رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"البوابة نيوز" ترصد الهجرة النبوية في عوالم السينما

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 09:57 م
الهجرة النبوية فى
الهجرة النبوية فى عوالم السينما
إيناس حمدي
طباعة
تحل ذكرى رأس السنة الهجرية الجديدة لعام 1440 للهجرة، غدًا، وهو اليوم، الذي هاجر سيدنا محمد «» من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، ليستقر هناك، ويدعو إلى الدين الإسلامي الحنيف؛ بسبب الأذى الذي لحق به، ومن والاه واتبع سنته، فكانت رحلة الابتعاد عن الأذى الواقع من زعماء قريش، والمعادين للدين الإسلامي والسنة النبوية الشريفة، خاصة بعد وفاة عم الرسول أبو طالب، إذ أصبح هذا اليوم حدثًا إسلاميًا في بلاد الإسلام، ويحتفل به تكريمًا للنبي «».
ورصدت السينما المصرية العديد من الأعمال الفنية، التي تناولت الهجرة النبوية الشريفة، وتقوم الشاشات الفضية، بعرضها في ذكرى كل عام هجري جديد، ومنها فيلم «هجرة الرسول»، وهو فيلم سينمائي مصري، أُنتج عام 1964م، من بطولة ماجدة، وإيهاب نافع، وهدى عيسى، ومحمد أباظة، وقامت شركة أفلام الشرق الجديد بإنتاج الفيلم التاريخي؛ عن حياة العرب في مكة، في العصر الجاهلي، وظهور الدعوة الإسلامية، ويحكي عن الفترة التي عاشتها شبه الجزيرة العربية قبل دخول الإسلام، من وثنية وظلم وتجارة العبيد التي كانت تنتشر في أسواق مكة، وتأتي بهم قوافل التجار من أنحاء الجزيرة، وكان من بين هؤلاء العبيد الفتاة «حبيبة» والعبد «فارس»، الذين عانوا من ويلات التعذيب؛ بسبب العبودية، فوجدوا في الإسلام خلاصهم من عبوديتهم فأعلنوا إسلامهم وهاجروا مع الرسول «»، بعد أن فقدت حبيبة عينيها من هول تعذيبها؛ لإجبارها على ترك الإسلام.
ولا نستطيع أن ننسى فيلم «الرسالة»، بطولة الفنانين عبد الله غيث، وشقيقه حمدي، وأشرف عبد الغفور، ومحمد توفيق، وسناء جميل، ومحمد وفيق، ومحمد العربي، ومنى واصف، وعبد الوارث عسر، وعدد من الفنانين العرب.
ويروي الفيلم، نزول الوحي على الرسول «»، في مكة المكرمة، وبداية تكليفه بالدعوة لدخول الإسلام، وما تعرض له الرسول وصحابته ممن دخلوا إلى الإسلام، من أهوال على يد سادة مكة وقريش، ليردوهم عن دينهم، إلا أن الله أراد بشد عزيمة المؤمنين بإسلام «حمزة بن عبد المطلب»، وهو أقوى رجال مكة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟