رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

«سامسونج» تحافظ على الصدارة.. «هواوي» في المرتبة الثانية.. و«آبل» تتراجع للمركز الثالث

السبت 08/سبتمبر/2018 - 10:46 م
شركة سامسونج
شركة سامسونج
هيام عبد الحفيظ
طباعة
تمكنت شركة تصنيع الهواتف الذكية هواوى من تخطى شركة آبل خلال الربع الثانى من عام ٢٠١٨؛ حيث احتلت هواوى المرتبة الثانية فى قائمة شركات صناعة الهواتف الذكية العالمية للمرة الأولى فى تاريخها، مما أدى إلى تراجع شركة آبل إلى المرتبة الثالثة عالميًا، بحسب مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر. وقد حققت مبيعات الهواتف الذكية الموجهة نحو المستخدم النهائى بشكل عام نموًا أكبر بنسبة ٢٪ فى الربع الثانى من ٢٠١٨ لتصل إلى ٣٧٤ مليون وحدة. 
أشار التقرير إلى أن هواوى تحقيق نمو أكبر لمبيعاتها من الهواتف الذكية بنسبة ٣٨.٦ ٪ خلال الربع الثانى من عام ٢٠١٨. وتواصل الشركة تقديم أفضل الابتكارات الحديثة والمميزة فى هواتفها الذكية، وهى تعمل باستمرار على توسيع محفظة منتجاتها بهدف الوصول إلى قطاعات أكبر من المستهلكين، ومما ساعد على تعزيز مبيعات الشركة هى استثماراتها الكبيرة فى قنوات مبيعاتها، وسعيها الدائم لبناء علامة تجارية مميزة؛ بالإضافة إلى نشر هاتفها الذكى Honor على نطاق واسع، حيث تقوم هواوى بشحن هاتف Honor إلى نحو ٧٠ سوقًا فى جميع أنحاء العالم، وبات هذا الجهاز يلعب دورًا بارزًا وحيويًا فى تعزيز نمو مبيعات الشركة». وحافظت شركة سامسونج على المرتبة الأولى عالميًا فى قطاع صناعة الهواتف الذكية، لكن مع تراجع فى مبيعاتها بنسبة ١٢.٧ ٪ خلال الربع الثانى من ٢٠١٨.
أرجع التقرير تراجع المبيعات إلى انخفاض مستويات الطلب العالمى على الهواتف الذكية، فضلًا عن ظهور منافسة كبيرة ومتزايدة من قبل شركات التصنيع الصينية. وقد ساهم تراجع الطلب على هواتف سامسونج الذكية فى انخفاض أرباح الشركة، لكنها تتوقع تعزيز نمو مبيعاتها مجددًا بعد طرحها لهاتفها الذكى نوت ٩». أما بالنسبة لشركة آبل، فقد حققت نموًا ثابتًا خلال الربع الثانى من ٢٠١٨ بنسبة ٠.٩ ٪ فقط. وأشار التقرير إلى أن إضافة شركة آبل للحد الأدنى من القيمة على الجيل الحالى من منتجاتها، وبشكل تدريجي، قد أدى إلى تراجع فى نمو مبيعاتها خلال الربع الثانى من ٢٠١٨. فقد شهد جهاز iPhone X تراجعًا فى مستويات الطلب فى وقت مبكر قبل أن تقوم الشركة بطرح أجهزة جديدة أخرى». 
وأضاف التقرير، أن المنافسة المتنامية من قبل العلامات التجارية الصينية، بالإضافة إلى توقعات المستهلكين المتزايدة بشأن القيمة التى تقدمها لهم هواتفهم الذكية، هى عوامل تضع ضغطًا هائلًا على شركة آبل. ومن الضرورى أن تقوم الشركة بتعزيز القيمة التى توفرها أجهزة آيفون الرائدة بهدف تعزيز نمو مبيعاتها بشكل أكبر. 
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟