رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الحزب الشيوعى يغامر بانتقاد الرئيس الروسى.. لأول مرة

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 09:26 م
 بوتين
بوتين
إعداد- نبيل رشوان
طباعة
قالت صحيفة «نيزافيسيميا جازيتا» إنه بعد الخطاب الذى ألقاه بوتين لإقناع الشعب الروسى بإصلاح نظام التأمين الاجتماعى وزيادة سن الإحالة للمعاش ٢٩ أغسطس الماضى، اندلعت مظاهرات فى روسيا يوم ٢ سبتمبر، فى إشارة لرفض ما جاء فى خطاب الرئيس بوتين. 
وكان الحزب الشيوعى الروسى أكبر منظم لهذه التظاهرات، وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا اعتبرنا أن هذه المظاهرات هى استطلاع رأى حول خطاب الرئيس بوتين، فإننا نجد أن التعديلات التى أدخلها على القانون للتخفيف من وطأته لم تغير المزاج العام فى الشارع الروسى، إضافة إلى أن تأييده لخطة الحكومة وحزب الأغلبية «روسيا الموحدة» أدى لرفع شعارات ضد الرئيس نفسه.
وذكرت الصحيفة، ذات الطابع الوسطى، أن الحزب الشيوعى الروسى كان فى قلب المظاهرات خاصة تلك التى جرت فى العاصمة موسكو، والتى كانت الأكثر كثافة بين كل المظاهرات التى حدثت فى عموم روسيا، والتى بلغ عدد المتظاهرين فيها ١٠٠ ألف حسب تقديرات الحزب الشيوعى، فيما قالت وزارة الداخلية إن عددها لم يزد على ٦ آلاف. 
وذكرت الصحيفة أن زعيم الحزب الشيوعى جينادى زوجانوف لم ينتقد الرئيس بوتين على مدى السنوات السابقة، وإذا تحدث عن بوتين كان يتكلم بطريقة محايدة، يفهم الانتقاد من القراءة بين السطور، ولم يتهم زوجانوف بوتين بأى شىء فى سياساته.
لكن أثناء مظاهرات ٢ سبتمبر، تعرض الرئيس بوتين لانتقاد حاد، مثل إن الرئيس يقف فى صف الأغنياء والإليجاركية ضد الشعب وأنه يؤيد حكومة ميدفيديف التى يجب إقالتها منذ زمن بعيد، ولم يسلم حزب السلطة من انتقادات زوجانوف الذى وصفه بأنه لا يعمل لصالح المواطنين الروس. 
تجدر الإشارة كما قالت الصحيفة إلى أن الحزب الشيوعى الروسى يدخل ضمن مجموعة ما يعرف «الإجماع القرمى» وهى مجموعة أحزاب أعربت عن تأييدها الكامل لقرار الرئيس بوتين باستعادة القرم.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟