رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

القمة المصرية السعودية بـ"نيوم" تتصدر الصحف

الأربعاء 15/أغسطس/2018 - 07:20 ص
الملك سلمان بن عبدالعزيز
الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس السيسي
أ ش أ
طباعة
أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء، عددًا من قضايا الشأن المحلي والإقليمي، خاصة القمة المصرية السعودية التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بمدينة نيوم بشمال المملكة العربية السعودية.
فذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، التقى أمس، الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، فى مدينة نيوم بشمال المملكة العربية السعودية، تلبية لدعوة الملك، وذلك بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وصرح السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة بأنه جرى خلال اللقاء التشاور وتبادل وجهات النظر حول آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذلك مجمل العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، وأقام الملك سلمان مأدبة غداء على شرف الرئيس بمناسبة الزيارة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السيسي يفتتح، خلال ساعات، أكبر مجمع صناعي لإنتاج الأسمنت والرخام والجرانيت في بني سويف، والذي يضم 3 مصانع كبرى للأسمنت تنتج 20% من إنتاج مصر من الأسمنت، حيث يحتوي كل مصنع على خطي إنتاج بإجمالي 6 خطوط تكفي لإنتاج ما يزيد على 11 مليون طن من الأسمنت سنويًا، وبما يزيد على 37 ألف طن يوميًا، ويشمل معامل كيميائية وفيزيائية خاصة باختبارات جميع المواد الداخلة في صناعة الأسمنت واختبارات مراقبة الجودة.
ونقلت الصحيفة عن المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف، أن المجمع الصناعي يشتمل على 5 مصانع للرخام ومصنعين للجرانيت على مساحة 200 ألف متر مربع بإجمالي طاقة إنتاجية 3 ملايين طن سنويًا، حيث أقيم المشروع على مساحة 5 كم2، بعدما أعطت القيادة السياسية أوامرها بالبدء في إنشائه منذ مايو 2016، وذلك بهدف تأمين مصر لصناعاتها الاستراتيجية لتلبية مشروعات الإسكان والتعمير والبنية الأساسية.
وأوضحت الصحيفة أن مجلس الوزراء وافق، خلال اجتماعه الأسبوعي أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء، على مشروع قرار بتعديل أحكام القانون رقم 196 لسنة 2008 بإصدار قانون الضريبة على العقارات المبنية.
وأضافت أن التعديل ينص على "أن تستحق الضريبة المربوطة عن أول تقدير اعتبارًا من أول يوليو 2013، وتستحق بعد ذلك اعتبارًا من الأول من يناير من كل سنة، وفقًا لأحكام القانون، وعلى أن يستمر العمل بذلك التقدير حتى نهاية ديسمبر 2020".
وأكدت أن التعديل يهدف إلى إعطاء فرصة لمصلحة الضرائب العقارية خلال هذين العامين الإضافيين، للقيام بأعمال حصر العقارات المبنية الخاضعة لأحكام هذا القانون، ووضع التقدير الخمسي الجديد لتلك القيمة.
ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى أمس الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بمدينة نيوم بشمال المملكة السعودية تلبية لدعوته، وذلك بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أنه تم خلال اللقاء التشاور وتبادل وجهات النظر حول آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك وكذلك مجمل العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، وقد أقام الملك سلمان مأدبة غداء على شرف الرئيس بمناسبة الزيارة.
وأكدت الصحيفة أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أكد أن الاتفاق على رؤية عربية موحدة هو الحل الوحيد لمشكلات العالم الإسلامي؛ لأنه يواجه أجندات ومخططات تسعى لتفتيته وإضعافه من خلال زرع شبح الإرهاب وإلصاقه بالدين الإسلامي للنيل من هذا الدين.
وأكد شيخ الأزهر، خلال استقباله للدكتور يوسف العثيمين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، أن الأزهر هو الحصن الأخير لمواجهة هذه المؤامرة، ولذلك فإنه يتعرض بين الوقت والآخر لهجمات تسعى للنيل منه لتمرير هذه المخططات.. من جانبه أعرب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، عن تطلع المنظمة لتوثيق التعاون مع الأزهر الشريف في مجالات دعم التعليم والصحة والحفاظ على الأسرة والمجتمع، ومواجهة المشكلات والقضايا التي تواجه العالم الإسلامي.
وأشارت الصحيفة إلى أن اللواء عمرو لطفي الرئيس التنفيذي لبعثة الحج أكد أن وزارة الداخلية وعلى رأسها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية لا تنسى تضحيات أبنائها من الضباط والجنود ولن تنسى الدماء الغالية التي جادوا بها في سبيل مكافحة الإرهاب، لافتة إلى أن ذلك جاء خلال استقبال ٦٦ من أسر شهداء الشرطة من المجندين والأفراد الذين وصلوا للأراضي المقدسة وتم تسكينهم بأحد الفنادق القريبة من الحرم.
ونوهت الصحيفة بأن أسر الشهداء أعربوا عن سعادتهم بزيارة بيت الله الحرام داعين المولى عز وجل أن يتقبل منهم الدعاء لفلذات أكبادهم الذين راحوا شهداء في جنة النعيم، معربين عن شكرهم لوزارة الداخلية لمجهودها وتمكينهم من أداء فريضة الحج.
وبدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي التقى أمس الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بمدينة نيوم بشمال المملكة السعودية تلبية لدعوته وذلك بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة إن اللقاء بحث التشاور وتبادل وجهات النظر حول آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك وكذلك مجمل العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، وأقام الملك سلمان مأدبة غداء على شرف الرئيس بمناسبة الزيارة.
وأكدت الصحيفة أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وجه التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري العظيم بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك. 
وأشارت إلى أن مدبولي وجه، أيضًا، التهنئة للمصريين الذين يؤدون مناسك الحج لهذا العام موجهًا بتقديم كامل الرعاية والتيسيرات لهم بما يضمن خروج موسم حج على أعلى مستوى، لافتًا إلى أهمية استمرار التنسيق الكامل بين مختلف الجهات المصرية والسلطات السعودية في هذا الإطار. 
وأوضحت الصحيفة أن رئيس الوزراء شدد، خلال رئاسته أمس الاجتماع الأسبوعي للحكومة لاستعراض عدد من الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية، على أهمية المتابعة المستمرة من جانب مختلف القيادات بالمحافظات للتأكد من مدى توافر السلع والخدمات بالكميات والأسعار المناسبة خاصة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك لضمان تلبية كافة احتياجات المواطنين من السلع الأساسية واللحوم والأضاحي وذلك من خلال التوسع في إقامة المزيد من منافذ البيع والشوادر في كافة المحافظات، مؤكدًا ضرورة تواجد القيادات التنفيذية بمختلف المواقع لضمان سرعة التعامل مع المواقف الطارئة وحل وإزالة أي مشكلات.
وأكدت الصحيفة أنه وفي استمرار لجهودها لتدعيم ركائز الأمن وإحباط مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لزعزعة الاستقرار الأمني والنيل من مقدرات الوطن.. تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط خليتين إخوانيتين ضمتا 13 عنصرًا خططوا لإعادة إحياء أنشطة الجماعة الإرهابية بالداخل للإنفاق على تحركات عناصر الجماعة الإرهابية في محاولة لإثارة الشارع المصري خلال الفترة القادمة. 
وأشارت إلى أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني بإصدار القيادات الإخوانية الهاربة بالخارج تكليفات لعناصرهم من القيادات الهاربة داخل البلاد لإعادة إحياء نشاط الجماعة لتنفيذ مخطط يعتمد على نشر الشائعات المغلوطة لإثارة المواطنين وحثهم على التظاهر وإحداث حالة من الفوضى مع توفير أوجه الدعم المالي اللازم لتنفيذ ذلك المخطط بهدف زعزعة الاستقرار الداخلية تزامنًا مع ذكرى فض الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية.
وفي الشأن الدولي، ذكرت صحيفة (الأخبار)، أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أكد أن موقف الغرب من اللاجئين السوريين فاجأ موسكو وأن الظروف قائمة لبدء عودتهم إلى ديارهم. 
وأضافت الصحيفة أن لافروف أعلن، في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، القضاء على تنظيم داعش بشكل كامل تقريبًا، مشيرًا إلى أن المهمة الرئيسية في سوريا هي القضاء على "جبهة النصرة"، مشددًا على أن البلدين يتحاوران بشأن تنفيذ اتفاقات مناطق خفض التصعيد بما في ذلك إدلب التي يعد الوضع فيها الأصعب بسبب النصرة التي ترتكب أعمال عدوانية بينها حوادث إطلاق النار على قاعدة حميميم.
ولفتت الصحيفة إلى أن 22 شخصًا لقوا مصرعهم على الأقل من بينهم طفل وأصيب 7 آخرون كحصيلة أولية جراء انهيار جزء كبير من جسر على طريق سريع في مدينة جنوة الساحلية في شمال إيطاليا أمس أثناء سقوط أمطار غزيرة.
ونقلت الصحيفة عن نائب وزير النقل الإيطالي قوله إن 22 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في انهيار الجسر، وأضاف أنه من غير المقبول أن يكون مثل هذا الجسر المهم.. غير مصمم لتفادي مثل هذا الانهيار‬.
ومن جانبها، ذكرت صحيفة (الأهرام)، أنه ومع استمرار تدهور العلاقات بين واشنطن وأنقرة، ومع انتهاء المهلة الأمريكية للإفراج عن القس آندرو برانسون الذى يعد أحد أسباب تفجر التوتر بين الدولتين، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس بأن بلاده ستقاطع المنتجات الإلكترونية الأمريكية التى تعد فخر القطاع الصناعي في الولايات المتحدة.
وأضافت أنه، خلال كلمة ألقاها بمناسبة مرور ١٧ عاما على تأسيس حزب العدالة والتنمية الحاكم، قال أردوغان "إن كان لديهم الآيفون، فهناك في المقابل سامسونج، كما لدينا فينوس وفيستل"، في إشارة إلى أجهزة إلكترونية تصنع في كوريا الجنوبية وتركيا.
وأوضح أن بلاده عازمة على تصنيع وتصدير منتجات بجودة أفضل من تلك التي تستوردها بعملات أجنبية، لافتًا إلى أن تركيا تمتلك مؤهلات تمكنها من تحقيق ذلك.
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع على ميزانية البنتاجون لعام ٢٠١٩ بقيمة قياسية بلغت ٧١٦ مليار دولار، وأضافت أنه، خلال حفل توقيع قانون الموازنة الذي أقيم في قاعدة «فورت درام» العسكرية في ولاية نيويورك، قال ترامب إن الأموال المخصصة للبنتاجون «ستعطي العسكريين الأمريكيين القوة النارية التي يحتاجون إليها في أي نزاع لتحقيق انتصار سريع وحاسم».
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟