رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفاصيل البيان الختامي بقمة "الصين - إفريقيا" لبناء مجتمع مشترك أقوى

الأربعاء 05/سبتمبر/2018 - 07:44 ص
قمة بكين 2018 لمنتدى
قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي
سحر ابراهيم
طباعة
اعتمدت قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي "فوكاك" إعلانا وخطة عمل بقاعة الشعب الكبرى في بكين.
وتم اعتماد "إعلان بكين- نحو مجتمع صيني إفريقي أقوى ذي مستقبل مشترك" و"خطة عمل بكين لمنتدى فوكاك 2019-2021" خلال اجتماع مائدة مستديرة على مرحلتين برئاسة الرئيس الصيني شي جين بينج والرئيس الجنوب إفريقي المشارك في المنتدى سيريل رامافوزا وبحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي في قمة منتدى الصين إفريقيا، الذي يعد أحد أهم الفعاليات الاقتصادية والسياسية التي تعكس الاهتمام الصيني بالقارة الإفريقية، وتهدف إلى تكثيف ودفع العلاقات الصينية مع الدول الإفريقية.
اتفقت الصين والدول الإفريقية على العمل معا من أجل بناء مجتمع مصير مشترك أقوى، وذلك بحسب الإعلان الذي تبنته قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي (فوكاك).
يقف الشعب الصيني وشعوب إفريقيا مع بعضهما البعض في السراء والضراء كما أقاما صداقة عميقة مترسخة في الخبرات التاريخية والمهام التنموية والتطلعات السياسية المتشابهة، وفقا للإعلان.
ويضيف "اتفقنا على تعزيز الحوار الجماعي وتعزيز الصداقة التقليدية وتعميق التعاون العملي والعمل معا نحو بناء مجتمع مصير مشترك أقوى بين الصين وإفريقيا."
وواصفا إفريقيا بأنها مشاركة مهمة في مبادرة الحزام والطريق، قال الإعلان إن التعاون الصيني - الإفريقي في إطار المبادرة سيولد المزيد من الموارد والسبل وسيوسع السوق والمجال أمام التنمية الإفريقية وسيوسع آفاق التنمية بالقارة.
وبحسب الإعلان، تدعم الدول الإفريقية استضافة الصين لمنتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي في 2019.
وأشار إلى أن الصين والدول الإفريقية تشيد بدور المنتدى خلال الـ 18 عاما الماضية لتعزيز العلاقات الصينية - الإفريقية.
وتعهدت الصين في الإعلان بمواصلة تعزيز التضامن والتعاون مع الدول الإفريقية في التمسك بمبدأ الإخلاص والنتائج الحقيقية والتقارب وحسن النية ومبدأ التمسك بالعدالة في حين السعي إلى تحقيق مصالح مشتركة كما اقترح الرئيس شي جين بينغ.
وترحب الصين بفتح مكتب تمثيلي للاتحاد الإفريقي في بكين، حسبما قالت الوثيقة.
وأكدت الدول الإفريقية الأعضاء بالمنتدى التزامها بمبدأ صين واحدة وأعربت عن دعمها لإعادة توحيد الصين وجهود الصين في حل النزاعات الإقليمية والبحرية سلميا عبر المشاورات والمفاوضات الودية.
وعن التعاون في مكافحة الفساد، ترحب الصين والدول الإفريقية بإطلاق عام مكافحة الفساد الإفريقي وتعهدتا باستغلال الفرصة لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة بشكل مشترك.
وستواصل الصين، التزاما بمبدأ التعاون القائم على المنفعة المتبادلة والربح للجميع، المساعدة في تعزيز قدرات الانتاج الإفريقية في القطاع الثانوي وقطاع الخدمات وتعزيز تحول وتحديث التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وإفريقيا مع التركيز على تحسين النمو المدفوع داخليا في إفريقيا لتقليل الاعتماد على تصدير المواد الخام، بحسب الإعلان.
وتقول الوثيقة "ستقدم الصين، كعادتها، المساعدة والدعم للتنمية الإفريقية بدون ربطها بشروط سياسية."
وأشار إلى أن الصين والدول الإفريقية تدعمان بقوة التعددية وتعارضان كافة أشكال الأحادية والحمائية.
كما تدعم الصين إحراز تقدم مبكر في تطوير منطقة التجارة الحرة بقارة إفريقيا وسوق النقل الجوي الإفريقي الموحد، بحسب الإعلان.
وحث الدول المتقدمة على احترام تعهداتها الرسمية بتقديم مساعدات تنموية للدول النامية، خاصة الإفريقية، في الوقت المناسب وبشكل كامل.
وفي الإعلان، تعهدت الصين بدعم الدول الإفريقية والمنظمات الإقليمية مثل الاتحاد الإفريقي في جهودها لحل المشكلات الإفريقية على الطريقة الإفريقية بشكل مستقل ومواصلة القيام بدور بناء، في ضوء حاجة إفريقيا، في تقديم المساعي الحميدة والوساطة في القضايا الإفريقية الساخنة.
وعن مكافحة تغير المناخ وحماية البيئة، دعا الإعلان الدول المتقدمة إلى احترام تعهداتها في وقت مبكر ودعم الدول الإفريقية بالتمويل ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات.
وقال إن الصين ستعمل مع إفريقيا لمكافحة الاتجار غير المشروع في الحياة البرية.
وقال إن الصين والدول الإفريقية ترحب بالسنغال في الرئاسة المشتركة لمنتدى فوكاك المقبل، مشيرا إلى أن المؤتمر الوزاري الثامن للمنتدى سيعقد في السنغال في 2021.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟