رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أمريكا تخفض قواتها المخصصة لمحاربة الإرهاب في إفريقيا

الإثنين 03/سبتمبر/2018 - 11:45 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
جهان علي
طباعة
كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، الاثنين، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تخطط لخفض القوات الأمريكية المخصصة لمحاربة الإرهاب في عدة دول إفريقية.
وأضافت الصحيفة، نقلا عن مسئولين في البنتاجون، أن إدارة ترامب تخطط لخفض قواتها وحتى إغلاق قواعدها في الكاميرون وكينيا، إلا أنها ستبقى على قواتها كما هي في كل من الصومال ونيجيريا.
وتابعت الصحيفة أن خطة خفض القوات الأمريكية في إفريقيا تأتي ضمن استراتيجية جديدة لإدارة ترامب تهدف إلى التركيز على التهديدات القادمة من الصين وروسيا، بدل الانشغال بمحاربة الجماعات المتطرفة في إفريقيا.
وكانت منطقة "بار سنغوني"، التي تقع على بعد 50 كم من مدينة كيسمايو عاصمة ولاية جوبالاند في جنوب الصومال، شهدت في 8 يونيو الماضي مواجهات عنيفة بين القوات الصومالية والقوات الأمريكية والإفريقية الداعمة لها، وبين حركة الشباب الشباب المتطرفة المحسوبة على تنظيم القاعدة.
ونقل موقع "الصومال الجديد" عن الجيش الأمريكي، القول في بيان حينها، إن قوات خاصة أمريكية، تقاتل إلى جانب نحو 800 جندي من الجيش الصومالي، وقوات كينية، تعرضت لهجوم في 8 يونيو في "بار سنغوني" بقذائف المورتر، ونيران الأسلحة الصغيرة، ما أسفر عن مصرع جندي أمريكي وإصابة أربعة آخرين. 
وتشن حركة "الشباب"، هجمات متكررة للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية، وإقامة حكمها الخاص القائم على تفسير متشدد للشريعة الإسلامية.
وتنفذ الحركة أيضا هجمات في كينيا، معظمها في منطقة تقع على الحدود مع الصومال للضغط على الحكومة الكينية، لسحب قوات حفظ السلام التابعة لها من الصومال.
وبعد طردها من مقديشيو، عام 2011، فقدت حركة الشباب سيطرتها على معظم مدن وبلدات البلاد، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتواجد عسكري في الريف الصومالي، خاصة في جنوب ووسط البلاد.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟