رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"هرمون النمو" آخر صيحة للحصول على "فورمة الساحل".. أستاذ خصوبة: خطر على القدرة الجنسية ويسبب العقم.. وخبير جراحة: يؤدي إلى تسمم الكبد

السبت 08/سبتمبر/2018 - 02:44 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
لطالما حذر الأطباء والمختصين بالصحة من التعرض للمكملات الغذائية والمنشطات التي يتم تناولها داخل صالات الجيم المختلفة، لا سيما مع أضرارها الكبيرة على الصحة، ولكن الجديد هنا هو ظهور ما يسمى بهرمونات النمو التي يستخدمها البعض التي أصبحت تباع عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثلها مثل المنشطات الأخرى.

هرمون النمو آخر صيحة
وخلال الفترة الماضية أطلقت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، تحذيرات من تلك الهرمونات، حيث ذكرت في تقرير حديث لها أن المكملات التي تعزز من التستوستيرون يمكن أن تسبب الأزمات القلبية والتغييرات في السلوكيات الشخصية والعقم، خاصة مع سهولة استخدامها. 
ومن جانبه قال الدكتور هشام الشاعر، أستاذ الخصوبة والصحة الإنجابية، إن فكرة استخدام هرمون النمو كوسيلة لزيادة القوة العضلية وبناء العضلات فكرة خاطئة جدا وللأسف فهي تنتشر بصورة أو بأخرى من قبل من يجهل خطورتها بل وكارثة حقيقية.
وأضاف "الشاعر" أن هرمون الذكورة الخارجي عمل على وقف إفراز هرمون الذكورة الذي يفرزه الجسم في الأصل، وبالتالي يؤثر على القدرة الجنسية ويضعفها، وعلى نمو لحيوانات المنوية ومن ثم يؤثر على القدرة على الإنجاب، مؤكدا أنه يضاف إلى هذا التأثير على جميع أجزاء الجسم حيث يكون سببا في ارتفاع ضغط الدم والإضرار بالقلب بجانب التسبب في تضخم البروستاتا وزيادة مستوى الكوليسبرول في الدم، ويصل الأمر إلى تسببه في الجلطات التي قد تؤدي إلى الوفاة أيضًا.
ولفت إلى أن هرمونات النمو التي تعطى في صالات الجيم في صورة حقن والتي لها تأثير على كثافة العظام لها أيضًا تأثير على الأوعية الدموية والقلب، وهو ما يعني أن هرمونات النمو مثلها مثل المكملات الغذائية مجهولة المصدر تعمل على التأثير على سلامة وفسيولوجية الجسم.
وفي سياق متصل قال الدكتور بهاء الدين الخليل، خبير الجراحة البولية المتخصصة، إن الآثار الجانبية لهرمون النمو "التستوسترون" كثيرة ومختلفة، لافتا إلى أن دعم هرمون النمو لزيادة الأداء الرياضي ضار ويمكن أن يسبب هذا الدعم نمو غير طبيعي للعظام وتوقف النمو المبكر بالنسبة لمن يتناوله في مرحلة مبكرة.
وتابع "الخليل": "هرمون النمو له دور في الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية مثل فقد الشعر وحب الشباب والتهابات الجلد عوضا عن اضطراب مستوى الدهون والكولسترول، وكذلك الغثيان والأخطر من ذلك أنه قد يؤدي إلى تسمم الكبد والإصابة باليرقان".
هرمون النمو آخر صيحة
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟