رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

موسوعة ألف ليلة وليلة.. أحدث إصدارات "القومي للترجمة"

الإثنين 10/سبتمبر/2018 - 12:31 م
البوابة نيوز
محمد لطفي
طباعة
صدرت مؤخرا عن المركز القومى للترجمة، في مجلدين، النسخة العربية لموسوعة ألف ليلة وليلة أو الليالى العربية، لأورليش مارزوف وريتشارد فان ليفن، ومن ترجمة وتقديم السيد إمام.
في مقدمة الكتاب يتساءل المترجم، ما الذى يريد القارئ أن يعرفه تحديدا عن" ألف ليلة وليلة" أو الليالي العربية كما يطلق عليها الأوربيون؟ هل هي هندية أم فارسية أم عربية؟ مخطوطاتها؟ تواريخ ظهورها؟ جامعيها، حكاياتها الأصلية أو المنتحلة وما جرى عليها من تعديلات أو تحويرات، الأثر الذي خلفته على جمهور المستمعين والقراء في كل مكان وزمان وعلى المبدعين من شعراء وروائيين ورسامين وموسيقيين وكتاب مسرح في الشرق والغرب على حد سواء، كل هذه الأسئلة وغيرها تجيب عنها موسوعة الليالي العربية التي ألفها وجمع مادتها اثنان من أبرز المتخصصين في الدراسات العربية وتاريخ الحكى العربي.
لم يكن لأى عمل من أعمال التخييل من أصول غير غربية أثرًا أقوى في الثقافة الغربية من الليالي العربية. فإلى جانب كونها للمصدر للسمر القائم على المتعة بالنسبة لأجيال من القراء والمستمعين على مر العصور، فإن هذا العمل كان بمثابة معين لا ينضب للالهام لكل أنواع الأنشطة الابداعية. ولقد أسهم العمل في ذات الوقت وبشكل حاسم فى فهم الغرب لــ"الشرق" بوصفه الاّخر الأساسي، ولم يتم النظر الى الليالي العربية والتعامل معها بوصفها عملا أجنبيا بل تم إدراجها في طبقات عديدة من الثقافة الغربية، واستطاعت البقاء والازدهار والانتشار واكتساب زخم إضافي على مر العصور منذ أن تم تقديمها للوعي الغربي لأول مرة منذ ثلاثمائة عام.
​ومن ناحية أخرى، يؤكد إمبرتو ايكو أن الروايات الكبري في الثقافة الغربية من دون كيشوت الى الحرب والسلام، ومن موبي ديك الى الدكتور فاوست قد كتبت بتأثير من ألف ليلة وليلة. وهناك حقيقة فيما يبدو لا بد من الإعتراف بها وهي على الرغم من حضور نص الليالي الطاغي في الذاكرة والتداول الواسع الذي حظى به فإنه لم يحتل المكانة اللائقة به التي يسوغها تأثيره الملموس في دائرة التفكير العربي إبداعا وموروثا، ومع ذلك ستظل الف ليلة وليلة حكايات تشبه نصًا مفتوحا ولغزا عميقا وشفافا يتشكل معناه فى كل زمن وفى كل عقل".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟