رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رئيس الوزراء يبحث آخر الاستعدادات لمسابقة أفضل جامعة مصرية

السبت 08/سبتمبر/2018 - 12:39 م
 الدكتور مصطفى مدبولي،
الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء
يوسف عبد اللطيف
طباعة
ناقش الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ما تم اتخاذه من إجراءات لتنظيم مسابقة أفضل جامعة مصرية بهدف جعل الجامعات تعتمد على مواردها في رفع كفاءة منشآتها، واستعدادًا لاستقبال الطلاب في العام الدراسي 2018/2019، ويأتي ذلك تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية خلال مؤتمر الشباب الذي عقد بجامعة القاهرة يومي 28، 29 يوليو 2018.
وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، أهمية هذا التكليف خاصة أنه في أي مجتمع إنساني يطمح إلى التقدم، تعد الجامعات هي أهم القاطرات التي تقود طموحات هذا المجتمع، وتنقل أحلامه من حدود الواقع إلى آفاق المستقبل الأفضل، مشيرًا إلى أن وجود قاعدة طيبة من الجانبين البشرى والمادي تضم 24 جامعة حكومية، و26 جامعة خاصة، فضلًا عن مئات المعاهد الحكومية والخاصة.
وشدد رئيس الوزراء على حرص الحكومة تحقيق الاستغلال الأمثل لعناصر هذه المنظومة، والتي تضم نحو 3 ملايين طالب، ويعمل بها عشرات الآلاف من الأساتذة والعلماء والباحثين، فضلًا عن مئات الآلاف من العاملين الإداريين والتقنيين والفنيين في شتى المجالات. 
ووجه رئيس الوزراء بضرورة استمرار التنسيق بين جميع الجهات المعنية، وبذل المزيد من الجهود لضمان تحقيق الأهداف الموضوعة ومواجهة التحديات التي تواجه هذه المنظومة وفي مقدمتها التمويل، وهو ما يقتضي قيام الجامعات بتعظيم مواردها الذاتية، وتطوير قدراتها على تحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية، بما يجعلها مواكبة لأحدث المستجدات العالمية وقادرة على الوفاء بدورها ورسالتها في خدمة المجتمع وتوفير متطلبات التنمية الوطنية. 
وأشار الدكتور خالد عبدالغفار، إلى أنه تم تشكيل لجنة لتحكيم المسابقة وتقييم جميع الجامعات الحكومية المشاركة البالغ عددها 24 جامعة حكومية، وتضم اللجنة ممثلين عن كل من مجلس الوزراء، وزارة التعليم العالي، هيئة الرقابة الإدارية، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وذلك على أن تكون من ضمن معايير المفاضلة التأكد من جاهزية المدرجات والقاعات الدراسية والمكتبات والمعامل وغيرها لاستقبال طلاب الجامعة، وتوفير المناخ المناسب لهم للدراسة والتدريب والبحث العلمي، وكذا التأكد من الشكل العام والمظهر الجمالي للجامعة، ومدى قدرة الجامعة على تدبير موارد ذاتية لتغطية نفقاتها وتحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية بها، والعمل على إشراك الطلاب في تنفيذ المظهر الجمالي للجامعة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟