رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

صوت الناس.. سلوى: نفسي أهل الخير يساعدوني في "زواج بنتي"

السبت 01/سبتمبر/2018 - 02:27 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتب- أحمد طلعت رسلان
طباعة
لا يحلمون بقصر، ولا شقة فارهة فى «كمبوند»، ولا رصيد كبير فى البنك، فقط ما يحتاجونه من الحياة: «ثلاجة وغسالة وبوتاجاز»، ليملكوا الدنيا وما فيها، وتكتمل فرحتهم، فى العيش بشقة متواضعة، و٤ جدران تجمعهم، فأحلامهم متواضعة لا تختلف كثيرا عن حياتهم البسيطة.
سلوى، صاحبة الخمسين خريفًا، لا تمتلك من الدنيا سوى قوت يومها، وأحيانا لا تجده، ابنها مريض نفسي، لا يقوى على العمل، فتعوله كما تعول باقى أسرتها، لكن الحياة لا تنصفها ولا تنظر إليها بعين الرحمة؛ حيث مرت على خطوبة ابنتها سنوات، الأمر الذى أصاب خطيبها بالضيق؛ نظرًا لعجزها عن تدبير نفقات «الجهاز» واستكمال العرس.
تقول سلوى: «باشتغل ليل ونهار فى مستشفى، أمسح وأنضف مقابل ٥٠٠ جنيه، المفروض أعيش بيهم أنا وأسرة عددها ٥ أفراد، بكافح فى الحياة عشان أقدر أعيشهم، لكن مبقتش قادرة أتحمل، وبقيت معنديش طاقة، يا ريت أهل الخير يساعدونى فى جهاز بنتي، بعد ما بات زواجها مهدد، نتيجة عجزى عن توفير نفقات جهاز شقة الزوجية».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟