رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بعد وفاة طفل البحيرة.. مطالبات بمنع إعطاء «الحقن» بالصيدليات.. نقيب الصيادلة: 2 مليون مواطن يحتاجون للحقن يوميا.. وندرس تقديم دورات متخصصة

الجمعة 24/أغسطس/2018 - 11:26 م
البوابة نيوز
كتبت - عفاف حمدى
طباعة
بعد وفاة طفل البحيرة، نتيجة إعطاء حقنة خاطئة له بإحدى صيدليات المحافظة، ناشد محيى عبيد، نقيب صيادلة مصر، وزارة الصحة بضرورة إصدارها قرارًا بمنع إعطاء الحقن فى الصيدليات، حتى لا يتعرض المرضى للخطر، لكن هذا يضعنا أمام تساؤل حول مدى استيعاب المستشفيات لجميع المرضى الذين يحتاجون الحقن. من ناحيته، تراجع محيى عبيد، نقيب الصيادلة، عن تصريحاته، بشأن ضرورة منع إعطاء الحقن فى الصيدليات، قائلًا: إن هناك إجراءات ستتم بالتواصل مع وزارة الصحة، بما يعود بالنفع على الصيادلة، لكن بعد إجازة عيد الأضحى.

محيى عبيد
محيى عبيد
وأشار «عبيد» إلى أن الطبيب الصيدلى ليس مخولًا له إعطاء الحُقن للمواطنين، لكنه يضطر لهذا خاصة مع توجه مليونى مواطن يوميًا إلى الصيدليات لتناول الحقن، مؤكدًا أن نقابة الصيادلة تدرس إصدار قرار بعدم إعطاء الحقن بالصيدليات بعد وفاة طفل البحيرة بسبب حقنة خاطئة.
وأوضح «عبيد» أنه ستتم دراسة إقامة دورات تدريبية لإعطاء الحقن للصيادلة، وإجراء الصيدلى اختبار الحساسية لأنواع معينة من الحقن، خاصة المضادات الحيوية، مشيرًا إلى أن قرار منع أطباء الصيدليات من إعطاء الحقن أحد الخيارات أيضًا، لكن هذا لن يكون فى صالح المواطنين، خاصة فى الأماكن النائية والبعيدة عن المستشفيات، منوهًا بأن العرف جرى على أن يأخذ المواطنون الحُقن بالصيدليات.
وتابع نقيب الصيادلة: تلك الخطوة أيضًا تأتى لحماية مقدم الخدمة، وتوفير الإمكانيات العلمية والعملية ليستطيع تقديم هذه الخدمة، مشيرًا إلى أن متوسط عدد المرضى التى يتم إعطاؤهم الحقن من ٢٠ إلى ٣٠ شخصًا فى الصيدلية الواحدة، وبفرض أن عدد الصيدليات التى تعمل وتمارس المهنة الآن ٦٠٠٠٠ صيدلية، فهذا معناه من ١٢٠٠٠٠٠ إلى ١٨٠٠٠٠٠ شخص يحتاج توفير مكان لهم.
وأضاف: حجم المعاناة التى يتحملها الجندى المجهول (الصيدلي) يوميًا كبير، ولو رفض إعطاء الحقنة لمريض، لأنها صعبة أو قوية سيواجه بالعديد من الاتهامات، مضيفًا أن جميع الصيدليات تؤدى هذه الخدمة طواعية منها، وتحملت بالعبء وللأسف غير مشكورة وغير مأسوف علينا وقت الجد أو وقت حدوث مكروه، وهو ما جعل العديد من الزملاء يطالبون بإصدار قرار ملزم لجميع الصيدليات وبورقة رسمية بمنع إعطاء الحقن أيًا كانت داخل الصيدلية، وتحويل كل الحالات الموصوف لها الحقن للمستشفيات الجامعية والأميرية.

مصطفى السيد
مصطفى السيد
من ناحيته، قال مصطفى السيد، رئيس إدارة التفتيش الصيدلى بوزارة الصحة، إن الإدارة المركزية للصيدلة ستصدر تعميمًا لكل الصيدليات بالسماح بإعطاء الحقن داخل الصيدليات بشرط وجود الصيدلى أو ممرض، وشهادة بحصوله على الإسعافات الأولية التى تؤهله لإعطاء الحقن للمرضى.
وأضاف «السيد»: «نناقش هذا الموضوع، وسنصدر تعميمًا بذلك عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى؛ لأن الصيدلى ليست مهنته إعطاء حقن، وقانون مزاولة مهنة الصيدلة لا يتضمن ذلك، إنما لو وجد ممرض فى الصيدلية، حاصل على دورات الإسعافات الأولية، ولديه شهادة بذلك فمن الممكن أن يعطى الحقن».
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟