رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

ناجي شاكر.. مسيرة إبداع

الأحد 19/أغسطس/2018 - 04:45 ص
الفنان التشكيلي الراحل
الفنان التشكيلي الراحل الدكتور ناجي شاكر
أحمد فيصل
طباعة
ولد الفنان ناجي شاكر، مصمم العرائس الشهير، في 16 فبراير عام 1932 بحي الزيتون بالقاهرة، في منزل تشكل الثقافة والفنون ركنًا أساسيًا فيه، ومال الطفل ناجي شاكر إلى الموسيقى والرسم، وإن اختطفه الأخير تمامًا فتميز فيه، فتدرب على يد الفنان الإيطالى "كارلو مينوتى" عام 1946 وهو لم يتجاوز بعد الثالثة عشرة من عمره، ثم التحق بمعهد "ليوناردو دافنشي" سنة 1950، بعد الظهر ليُشبع رغبته في الرسم والتلوين على يد الأستاذ دارفورنو.
خلال العام الثانى من التعليم الثانوى حاول "ناجى" الحصول على منحة لدراسة الفن في باريس، شجعه عليها الملحق الثقافى الفرنسى بعدما رأى البورتريه الذي رسمه للبطريرك الجديد، لكن أسرته خشيت عليه من الغربة في هذه السن الصغيرة.
وفي أعقاب حصوله على شهادة الثانوية العامة التحق بكلية الفنون الجميلة سنة 1952، كانت كلية الفنون الجميلة مفتاحه لدخول عالم آخر غير عالم الفن التشكيلى، عالم مهم به حبًا وعشقًا هو عالم المسرح والسينما، والصحافة الفنية.
وتتصف مسيرة الفنان الكبير ناجي شاكر بفضيلتي الريادة والمشروع الفني المتكامل، فالفنان الكبير والأكاديمي العريق يمثل حالة ريادة شديدة التميز والوضوح، فهو وبحق "أبو مسرح العرائس المصري"، وتشكل أعماله – كل عمل على حدة – تجاربًا شديدة التميز والخصوصية في تاريخ مسرح العرائس المصري، وهي ريادة لم تكن بالسهلة أو اليسيرة، فقد واجه تعنتًا في عمله وجهلًا من بعض المتنفذين أصحاب القرار، ولكنه استطاع بدأبه وإصراره وإيمانه بمشروعه حماية بداياته وبدايات مسرح العرائس بمصر،، واستفاد بكل ما أتيح له من خبرات، اكتسبها من داخل مصر ومن خارجها، من تجاربه الشخصية التي اعتمدت على ابتكاراته الخاصة ومن خبراء سبقونا في المجال، فقدم بداية قوية لمسرح العرائس المصري؛ ما زال يعيش حتى الآن على الكثير منها، فمن منَّا ينسى "الشاطر حسن"، "بنت السلطان"، "حمار شهاب الدين"، وأيقونة مسرح العرائس المصري "الليلة الكبيرة".
وقد توفي الفنان الكبير اليوم عن عمر ناهز 86 عامًا.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟