رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

كوفي عنان.. رجل السلام

السبت 18/أغسطس/2018 - 01:49 م
كوفي عنان
كوفي عنان
عمر رأفت
طباعة
توفي الأمين العام السابق للأمم المتحدة والحائز على جائزة نوبل للسلام، كوفي عنان، عن عمر ناهز الثمانين، حسبما أفادت الأمم المتحدة اليوم السبت.
وقال اثنان من مساعديه المقربين إن عنان وهو غاني الأصل توفى في مستشفى بسويسرا، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.
وأعلنت مؤسسة كوفي عنان وفاته، معربة عن "حزنها الشديد"، بعد فترة من مرضه، قائلة إنه كان محاطا في أيامه الأخيرة بزوجته الثانية ناني والأطفال آما وكوجو ونينا.
ولد عنان في مدينة كوماسي الغانية، في أبريل 1938، ودرس في جامعة العلوم والتكنولوجيا، وأكمل دراسته الجامعية في الاقتصاد في كلية ماك ألستر في سانت بول، مينيسوتا 1961.
في الفترة من 1961 إلى 1962، أجرى دراسات عليا في الاقتصاد بالمعهد الجامعي للدراسات العليا الدولية في جنيف. 
وحصل على زمالة "سلون" في الفترة 1971-1972 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نال درجة ماجستير العلوم في الإدارة.
وقد ترك عنان العمل بالأمم المتحدة مدة عامين، من 1974 إلى 1976، شغل خلالها منصب مدير عام الشركة الغانية لتنمية السياحة، حيث عمل في وقت واحد في مجلس إدارتها وفي مجلس مراقبة السياحة الغاني. 
وعمل في مجلس أمناء كلية ماك ألستر، التي منحته في عام 1994 جائزة الخدمة المتميزة للأمناء تكريما له لجهوده في خدمة المجتمع الدولي. وهو أيضا عضو في مجلس أمناء معهد المستقبل، في مينلو بارك بكاليفورنيا.
وشغل عنان فترتين في منصب الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك من 1997 إلى 2006 وتقاعد في جنيف وعاش لاحقًا في قرية سويسرية.
وقاد عنان الأمم المتحدة في الألفية الجديدة، حيث اتسم بالجدية في العمل وممارسة عمله بشكل لا مثيل له.
وقد تعرض لانتقادات بسبب فشل المنظمة الدولية في وقف الإبادة الجماعية في رواندا في التسعينيات، كما شهد عنان حادثة 11 سبتمبر الشهيرة في الولايات المتحدة، وأدان تلك الحادثة بشدة، كما شهد الحرب الأمريكية في العراق عام 2003.
وتعقيبا على وفاته، قالت عائلته إنه دائما ما كان يناضل من أجل عالم أفضل، وكان يرجو أن يحل السلام العالم بأسره.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟