رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

شيخ الأزهر يهنئ أعضاء هيئة التدريس بالعام الهجرى الجديد

الثلاثاء 11/سبتمبر/2018 - 07:17 م
فضيلة الامام الاكبر
فضيلة الامام الاكبر الدكتور أحمد الطيب
علي موسى
طباعة
وجه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم الثلاثاء، رسالة تهنئة إلى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، والاستعداد لبداية العام الدراسي الجديد.
وقال الإمام الأكبر في رسالته " إنَّ الأزهرَ جامعًا وجامعةً خَطَا خُطواتٍ واسعة - بفضلِ الله وكرَمِه - على طريق التقدُّم العِلمي والثقافي، ومجال الوعظ والإرشاد، وإيصال رسالته السمحة التي هي رسالة الوسطية والتعايش والسلام، على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي".
وذكر أنه "بفضل الله وبجهود أبنائه المخلصين من أمثالكم أصبحت عمائمُ الأزهر حاضرةً في كافَّة المحافل، وفي المدارس ومراكز الشباب والجامعات وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، بل والمقاهي الثقافية، ممَّا كان له أعظمُ الأثر في توعية الناس وتبصيرهم بمعرفة صحيح الدِّين، وإحياء الشعور الصادق لديهم بالانتماءِ للوطن والتيقُّظ لما يُحاك له في الداخل والخارج".
وتابع قائلا: "إن كان لي من نصيحةٍ لأبناء الأزهر من العُمَداء وأعضاء هيئة التدريس ومُعاونيهم فهي: أن تُخصِّصوا اليومَ الأول من العام الدراسي الجديد لنشر الوعي بوسطية هذا الدِّين، وأهميَّة التسامح والسلام المجتمعي وتحمُّل الطلاب - على مختلف أعمارهم - المسئوليةَ تجاه دِينهم ووطَنِهم وأمَّتهم، والتأكيد على قِيَمِ المواطنة والتعايش المشترك في نفوس بناتنا وأبنائنا الطلاب"
وشدد الإمام الأكبر على ضرورة "أن يكون هناك تواصلٌ حقيقي فعَّال بين الأساتذة والطلاب، وإتاحة مساحة كافيةٍ من حُريَّة النِّقاش معهم والاستماع إليهم وتوعيتهم، حتى لا يُختَطَفون منكم إلى تيَّاراتٍ وأفكار ومذاهبَ غَرِيبةٍ عن الأزهر ومَناهجِه، تتربَّصُ بهم، وتُعِدُّ الخططَ لاصطيادهم من أوَّل يومٍ في الدِّراسة، فهؤلاء الطلابُ إخوتكم وأبناؤكم، وأمانةٌ في أعناقكم تُسألون عنها أمام الله يومَ القيامة، على أن يكون هذا منهجكم الذي تلتزمون به طوال العام الدراسي".
كما دعا فضيلته "إلى الحزم الشديد في التزام الأساتذة بمواعيد المحاضرة واحترام وقت هؤلاء الطلاب، والوفاء بأمانةِ الأزهر ومنهجه التعليمي والأخلاقي، واستشعار الوفاء ورد الجميل لأزهركم الشريف، الذي لم يَبخل يومًا عليكم، ولا يزال يَعملُ ليلَ نهارَ من أجل دعمِكم والرُّقي بكم، ولوطنكم العزيز الذي نفخر جميعًا بالانتماء إليه، ونسعد بتقدمه ورقيه ورفعته، ولأمتكم الإسلامية وللعالم أجمع الذي ينظرُ إلى الأزهر الشريف وعلمائه وطلابه وخرِّيجيه نظرةَ تقديرٍ وإجلالٍ واحترام، ويُعول عليهم كثيرًا في نشر رسالة التعايش والمحبَّة والسلام".
وشدد الإمام الأكبر على ضرورة "تدريب الطلاب على احترام المعلم والأستاذ، والالتزام بأخلاق طُلاب العلم الحقيقيِّين، وغرس الانتماء لمنهج الأزهر الذي حَفِظ اللهُ به الأمَّةَ على مَدارِ أكثر من ألفِ عام، ولا تَترُكوا الطلابَ يُستَدرَجوا للتعلُّم في مراكزَ أجنبيَّةٍ تعملُ جاهدة لهدم الأزهر واستهداف ما يَزرَعُه فيهم من قِيَمٍ حميدةٍ، واستبدالها بثقافةِ التشدُّد والتطرُّف التي هي بعيدةٌ كُلَّ البُعدِ عن رسالة الأزهر ومناهجه".
واختتم فضيلته الرسالة مطالبًا أعضاء هيئة التدريس ومُعاونيهم بأن يكونوا الأنموذجَ والقُدوةَ في الالتزام والتحدُّث باللغة العربية الفُصحي، والأمانة في شغل عقول الطلاب بالعلم والتعلُّم وحُسن الأدب والرِّفق بهم واحتضانهم.. وكونوا دائمًا لهم القُدوةَ والمثَلَ في السلوك والعمل والانضباط".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟