رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

محمد فؤاد: البرلمان يسعى لتعديل "الأحوال الشخصية"

الثلاثاء 04/سبتمبر/2018 - 11:43 ص
محمد فؤاد
محمد فؤاد
محمد بكر - غادة رضوان
طباعة
أكد الدكتور محمد فؤاد، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، مقدم مشروع قانون الأحوال الشخصية، أن اهتمام المستشار بهاء أبو شقة، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بمشروع قانون الأحوال الشخصية، وحرصه المتكرر على ضرورة مناقشته فى الانعقاد الرابع، يؤكد وجود إرادة حقيقية للوصول إلى قانون يحافظ على بناء الأسر المصرية.
وقال "فؤاد"، في بيان له، هذا الاهتمام يأتي متماشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية، بضرورة إجراء تعديلات جوهرية، من شأنها تخفيض نسب الطلاق وإنقاذ أبناء الشقاق، منتقدا الحجج التى يستند إليها البعض، لطلب تأجيل مناقشات مواد القانون.
وأشار عضو مجلس النواب، إلى تصريحات سابقة للمستشار بهاء أبو شقة، بشأن القانون، والتى أكد خلالها أن البرلمان ليس ملزما بالأخذ برأى الجهات المعنية بالقانون كالأزهر والقومى للمرأة والقومى للأمومة والطفولة، مما ينبه إلى أن هذه الجهات من الممكن أن تدلى برأيها أثناء مناقشة القانون بالبرلمان، وليس قبل ذلك.
ونوه بأن قانون الأحوال الشخصية، تم مناقشته على مدار فترات زمنية مسبقة في 1985 و2000 و2005، بما يؤكد أن رأي الأزهر معروف مسبقا في مواد القانون، كما أن السوابق البرلمانية أكدت مواد القانون الخاضعة للشريعة مثل التطليق والميراث وغيرها من ترتيب حضانة وسن حضانة وتطبيق الرؤية أو الاستضافة، قابلة للاجتهاد ولا يوجد رأي قاطع بها، مما يشير إلى أهمية أن نأخذ في القانون ما يتماشى مع الصالح الاجتماعي وفق آراء منطقية وأهمها رأى الطب النفسي.
وأوضح أن مؤسسة الأزهر تدرس قانون الأحوال الشخصية من 2011 وإلى الآن لم تخرج نتائج، مما يؤكد ضرورة أن يبدأ البرلمان في مناقشة القانون دون انتظار رأي الأزهر، ويستطيع أن يدلي علماؤه بموقفهم خلال المناقشات، مشيرا إلى أن السوابق البرلمانية أيضا حددت أن الالتزام بالمادة الثانية طبقا لحكم المحكمة الدستورية يكون فيما هو قطعي الثبوت وقطعي الدلالة، أي أن التباحث في شأن الأمور الظنية لا يجب أن يكون أساسًا للانتظار أو لتعطيل المناقشة فهي ليست إلزاما بالأساس.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟