رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

وزير التنمية المحلية: الحكومة لا تدخر جهدا للنهوض بإقليم الصعيد

السبت 18/أغسطس/2018 - 12:28 م
البوابة نيوز
حمادة الشيخ
طباعة
أكد المهندس شريف حبيب، محافظ بني سويف، أن المحافظة كإحدى محافظات الصعيد الواعدة تسير بخطى متسارعة نحو تحقيق نقلة نوعية في مختلف المجالات، حيث يشهد صعيد مصر في هذه الفترة اهتمامًا غير مسبوق من القيادة السياسية وكل أجهزة الدولة، والذي يتجسد من خلال حجم ونوعية المشروعات التي تنفذها الحكومة في كل القطاعات التنموية والخدمية، مشيرًا إلى أنه في آخِر 3 سنوات تم افتتاح العديد من المشروعات العملاقة والأولى من نوعها ليس محليًّا فحسب، بل إقليميًّا ودوليًّا، والتي كان لبني سويف نصيب كبير منها، حيث تحولت من محافظة فقيرة إلى واعدة اجتماعيًّا واقتصاديًّا وتنمويًّا.
جاء ذلك خلال لقاء واسع بديوان عام محافظة بني سويف عقده المحافظ المهندس شريف حبيب في مستهلّ زيارة اللواء محمود شعرواي وزير التنمية المحلية للمحافظة، بحضور قيادات الوزارة وقيادات المحافظة الأمنية والتنفيذية وأعضاء مجلس النواب هشام مجدي، وبدوي النويشي، وعاطف عبدالجواد، وعبدالرحمن برعي، وميرفت ميشيل، وعصام خلاف، هشام سليم، جمال هندي، محمد كساب، حسام العمدة، نهى الحميلي، عبدالحكيم مسعود، على بدر، محمود عزت، بالإضافة إلى عدد من مراسلي الصحف والمواقع الإخبارية والقنوات الفضائية.
ورحب المحافظ بالوزير شعراوي في زيارته الأولى للمحافظة، مؤكدًا أن هذه الزيارة تمثل دعمًا قويًّا لكل خطط ومشروعات المحافظة التنموية ودعمًا نوعيا لمنظومة العمل التنفيذي والمجتمعي. 
وأكد حبيب أن المحافظة ستعمل بكل المتاح لديها من أدوات وإمكانات للاستفادة من هذه الزيارة في دفع كافة الجهود والأنشطة والمشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة، مشيرًا إلى أن أبناء بني سويف، في مقدمتهم أعضاء مجلس النواب يحرصون على النهوض بالمحافظة، والذي يظهر واضحًا في كل مشروع يتم إنجازه وكل نشاط رائد يتم السعي لتعميمه يجد الجهاز التنفيذي كل العون والمساهمات المتميزة من المواطنين المخلصين لمجتمعهم، لافتا إلى المجهود الضخم والنوعي والدعم الرائد الذي يجده الجهاز التنفيذي من المجتمع المدني داخل وخارج المحافظة.
وأطلع المحافظ وزير التنمية المحلية على تفاصيل عدد من المشروعات الجاري تنفيذها بالمحافظة في مجالات تنموية متنوعة ضمن خطة تستهدف تحقيق أفضل استثمار وعوائد من كل الموارد والميزات التي تمتلكها بني سويف، في إطار خطة الدولة ورؤية مصر 2030، والتي أطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تم استعراض تجربة المحافظة الرئدة في مواجهة مشكلة الصرف الصحي بالقرى بتكنولوجيا متقدمة، والتي تلقى كل الدعم من القيادة السياسية واعتباره مشروعا قوميا للمشاركة المجتمعية في هذا المجال.
كما استعرض المحافظ آخِر مستجدات المشروع الطموح والحلم الكبير الذي تسعى بني سويف لإنجازه على أرضها مستغلة مقومات ومورادها وميزاتها النسبية في مجال زراعة وصناعة وتصدير النباتات الطبية والعطرية، حيث يجري حاليًّا الخطوات العملية الأولى لإقامة أكبر مدينة صناعية زراعية عمرانية على مساحة 70 ألف فدان بالظهير الصحراوي الشرقي للمحافظة، والمدينة ستضم أول مجمع صناعي متكامل لإنتاج الدواء لأول مرة من النباتات الطبية، بداية من استخلاص المواد الفعالة، وحتى الوصول إلى المنتج الدوائى وتحقيق أعلى سلسلة للقيمة المضافة في هذا النشاط.
وكشف محافظ بني سويف للوزير شعراوى تفاصيل المشروع الذي تتبناه المحافظة وتدعمه وزارة التنمية المحلية، والذي يهدف إلى تحويل القرى إلى مراكز منتجة وتوفير فرص عمل للأهالي بالريف وتوفير منتج عالى الجودة يمكن اعتماده في السوق المحلية، وصولًا إلى التصدير تحت شعار "قرى منتجة ومحافظة مصدرة"، ضمن خطة متكاملة للنهوض بالقرية السويفية وتحقيق التنمية المستدامة بها، من خلال ترجمة الخطط إلى أنشطة ومشروعات متكاملة يتم تنيفذها من خلال حشد كل الجهود التنفيذية والمجتمعية في منظومة عمل تعمل بروح الفريق الواحد.
وأبدى الوزير اللواء شعراوي إعجابه بعدد من المشروعات التي تتبناها المحافظة ومنظومة العمل، مؤكدًا أن الوزارة لديها رؤية واضحة وخطة عملية لتحقيق نقلة متنوعة في كل القطاعات على مستوى المحافظات وخاصة الصعيد والذي يلقى كل الدعم من الدولة، وعلى رأسها القيادة السياسية، حيث يتم التوجيه دائمًا بسرعة تحقيق خطوات ملموسة في مشروع تنمية الصعيد، مشيرًا إلى أن الحكومة لا تدخر جهدًا في دفع كل الجهود الرامية للنهوض بإقليم الصعيد الواعد الذي يمتلك الموارد البشرية والطبيعية ليكون رقمًا مهمًّا في تحقيق التنمية الشاملة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟