رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

شاهد.. طفل تأكله "القرح الجلدية"

الثلاثاء 04/سبتمبر/2018 - 08:22 م
الطفل
الطفل
طباعة
عندما يغتال المرض البراءة الإنسانية فنحن أمام مأساة، وقصة الطفل سيد شحاتة الذي لم يتجاوز عمره الـ8 سنوات، نموذج يجسد هذا المزيج المرعب من المرض والفقر الذي يحرم الشخص من حقه الآدمي الأصيل في العلاج.
"سيد".. طفل من أبناء الشرقية ليس ككل أقرانه، فهو يعاني من تقرحات جلدية كادت تأكل أجزاء من جسده النحيل، ورغم توافر العلاج لحالته، باعتبارها ليست من الحالات المستعصية، أو النادرة، فإنه لا يستطيع الحصول على العلاج، لأن أسرته رقيقة الحال، لا تملك قوت يومها.
سيد شحاتة لا يتمنى في حياته سوى أن يحصل على العلاج الذي يعيده صبيا طبيعيا يستطيع أن يعيش حياته، لا لينعم مثل الأطفال، لكن ليعين أهله على تحمل شقائها.
ويقول سيد: "نفسي أتعالج وأرجع أمشي وأروح المدرسة، لحم رجلي تأكله القرح، ولا أستطيع السير، ولا أملك كرسيا متحركا، فأضطر للزحف، مما يزيد من مرضي".
وتكمل الأم رسم الصورة القاتمة فتقول: "مش لاقيين نجيب العلاج، هو إحنا لاقيين ناكل، كان فيه ناس ولاد حلال بيجيبوا حقن الأعصاب لسيد، لكن دلوقتى مفيش، ومش معايا أوديه مدرسة علشان يكون ليه تأمين صحي، وزوجي أرزقي ومعاق". 
وناشدت الأم محافظ الشرقية ووزير الصحة التدخل للتخفيف عن ابنها، وإدخاله المدرسة وعلاجه، قائلة: "لدينا غيره ثلاثة أطفال وكل اللي بطلبه أنه حد يقف معانا في علاج سيد لوجه الله".
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟