رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

روبرتسون موسى.. المثال الرائع في تحقيق النجاح

الجمعة 07/سبتمبر/2018 - 06:00 ص
روبرتسون موسى
روبرتسون موسى
بهاء الميري
طباعة
تعد آنا ماري روبرتسون موسى الرسامة أمريكية المشهورة والمعروفة بـ"الجدة موسى" مثالا رائعا في مواصلة النجاح وتحقيق الأحلام والتي نالت شهرة كبيرة في سن متأخر والتي تحل ذكرى ميلادها في مثل هذا اليوم من العام 1860م. 
نشأت روبرتسون مع وسط عائلة مكونة من تسعة أخوات بنيويورك، وعملت في مزرعة والدها وهي فعمر الثانية عشر عقب زواجها ساعدت زوجها في العمل بالفلاحة والذي كان له تأثير كبير في حسها الفني وميزة في لوحاتها الفنية فينما بعد.
تمنت روبرتسون أن تكون من ضمن الرسامين المشورين في العالم حيث بدأت رسم أول لوحة فنية لها في منزلها عام 1918، ورسمت بعدها، لكنها لم تستمر في الأمر إلا بعد ذلك بفترة طويلة، وسيطر على لوحاتها الجانب الريفي وطغت بشكل كبير في معظم لوحاتها حيث قالت في إحدى الصحف "أنها عندما ترسم يأتيها الإلهام وتنسى كل شيء، ماعدا كيف تبدو الأشياء وكيف اعتاد الناس عيش حياتهم". 
ونالت روبرتسون شهرة عالمية في وقت متأخر من عمرها _حيث كان تبلغ 82 عاما _عقب اكتشاف أحد المخرجين السينمائيين باكتشاف لوحة من لوحاتها المرسومه معلقه في جدار كوخها وأعجب بها وبطريقة رسمها الغاية في الجمال وقام بعرضها في مزاد بمدينة نيويورك باعها بـ 150،000 دولار.
فازت روبرتسون بجائزة نادي المرأة الوطني للصحافة عام 1949، تكريمًا لإنجازاتها الفنية، وسافرت لواشنطن وقابلت الرئيس هاري ترومان أثناء تكريمها.
قدمت روبرتسون ما يقرب من 1500عمل فني التى تمثل لوحة فنية تعبر عن ماضي أمريكا الرعوية، وتتواجد لوحاتها بمتحف اللوفر بباريس، وببلازا في نيويورك 
قال عنها الرئيس جون كينيدي، إنها مثال محبوب من الأمريكيين، والحيوية في لوحاتها اعادت النضارة لمشهد الحياة الأمريكية.
احتفل محافظ ولاية نيويورك "نيلسون روكيفيلر" بروبرتستون في عيد ميلادها المائة، فأطلق على يوم 7 سبتمبر يوم "الجدة موسى" والذي عرفت به.
اصاب روبرتسون المرض بد بلوغ عامها ال101 ونقلت على إثره إلى العناية المركزة ولم تدم طويلا وتوفيت في 13 من ديسمبر لعام 1961م.



"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟