رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

«داخل 11 سبتمبر».. لحظات البطولة والرعب

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 08:38 م
هجمات 11 سبتمبر
هجمات 11 سبتمبر
طباعة
«داخل ١١ سبتمبر»، أصدرته مجموعة من كُتّاب مجلة «دير شبيجل» الألمانية، ونشرته دار سانت مارتن بريس، بمراجعة قام بها جيمس نورتون؛ ففى عدد صفحات بلغ ٣٢٠ صفحة قدم الكتاب المشاركون فى تأليف هذا الكتاب ما بدا للقارئ الأوروبى أنه صورة موسعة عن هجمات ١١ سبتمبر بوضوح شديد؛ حيث قاموا، عبر تحويل مسلسل الأحداث إلى أحداث مصغرة، بالتركيز على عشرات اللحظات الفردية التى تنوعت بين البطولة والرعب. وبين دفتى الكتاب الشيء الأكثر قوة، والذى كان قادرًا على البقاء فى الذاكرة طيلة هذه السنوات؛ حيث احتفظ بأصوات الناجين من الهجمة الإرهابية الأكثر شراسة فى التاريخ الحديث، وأيضًا أولئك الذين اعتبروا مفقودين منذ ١١ سبتمبر، والتى ظلت منتشرة فى صفحات الكتاب طيلة تصفحه؛ لكن ظلت اللحظات الأكثر تأثيرًا هى تلك التى تم التقاطها من المكالمات الهاتفية التى قام بها أفراد المجموعة الإرهابية الذين قُتلوا أثناء الهجمات. ويزود الكتاب القراء بمادة تاريخية أولية، ربما كانت تعانى فى بعض الأوجه من نقص فى المصادر ووجود قدر من الافتراضات حسب آراء من شاركوا فى صياغة الكتاب؛ فاستعرض ما قام به منفذو الهجمات من أفعال كانت تقترب من تلك اللحظة التى تغيّر بعدها وجه العالم يومًا بيوم؛ لم يكن الأمر هكذا فقط، بل قدّموا للقارئ عددا كبيرا من الأصوات المختلفة التى عاشت هذه المأساة عبر الكثير من التفاصيل على ألسنتهم، والتى تضاف إلى السرد التفصيلى للمأساة المريعة.
كل هذا لم يكن فقط عبارة عن سلسلة من المقالات التى تم تجميعها من كُتّاب الصحيفة الألمانية الأوسع انتشارًا فى البلاد، بل تم مزج المواد المكتوبة بشكل بدت فيه وكأنها روح واحدة قامت بصياغته؛ كذلك احتوى الكتاب على فهرست اتسم بالوضوح والتواريخ التى لا تُنسى، واحتوى الكتاب كذلك على مقاطع مأخوذة من الدليل الذى كان المختطفون يحملونه معهم كى يقوم بتوجيه خطواتهم أثناء تنفيذ الهجمات.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟