رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"التقاوي الفاسدة" خطر يهدد محصول الطماطم.. "الزراعة": فعلنا ما بوسعنا والمشكلة بين الفلاحين والشركة.. وباحث: يجب الاعتماد على الإرشاد

الأحد 26/أغسطس/2018 - 01:23 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
"التقاوي الفاسدة"، خطر يهدد محصول إستراتيجي هام، وهو محصول الطماطم، ما أسفر عن تضرر 6 آلاف فلاح يزرعون الطماطم داخل أراضيهم بحسب بيان للنقابة العامة للفلاحين.


عز الدين أبو ستيت
عز الدين أبو ستيت
وتأتي مشكلة إصابة محاصيل الطماطم، في الوقت الذي أعلن خلاله الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن نجاح الحجر الزراعي المصري في فتح سوقين جديدتين للصادرات الزراعية المصرية من محصول الطماطم بدولة كندا، وشتلات العنب إلى دولة المغرب للمرة الأولى.
وقال الدكتور حمدي عبدالدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن المشكلة بين الفلاحين، وشركة التقاوي، التي اشترى الفلاحون التقاوي منها، لافتًا إلى أن الوزارة فعلت ما عليها.
وأشار عبد الدايم إلى أنه كان قد تم إصدار بيان من وزارة الزراعة، بعد شكاوى الفلاحين من تضرر المحاصيل، وتم بالفعل تشكيل لجنة ثلاثية من الإدارة العامة للخضار، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وإدارة فحص واعتماد التقاوي، وتبين أعراض تقزم النباتات، فتم أخذ عينة عشوائية وإرسالها لمعهد بحوث أمراض النباتات، وبفحص العينة أوضح إصابتها بفيروس تجعد الأورام، مطالبًا خلال الفلاحين بضرورة التعامل مع شركات تقاوى موثوق بها حتى لا تتضرر محاصيل المزارعين.

التقاوي الفاسدة خطر
فيما قال الدكتور زكريا الحداد، أستاذ الهندسة والنظم الزراعية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إنه على وزارة الزراعة أن تتحمل جزء من المسئولية لما وقع للفلاحين لأن أي شركة تقاوي من تبيع للفلاحين لابد أن يكون هناك دور لوزارة الزراعة في ممارسة الدور الرقابي عليها ومتابعة ما تقوم به من تلك الشركات وهو أمر لا يعود للفلاحين الذين يجهلون ضرر تلك التقاوي، مؤكدا أن نقابة الفلاحين عليها الدفاع عن اعضاؤها، مشيرا إلى ضرورة زيادة دور الارشاد الزراعي.

وتابع الدكتور حاتم أبو عالية، باحث بمركز البحوث الزراعية، إن هناك ضرورة التزام الفلاحين بتعليمات الإرشاد الزراعي الذي يتسبب العزوف عنه الكثير من المشاكل التي تصيب المحاصيل وهو ما حدث مع البطاطس في أزمة مرض العفن البني خلال الفترة الماضية.

ولفت إلى أن الفلاحين في ظل غياب الوعي يقعون فريسة لتجار السوق السوداء و(بئر السلم) في حصولهم على تقاوى مغشوشة ومبيدات منتهية الصلاحية


حسين عبدالرحمن
حسين عبدالرحمن
حسين عبدالرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، قال إن تلك القضية تطرح تخوفات من ارتفاع أسعار الطماطم خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع تضرر الكثير من المحاصيل بالفيروس، وهو أمر يعيدنا إلى الحديث حول التقاوي الفاسدة التي تظهر بين الحين والآخر داخل السوق الزراعي المصري والتي تؤدي إلى تلف المحاصيل وخراب بيت المزارعين الذي يوجد من بينهم من يكون معرضا للسجن بسبب وجود التزامات تتمثل في ضرورة تسليم المحاصيل ودفع التكاليف الخاصة بهم وغيرها، مطالبا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل لحل الأزمة التي فشلت وزارة الزراعة حتى الحين في حلها مشيرًا إلى أن أكثر المزارعين تضررها هم مزارعي الصنف 023.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟