رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

سوق الذهب تعود للاستقرار بعد انتعاش الأعياد.. 5 عوامل تتحكم في أسعار المعدن الأصفر.. وعيار 21 يسجل 602 جنيه

الإثنين 27/أغسطس/2018 - 12:43 ص
سوق الذهب
سوق الذهب
رامي الحضري
طباعة
عادت مبيعات سوق الذهب للاستقرار بعد فترة انتعاش خلال أيام عيد الأضحى ونمو الطلب بسبب موسم الأفراح.
وقال تجار مجوهرات، إن الطلب على الذهب عادة ما يشهد انتعاشًا في فترات الأعياد ليعود للاستقرار، كما أن تزامن عيد الأضحى مع عيد العذراء ساعد في حركة نمو أعلى، إلا أن الأسعار ظلت في حالة استقرار، وشهدت ارتفاعًا خلال أيام الأعياد وصل لنحو 3 جنيهات.
سوق الذهب تعود للاستقرار
وأشار التجار إلى أن الذهب عيار 21 هو الأكثر مبيعًا، فيما جاء الذهب عيار 18 في المرتبة الثانية في المبيعات، لافتين إلى أن سعر الذهب مرتبط بالدولار، كما أن عامل العرض والطلب عنصر رئيسي في تحديد السعر، إلا أن "المصنعية" عامل مهم في تحديد السعر، وترتفع مع نوعية التصميمات في الذهب، فكلما قلت التصميمات انخفضت المصنعية، وترتفع مع دقة التصميمات وتنوعها.
وأكد التجار أن هناك عدة عوامل تؤثر على سعر الذهب سواء الانخفاض أو الارتفاع منها: البنوك خاصة أن حجم احتياطي الذهب لدى البنوك عامل رئيسي على سعر الذهب، فعندما يزداد هذا الاحتياطي، وذلك في حالة شراء البنوك للذهب وتخزينه، يرتفع سعر الذهب نتيجة النقص في الذهب المتاح شراؤه والمعروض للبيع.
كما أن سعر الفائدة من العوامل المؤثرة حيث إن العائد على السندات والأسهم والعقارات مسئول أيضًا عن تحديد سعر الذهب، فإذا كان سعر الفائدة غير كاف من أجل تعويض الخسائر في حال المخاطرة أو الأزمات الاقتصادية، فإن الطلب على الذهب يزداد مما يزيد من سعره.
وتلعب المحن الاقتصادية والاضطرابات السياسية دورًا مهمًا في تحديد سعر الذهب، ففي هذه الأوقات يدخر الذهب كسلعة ضد التضخم ولتأمين الهيئات المختلفة وحتى الأشخاص، إضافة إلى أن القوة الشرائية للعملات في حالة التضخم ترتبط بشكل عكسي مع سعر الذهب، فيما عند ازدياد الطلب يرتفع السعر.
سوق الذهب تعود للاستقرار
واستقرت أسعار الذهب، خلال التعاملات المسائية، يوم الأحد 26-8-2018، وسجل عيار 21 نحو 602 جنيه للجرام، وانخفض عيار 18 إلى 516 جنيها، وعيار 24 إلى 688 جنيهًا.
وسجل سعر الجنيه الذهب 4816 جنيهًا، فيما بلغ السعر العالمي للذهب نحو 1206 دولارات للأوقية.
وأكد وصفي واصف، رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات له، أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها المواطنون ساهمت في انخفاض حركة البيع والشراء، في ظل الوفاء بمستلزمات المعيشة.
وخلال تعاملات الأسبوع الماضي، تعافت أسعار الذهب محليًا بفعل زيادة سعر المعدن عالميًا، مع هبوط الدولار.
وخلال الأسبوع الماضي ارتفع سعر جرام الذهب نحو 7 جنيهات، ليسجل 600 جنيه للجرام أمس الأحد، مقابل 593 جنيهًا للجرام الجمعة الماضي.
سوق الذهب تعود للاستقرار
وقال نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، في تصريحات له، إن الانخفاض في أسعار الذهب جاء نتيجة انخفاض أسعاره عالميًا، حيث إن الأوقية سجلت أدنى سعر لها منذ عامين وهو 1187 دولارا للأوقية، كما أن حالة الركود في البيع والشراء ساعدت على انخفاض الأسعار، وانتظار المواطن الذي يريد الشراء مزيدًا من الانخفاض وانتظار البائع ارتفاع الأسعار مرة أخرى، وذلك كله تزامنًا مع انخفاض الطلب على الذهب عالميًا، وقبيل العيد سجل الجرام عيار 21 نحو 590 جنيها لأول مرة منذ عامين.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟