رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الصحة العالمية: نشر فريق التأهب في الدول المجاورة للكونغو لمواجهة "الإيبولا"

الأربعاء 15/أغسطس/2018 - 08:51 م
منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية
أ ش أ
طباعة
أكدت منظمة الصحة العالمية اليوم "الأربعاء" أنها تنشر فريقها المعني بالدعم والتأهب في بوروندي ورواندا وجنوب السودان وأوغندا ودول أخرى تتشارك حدودا مع جمهورية الكونغو الديمقراطية على خلفية تفشي فيروس الإيبولا بها.
وذكر بيان للمنظمة نشرته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه "في أعقاب التفشي المستمر للإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية تم وضع أربع دول هي بروندي ورواندا وجنوب السودان وأوغندا في الأولوية لتعزيز الاستعداد والتأهب العمليين. وتنشر منظمة الصحة العالمية فريق الدعم والتأهب في تلك البلدان وفي بلدان أخرى مجاورة".
كان تيدروس أدهانوم جبريسوس مدير عام المنظمة التابعة للأمم المتحدة التي تتخذ من جنيف مقرا لها قد صرح أمس بأن خطر انتشار موجة التفشي الحالية لوباء الإيبولا من الكونغو إلى دول آخرى متدنٍ.
وكانت المنظمة ووزارة الصحة فى الكونغو قد أعلنتا أمس أن هناك 41 حالة وفاة من أصل 57 حالة مصابة بالإيبولا سجلت حتى أمس الأول.
واندلعت موجة تفش جديدة للوباء بعد أسبوع من إعلان منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، نهاية انتشار وباء إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية.
وحسب موقع منظمة الصحة العالمية فإن مرض الإيبولا المعروف سابقاً باسم "حمى ايبولا النزفية" يصيب الإنسان وينتقل الفيروس إلى الإنسان من الحيوانات البرية ثم ينتقل بالعدوى من المصابين إلى الأصحاء، ويبلغ معدل الوفاة بين المصابين 50% تقريباً في المتوسط، وتراوح المعدل خلال موجات التفشي السابقة بين 25% و90%.
واكتشفت الحالات الأولى للإصابة بالإيبولا لأول مرة عام 1976 في تفشيين وبائيين اندلعا بشكل متزامن في منطقة "نزارا" السودانية وفي قرية بمنطقة "يامبوكو" بجمهورية الكونغو الديمقراطية تقع على مقربة من نهر إيبولا الذي اكتسب المرض اسمه منه.
والتفشي الحالي للإيبولا في غرب إفريقيا "الذي أُبلِغ عن أولى حالات الإصابة في مارس 2014" هو الأكبر والأكثر تعقيدا منذ اكتشاف الفيروس عام 1976، إذ تسبب في وفيات أكثر من جميع التفشيات السابقة مجتمعة، كما انتشر بين عدة بلدان بدءاً بغينيا ومن ثم سيراليون وليبيريا وانتقل جواً إلى نيجيريا "بواسطة مسافر واحد فقط" والولايات المحتدة الأمريكية "بواسطة مسافر واحد" وبراً إلى السنغال "بواسطة مسافر آخر" ومالي "بواسطة مسافرين".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟