رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

خبراء سياحة عن زيارة رئيس فيتنام للأقصر: بداية فتح سوق جديدة.. وإحدى الخطوات المهمة للترويج.. وتلفت أنظار دول العالم لمصر

الأحد 26/أغسطس/2018 - 04:35 ص
البوابة نيوز
كتب: عبد الحميد جمعة
طباعة
أكد خبراء سياحيون، أن زيارة الرئيس الفيتنامي تران داي كوانج للمعالم السياحية والأثرية بمحافظة الأقصر، ضمن زيارته التي تستغرق 4 أيام، سوف تساهم بشكل مباشر في فتح سوق سياحية جديدة تؤدي إلى تحسن الاقتصاد المصري.

خبراء سياحة عن زيارة
بدوره، قال باسم حلقة نقيب السياحيين، إن زيارة رئيس دولة فيتنام لمحافظة الأقصر تعد إحدى الخطوات المهمة للترويج لمصر سياحيًا في فيتنام، وخاصة أن الإعلام الفيتنامي يقوم بتغطية الزيارة وسوف يسلط الضوء على أهم المعالم الأثرية والسياحية في مصر، مما يؤدي إلى جذب المزيد من الوفود السياحية.
وأضاف حلقة في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أن الزيارة تعد بداية لفتح سوق جديدة للسياحة مع دولة فيتنام، تساهم في تحسين الاقتصاد المصري من خلال إدخال إيرادات جديدة وتوفير العملة الصعبة من خلال زيادة عدد السائحين.


خبراء سياحة عن زيارة
وفي السياق ذاته، طالب حسن نحلة نقيب المرشدين السياحيين، بضرورة استثمار تلك الزيارة بشكل جيد لجذب المزيد من الوفود السياحية من دول الخارج، معتبرا زيارة الرئيس الفيتنامي برنامجا تسويقيا جيدا للسياحة المصرية يساهم في زيادة نمو السياحة نتيجة لفت الأنظار لمواطني دولته ولدول الخارج.
وقال نحلة في تصريح لـ" البوابة نيوز"، إن الزيارة سوف تنعش السياحة المصرية نتيجة حدوث نوع من الطمأنينة لبعض الشعوب، بأن مصر مستقرة وآمنة، مما يؤدي إلى تشغل عدد كبير من العمالة المصرية سواء في الفنادق أو الشواطئ حيث يجعلها مصدرًا للرزق للكثير من الأسر المصرية.
وعن أهم البرامج السياحية في مصر للوفود الفيتنامية، أكد نقيب المرشدين السياحيين، أن سائحي الدول الآسيوية يفضلون زيارة المناطق الثقافية مع الشاطئية، والتي تتمثل في معالم القاهرة الأثرية بتنوعها سواء التاريخ الفرعوني ومنها أهرامات الجيزة والمتحف المصري، والتاريخ الإسلامي المتمثل زيارة مسجد السلطان حسن ومسجد الرفاعي ومسجد محمد علي ومسجد صلاح الدين الأيوبي، وزيارة المزارات القبطية مثل الكنيسة المعلقة وكنيسة العذراء مريم بالمعادى، وشجرة العذراء مريم في المطرية والمعبد اليهودي بمصر القديمة.
وتابع نحلة، أن البرامج تتضمن أيضا زيارة المعابد والمقابر والأديرة في صعيد مصر منها معبد الأقصر والكرنك ومعبد هابو ووادي الملوك وحتشبسوت ومعبد إدفو وغيرها، ثم ينطلق السائح من رحلته إلى البحر الأحمر لقضاء بعض الأيام على شواطئ الغردقة أو شرم الشيخ.
ولفت نقيب المرشدين السياحيين، إلى أن القطاع السياحي في مصر يعاني من بعض مشاكل تتمثل فى عدم توفير طائرات مدنية بشكل كاف لنقل الوفود السياحية، علاوة على تدريب العاملة ورفع كفاءة الطرق والمواصلات بين المناطق السياحية بعضها البعض، مطالبا بضرورة التعاون بين وزارتي الطيران المدني والسياحة لتوفير الطائرات اللازمة لنقل السائحين.
وتوقع نحلة، زيادة عدد الوفود السياحية من مواطني دولة فيتنام والدول الآسيوية خلال الفترة المقبلة بعد زيارة الرئيس الفيتنامي لمصر نتيجة تحسن القطاع السياحي، مؤكدا أن الزيارة دليل على تعمق العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين وتحسن المناخ السياحي في مصر.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟