رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

«سفاح نصف الليل ».. عاطل يذبح سائق «توك توك» لسرقة هاتفه فى النزهة.. شهود عيان: المجنى عليه كان يحاول التحدث وتلفظ بكلمات غير مفهومة

الثلاثاء 28/أغسطس/2018 - 09:46 م
البوابة نيوز
كتب: منتصر سليمان و عمر عزوز
طباعة
شهد أحد شوارع النزهة بالقاهرة جريمة قتل بشعة حينما تفاجأ الأهالى بوجود جثة لأحد الشباب مذبوح داخل أحد التكاتك. 
«البوابة نيوز» سعت لمعرفة تفاصيل الجريمة، حيث يقول «عبدالرحمن» ٣٣ سنة، عامل، إن الواقعة حدثت فى منتصف الليل حينما تفاجئنا بوجود توك توك اصطدم بإحدى السيارات المركونة، وخلال محاولتنا إيقاف التوك توك بعد انقلابة تفاجئنا بوجود شاب مذبوح بداخله.

محرر البوابة مع شاهد
محرر البوابة مع شاهد الواقعة
وأضاف، قمنا بإبلاغ رجال المباحث بعدما أحضرنا «ملاءة» ووضعناها على جثة الشاب، مشيرا إلى أن دماء ذلك الشاب أغرقت الطريق ويبدو أن الجرح كان غائرا، موضحا أن المجنى عليه كان يجرى بسرعة حوالى ٦٠ كيلو فى منتصف الليل، وفجأة اصطدم بالسيارة المركونة مما تسبب فى انفجار إطار السيارة بصوت مرتفع.

محرر البوابة مع شاهد
محرر البوابة مع شاهد الواقعة
وأشارت إحدى شهود العيان وتدعى «ع. ت» إلى أن الجرح كان كبيرا برقبة الشاب الذى ييلغ من العمر ٢٥ عاما، وكان يحاول التحدث وتلفظ بكلمات غير مفهومة، ولكن الجرح الكبير فى رقبته منع ذلك، وكان يشير بإصبعه ويريد التحدث عن المجرم الذى ذبحه.
واستكملت الشاهدة حديثها والدموع تذرف من عينيها، قائلة: «إن الواقعة كانت مأساوية وحزينة فالدماء كانت فى كل مكان، والجميع يحاول إنقاذ الضحية، ولكن دون جدوى»، مؤكدة أنه عثر على حذاء بداخل التوك توك، موضحة أنها المرة الأولى التى تشهد فيها المنطقة مثل تلك الجريمة.
وكشف مصدر أمني، أن السرقة وراء ارتكاب تلك الجريمة، حيث قام الجانى باستيقافه وطلب منه توصيله إلى شارع طه حسين، وفى الطريق شاهد المتهم هاتف المجنى عليه وطلبه منه، ولكنه رفض، فقام الجانى على الفور بوضع «كتر» على رقبة المجنى عليه، إلا أن المجنى عليه حاول الهرب من التهديد، ولكنه لم يجد أية طريقة إلا زيادة سرعة التوك توك، وأثناء قيامه بالانحناء للأمام ذبحه المتهم.
وأكد أن المتهم يتعاطى «الأستروكس» وضبط بعد ارتكاب الواقعة بساعات قليلة، واعترف بارتكابه الواقعة بغرض السرقة. وتمكنت مباحث النزهة من ضبط «عبدالله. أ» ١٨ سنة، عاطل، عقب الاشتباه به، وبمناقشته قرر أنه استقل إحدى الدراجات البخارية «توك توك» من منطقة «الجراج» بدعوى توصيله لشارع طه حسين، عاقدًا العزم على سرقة ما بحوزة قائد الدراجة، وأثناء ذلك قام بوضع السلاح الأبيض على رقبة المجنى عليه لسرقته إلا أنه قاومه فأحدث إصابته بجرح قطعى بالرقبة، وتم التوصل إلى مكـان تواجد الدراجة البخارية، والمجنى عليه، وتبين أنه يدعى «يوسف. ا»، ٢٣ سنة، ومقيم شارع العشرين (توفى إثر إصابته بجرح قطعى بالرقبة) وتم نقله إلى مشرحة زينهم.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟