رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الصومال": أحكام بالسجن ضد منتمين لحركة "الشباب"

الإثنين 03/سبتمبر/2018 - 11:25 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
جهان علي
طباعة
أصدرت المحكمة العسكرية الابتدائية في العاصمة الصومالية مقديشيو، الاثنين، حكما بالسجن 15 عاما على المتهم محمد عبد الله محمد، بعد إدانته بالانتماء لحركة الشباب المتطرفة المحسوبة على تنظيم القاعدة.
وذكرت وسائل الإعلام الصومالية، أن المحكمة قررت أيضا سجن المتهم ورس محمد عمر 6 أعوام، وسجن كل من حسن علي محمود وآدم موسى عداوي لمدة عام، بتهم مختلفة من بينها العضوية في حركة الشباب والقتال في صفوفها وإخفاء أسلحة ومتفجرات لاستخدامها من قبل مسلحي الشباب في مقديشيو وضواحيها.
وأشارت المحكمة العسكرية إلى أن بعض المتهمين اعترفوا بالتهم الموجهة إليهم، وأوضحت أن الحكم الصادر في حقهم قابل للاستئناف.
وتشن حركة "الشباب"، هجمات متكررة للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية، وإقامة حكمها الخاص القائم على تفسير متشدد للشريعة الإسلامية.
وبعد طردها من مقديشو، عام 2011، فقدت حركة الشباب سيطرتها على معظم مدن وبلدات البلاد، إلا أنها لا تزال تحتفظ بتواجد عسكري قوي في الريف الصومالي، خاصة في جنوب، ووسط البلاد، وتتركز معظم هجمات الحركة في مناطق بولايات هير شبيلي وجوبا لاند في جنوب الصومال، كما تنفذ هجمات في كينيا، معظمها في منطقة تقع على الحدود مع الصومال للضغط على الحكومة الكينية، لسحب قوات حفظ السلام التابعة لها من الصومال.
ولقي 6 أشخاص من بينهم جنود ومدنيون مصرعهم وأصيب 15 آخرون بجروح الأحد الموافق 2 سبتمبر، إثر هجوم انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف مقر مديرية هولوداغ وهي هيئة حكومية بالعاصمة مقديشيو.
وذكر موقع "الصومال الجديد" أن الهجوم دمر المقر ومدرسة قرآنية بقربه، وأثر أيضا على المنازل القريبة.
وقد تبنت حركة "الشباب" المتشددة، الهجوم، وقال المتحدث العسكري باسمها عبد العزيز أبو مصعب، إن الحركة استهدفت اجتماعا كان يعقد في مقر مديرية هولوداغ وادعى أنهم قتلوا 10 أشخاص.

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟