رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

التحقيقات تكشف تفاصيل مثيرة في "مذبحة بنها"

الأحد 09/سبتمبر/2018 - 03:35 م
البوابة نيوز
أسامه العبد
طباعة
كشفت تحقيقات النيابة في قضية "مذبحة بنها"، التي راح ضحيتها 4 أطفال، ووالدهم، بالسم، عن تفاصيل مثيرة في القضية، وأن الأب حصل على كمية كبيرة من العقاقير المهدئة من صديقه الممرض بمستشفى الصحة النفسية.
وأكد الممرض، في أقواله أمام النيابة، أن "محمد"، والد الأطفال، جاء له قبل الواقعة بحوالي 4 أيام، وحصل منه على كمية كبيرة من الأشرطة المهدئة يصل عددهم حوالي 15 شريطًا.
وتابع أن شريطا واحدا من هذه العقاقير المهدئة التي كان يأخذها الأب المتوفي كفيلة بأن تجعل الإنسان في حالة لا شعور بأي عضو من أعضائه نهائيا، مشيرا إلى أن الأب كان يعاني من اضطرابات نفسية شديدة.
وأضاف أن "هبة"، أم الأطفال الـ4، كانت تأتي إليه لتأخذ الأشرطة المهدئة لزوجها وكان يعطيها لها بدون مقابل.
وقال مصدر أمني بمديرية أمن القليوبية، إن الأب حصل على منوم اسمه "كلوزارين" وهو شديد المفعول، حيث حصل على 10 أشرطة من هذا النوع.
وأشار إلى أن المعاينة كشفت أن جثة الأب يوجد بها قطع في شرايين يده اليسرى، وكذلك قطع بشرايين يد ابنتيه "سماح"، و"سما"، ونجليه "يوسف"، و"عمرو".
ورجح المصدر، أن الأب هو مرتكب الواقعة، واستند إلى الرسائل التي جرى تحريزها بتليفون محمول شقيقة الأب، وتدعى "سماح"، واردة من الأب، والتي كان مضمونها: "أنا هموت نفسي وأموت ولادي ولو اتصلتي عليا ومردتش عليك تيجي تستلمي جثثنا وتسترينا وتدفنيني مع العيال"، كما جرى العثور على رسالة أخرى أرسلها لأمه وتدعى اعتماد مضمونها "منك لله يا اعتماد حرمتيني من الميراث".
وكانت هبة والدة الضحايا، طلبت شهادة أحد عمال المستشفى الأمراض النفسية يدعى "م"، موضحة أنه أرسل لزوجها مجموعة عقاقير قبل وفاته بأيام وقررت النيابة استدعاء الممرض وأقر بصحة أقوال الزوجة، مشيرا إلى أن تلك العقاقير مهدئة للأعصاب وكان يتعاطاها الزوج قبل حدوث الواقعة نظرًا لسوء حالته النفسية وجرى إخلاء سبيله.
تلقى اللواء رضا طبلية مدير الأمن، بلاغًا من الأهالي، بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الديني بقرية الرملة، وانتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث، وبالفحص تبين العثور على جثة "محمد.أ.ع" 38 عامًا، عامل بـ"مطعم فول"، وأبنائه "يوسف" 15 عامًا، و"عمرو" 12 عامًا، و"سماح" 8 سنوات، و"سما" 3 سنوات، في حالة تعفن، ونقلت الجثث للمشرحة.
كما تم تشكيل فريق لكشف غموض الحادث، برئاسة اللواء علاء فاروق مدير إدارة البحث الجنائي، وضم النقيب أحمد ربيع معاون أول مركز بنها، والنقيب فادي طه، والنقيب عماد سامي، والنقيب عبدالرحمن زكريا.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟