رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

قيادي جهادي سابق يوضح الدروس المستفادة من أحداث 11 سبتمبر

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 08:40 م
عبد الشكور عامر
عبد الشكور عامر
شيماء عطالله
طباعة
قال عبد الشكور عامر، القيادى السابق فى الجماعة الإسلامية والباحث فى شئون الحركات الإسلامية، إن أمريكا لم تنجح فى الحد من الإرهاب، بل ساهمت إجراءاتها فى زيادة العنف والتطرف.
وأضاف، أن غزو أمريكا وحلفائها لأفغانستان كان بمثابة صدمة للمسلمين، وأجج مشاعر الكراهية ضدها، وكان حافزا للجماعات المتشددة والمتطرفة لاستهداف أمريكا ومصالحها بالشرق الأوسط واتخاذ ذلك ذريعة للخروج على سلطة الأنظمة الحاكمة فى العالمين العربى والإسلامى بحجة ولاء تلك الأنظمة لـ«الشيطان الأكبر»، على حد زعم تلك الجماعات.
وتابع أن الدروس المستفادة من أحداث سبتمبر، أن بعض أعمال العنف ليس مبررا لاحتلال الدول وظلم الشعوب واضطهادهم بحجة محاربة الإرهاب، وأن مواجهة الإرهاب لا بد أن تخضع لضوابط ومواثيق القانون الدولى، وليس هوى القوى الاستعمارية، وعدم المتاجرة بالشعارات الدينية والطائفية كما رأينا وسمعنا على لسان جورج بوش الابن، حين وصف الحرب على الإرهاب بالحرب المقدسة.
واستطرد: «تنظيم القاعدة لم يتراجع بعد احتلال أفغانستان، ولكنه تطور لتنظيم أشد خطورة وعنفا، وكانت نتيجة تطوره، ظهور تنظيمات انشقت عنه، ما أدى لظهور أخطر تنظيم فى القرن الواحد وعشرين وهو تنظيم داعش الإرهابى».
وأشار عامر إلى أن الحروب التى شنتها أمريكا واحتلالها بعض الدول الإسلامية والعربية لم تؤد إلى حالة مرضية من الأمن والاستقرار، بل جلبت المزيد من العنف والكراهية لها ولحلفائها بالمنطقة العربية والشرق الأوسط بسبب سياساتها الخاطئة فى التعاطى مع الإرهاب واحتلالها للعراق، ما جعلها تدفع ثمنا باهظا فى الأموال والأرواح.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟