلول يناير، مؤكدا أنه سيتم توريد التابلت اعتبارا من أواخر الشهر الحالى.
وأوضح أن وزير التعليم عرض من قبل المنظومة الخاصة بتطوير التعليم، وهناك أربع مراحل تعليمية ستشهد تطويرًا شاملًا، لافتًا إلى انتهاء وزارة التربية والتعليم من كل التجهيزات، "ومشروع التطوير لا يمكن اختصاره في موضوع التابلت، لكن هناك تقييمًا شاملًا للطالب".
التعليم والصحة ترفعان
وفي سياق متصل أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، افتتاح ٣٤ مدرسة يابانية يوم الأحد المقبل.
وقال "شوقي" خلال مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء اليوم الأربعاء، إن فوائد بنوك المعرفة لا تقتصر فقط على وزارة التربية والتعليم، ولكن ستشمل كل الجهات والوزارات الحكومية، مضيفا أن هناك مشاركات من جانب جهات دولية مثل هيئة المعونة اليابانية والألمانية وغيرهما.
وأوضح "شوقى" أن الفكرة من النظام الجديد للتعليم هى إعطاء الفرصة للطلبة فى عمليات التقييم بدلا من الاعتماد على امتحان واحد ظالم للطالب يكلف الأسر المصرية، موضحا أن هذا النظام سوف يرفع عمليات التلاعب أو الضغط من جانب المدرسين.
التعليم والصحة ترفعان
وأضاف وزير التعليم، أن الدراسة بالنظام الجديد ستتيح للطالب الحصول على كل المعارف وعدم الاعتماد على الكتاب المدرسي فقط، موضحا أن معظم الامتحانات فى مصر تقوم على السؤال المتوقع، لكن النظام الجديد يقوم على سؤال لا يعتمد على المحاسبة من خلال الدرجات ولكن من خلال المعرفة. 
وأشار إلى أن النجاح هو التحول من ثقافة التلقين إلى ثقافة الفهم، موضحا أن التصحيح الإلكتروني سوف يمنع الغش والأخطاء، موضحا أن هناك إشادة بمشروع تطوير المنظومة، مشيرا إلى تلقي الوزارة دعوة من الأمم المتحدة للحديث حول تجربة مصر فى التعليم التكنولوجى.
وأضاف الوزير، أنه تم الانتهاء من الكتب المدرسية، وتدريب ١٢٨ ألف من معلمى رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى، على المنظومة الجديدة. 
التعليم والصحة ترفعان
وتابع أن هناك دليلا لمعلم لرياض الأطفال يتكون من ٦٠٠ صفحة لمعرفة طبيعة عمله في المنظومة، مناشدا الأهالي الابتعاد عن شراء الكتب الخارجية. 
وأشار إلى طبع دليل لولى الأمر لمساعدته فى تربية ومتابعة أولاده.
قال: "لا امتحانات للتعليم الأساسي حتى الصف الرابع ولكن سيكون هناك تقييم وسيبدأ النظام فى الموعد المحدد له".
وفى سياق أخر أعلن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، أن وزارة الصحة تمكنت من القضاء على قوائم انتظار الحالات الحرجة، مشيرا إلى أنه تم علاج ما يقرب من ١٨ ألف حالة من خلال العمليات الجراحية بقيمة ٥٦٥ مليون جنيه.
وقال رئيس الوزراء فى مؤتمر صحفى، إن الدولة تعمل على القضاء على فيروس سي، مشيرا إلى أن هناك حملة تستهدف الكشف على ما يقرب من ٤٥ مليون إلى ٥٢ مليون مواطن، مشيرا إلى أنه سيتم علاج من تثبت إصابته.
وقال: "إننا نستهدف بحلول عام ٢٠٢٠ القضاء على الفيروس أو على الأقل أن نكون فى معدلات منخفضة".
وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان، الانتهاء من قوائم انتظار الحالات الحرجة في كل المستشفيات على مستوى الجمهورية، طبقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأشارت "زايد" في مؤتمر صحفى بمجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، إلى أن البرنامج تضمن تسعير الخدمات والعمليات الجراحية، مؤكدة أنه تم رصد كل الأموال المطلوبة، وهناك تنسيق مع البنك المركزي، للوقوف على التكاليف كافة. 
وقالت: إنه تم إطلاق خط ساخن فيما يتعلق بقوائم الانتظار، وهناك من قام بالتسجيل، ولَم يكن مسجلا من الأصل، وقالت: تم تخصيص خط ساخن وهو 015300
وأوضحت وزيرة الصحة أن التحدي فى انتهاء قوائم الانتظار الذي كان مقررا له 6 أشهر تم إنجازه فى شهرين تقريبا، وقالت: إن التحدى الآن هو فيروس سي باعتبار أن مصر من أعلى المعدلات.
وتابعت: "يتم الآن عمليات مسح للفئات العمرية بدءا من ١٨ عاما، وحددنا الآن عددا من المحافظات من خلال تحديد 1463 مكانا بخلاف مراكز الشباب وقصور الثقافة".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟