رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أمينة رزق.. عذراء الفن

الثلاثاء 14/أغسطس/2018 - 03:52 ص
الفنانة أمينة رزق
الفنانة أمينة رزق
سهير الزعفرانى
طباعة
فنانة من الزمن الجميل، تربعت على عرش النجومية، بأدوارها العظيمة وبأدائها الرائع.. وُلدت أمينة رزق عام ١٩١٠ بطنطا، ثم انتقلت للعيش في القاهرة مع خالتها بعد وفاة والدها، وانضمت لفرقة رمسيس التي أسسها الفنان العظيم يوسف وهبي، وكانت بداية انطلاقها في عالم الفن مسرحية «راسبوتين».
أمينة رزق عملت في أكثر من ٢٠٠ عمل مسرحي، ومن أبرزها «إنها حقًا عائلة محترمة» و«يا طالع الشجرة»، كما عملت في ١٥٠ عملًا سينمائيًا، من أبرزهم «أريد حلًا» و«بائعة الخبز» و«التلميذة و«دعاء الكروان».
وكرست أمينة رزق حياتها للفن عن حب واقتناع، ورغم أن الحياة العاطفية جزء أساسي من حياة أي إنسان أرغمها أهلها على الزواج من شخص تقدم لها، وظلت في فترة خطوبة سنتين، وكانت تشعر بالخوف من تركها الحياة الفنية بعد زواجها.. لكن سافر خطيبها فجأة إلى إنجلترا، وانتهزت فرصة سفره وبعثت لأخيه الشبكة.
ومر ١٤ عامًا على ذلك الوضع وتفاجأت ذات يوم باتصاله بها راغبًا في زيارة منزلها، رحبت به وعرض رجوع العلاقة مرة أخرى مطالبًا بكتب الكتاب فورًا، رفضت في البداية، ولكن أهلها أصروا وأرغموها على كتب الكتاب، لكنها اشترطت عدم ممارسة حقوقه الشرعية إلا بعد الانفصال عن زوجته الإنجليزية، وافق على ذلك، وفوجئت بأنه ثاني يوم من الاتفاق يريدها، رفضت ذلك وانفصلا على الفور، وظلت بعدها لم تتزوج قط، مما لُقبت بـ«عذراء الفن».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟