رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

عمارات "توماس" بالأقصر تغرق في مياه الصرف الصحي

الأحد 09/سبتمبر/2018 - 02:54 ص
عمارات توماس بالأقصر
عمارات توماس بالأقصر تغرق بمياه الصرف الصحي
الأقصر - إيمان العماري
طباعة
معاناة متجددة يعيشها أهالي العمارات السكنية بقرية توماس 1 بمدينة إسنا جنوب الأقصر، منذ أعوام دون إيجاد حل مناسب من المسئولين، حيث تغرق العمارات في مياه الصرف الصحي التي تطفح بين الحين والآخر وهو ما أثار حفيظة أبناء المنطقة وعبروا عن استيائهم الشديد، من غرق الشوارع بمياه الصرف الصحي وعدم تدخل المسئولين والقيادات التنفيذية لإغاثتهم وإنقاذ حياة أبنائهم وذويهم.
وتتمثل مشكلة تلك العمارات التي تقع بالمنطقة "ب" البحرية بقرية توماس 1 في غرق العمارات في مياه الصرف الصحي والبرك والمستنقعات بسبب الطفح المستمر لها، بدون رقابة من القائمين على هيئة الصرف الصحي ومتابعة البيارات وعمل صيانة لها، مما تسبب في عرقلة حركة السير بعدد من الشوارع، وناشد الأهالي بضرورة وضع حل للتخلص من المياه التي تمثل معاناة لهم.
ورصدت "البوابة نيوز" غرق جوانب الشوارع المحيطة بالعمارات السكنية التي غمرتها المياه الملوثة والمخلوطة بكميات من المياه التي ينبعث منها روائح كريهة وسط تراكم أكوام القمامة.
وقال إبراهيم علي، أحد مواطني توماس: "احنا تعبنا بجد وحياتنا بقت صعبة، مشكلة طفح الصرف الصحي بقالها أكتر من 3 سنين وكل ما نسعى نقابل أي مسئول في المحليات بمجلس المدينة ماحدش بيتحرك معانا، وإحنا اللي شايفين وعايشين مرار وطفح المجاري كل يوم ومش لاقيين حل، شكينا وتضررنا لأعلى المستويات بدون جدوى واحنا عندنا أطفال وكبار سن ميستمحلوش الحياة دي".
فيما فجر ياسين علي، كارثة قائلا: "بالتزامن مع طفح المجاري فهناك أيضا كابل كهربائي موصل بمحول كهربائي وعمود إنارة يقع أسفل ووسط مياه الصرف الراكدة خلف العمارات، يشكل خطرا على الأهالي والأطفال خاصة إذا تعرى الكابل بفعل الملوحة، مضيفا احنا تقدمنا بشكاوى لمجلس المدينة والكهرباء لفصل الكهرباء عن المنطقة، واستخراج كابل الكهرباء من مياه الصرف لكن دون جدوى منذ أكثر من شهر، فالمنطقة بأكملها معرضة، لكارثة إذا لم يتم استخراج كابل الكهرباء خصوصا أن الكابل موصل بمغذي كهرباء، مناشدا رئيس المدينة بسرعة التدخل قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.
وأضاف أحمد علي، من سكان المنطقة، "نفسنا المسئولين يتخيلوا حجم الكارثة إذا حدث وتعرى الكابل، وطلبنا سيارات كسح لنزح المياه رد علينا مجلس المدينة، أننا لازم ننزحها على حسابنا الخاص، وهذه بركة مياه كبيرة لن نستطيع نزحها على حسابنا فمعظم القاطنين هنا من معدومي الدخل كما أننا شكونا للكهرباء بأن يفصلوا الكابل خوفا على الأطفال ولكن دون رد.
وطالب أهالي منطقة توماس 1 من محمد سيد رئيس مدينة إسنا، أن يتم إرسال سيارات كسح لنزح مياه الصرف وشفطها من بين المنازل، وإبلاغ شركة الكهرباء بضرورة فصل التيار عن المنطقة واستخراج الكابل من المياه.
ومن جهتها تطالب "البوابة نيوز"، المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحل تلك الأزمة في أسرع وقت، حفاظًا على حياة المواطنين.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟