رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بالفيديو.. باحث مغربي: الدول العربية يجب أن تتعاون للقضاء على الإرهاب

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 07:36 م
عبد الفتاح الفاتحي،
عبد الفتاح الفاتحي، الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية
علاء السعودي
طباعة
قال عبد الفتاح الفاتحي، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن أحداث 11 من سبتمر 2001، الإرهابية، التى حدثت بالولايات المتحدة الأمريكية، كانت نقطة تحول للعالم أجمع ليس فقط المملكة المغربية بعدها جاء حادث 16 مايو 2003، حيث إنه كان هناك سن قانون مكافحة الإرهاب، وبالتالى كان للدولة أن تبحث عن طرق امنية وأكثر تشددا من أجل رصد حركات الجماعات الارهابية التى كان لها مريدين وبالتالى كان هذا يهدد أمن المملكة بطرق أو بأخري وهذا فتح باب للملكة للنظر أمام الدولة من أجل إعادة النظر فى الخطاب الديني، والذي من خلاله إعادة تأهيل وإصلاح الحقل الدينى.
وأضاف الفاتحي، عبر الفقرة الإخبارية التى تذاع على فضائية الغد، أن الظروف الاقتصادية والسياسية هى التى جعلت الجماعات الإرهابية تستقطب عددًا من الشباب فى تجنيدهم للعمليات الارهابية اللذين يقومون بها ضد المدنيين السلميين والمملكة المغربية.
وأوضح أن المملكة المغربية دائما تخوض حربًا فى الشق الاجتماعي والاقتصادي والسياسيى مع هؤلاء الشباب من أجل احتواء الأزمة والقضاء على الإرهاب من البلاد، مشيرًا إلى أن الدولة تعمل على كفاح الإمكانيات التى يمكن من خلالها الارهابيين يستقطبون الشاب فى تنفيذ عملياتهم الإرهابية.
وأشار إلى أن هناك مساحات كبيرة أمام المغرب من أجل احتواء هذة القضية، لاسيما لابد من تنفيذ مجموعة من المشاريع ومراقبتها وضبطتها فى القضية التربوية، وهناك معركة أساسية فى هذا الاتجاة، ايضًا قضية المسألة الاجتماعية وإصلاح المنظومة الدينية، كذلك على المستوى الداخلى هناك العديد من التحديات يجب العمل على إصلاحها، ويجب على الدول العربية أن تتعاون من أجل مكافحة والقضاء على الإرهاب.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟