رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تفاصيل مباحثات السيسي ونظيره اليمني.. الرئيس: نرفض تحول صنعاء إلى منصة لتهديد الملاحة في البحر الأحمر.. و"هادي": مصر تدافع دومًا عن قضايا الأمة العربية

الإثنين 13/أغسطس/2018 - 06:25 م
الرئيس السيسي ونظيره
الرئيس السيسي ونظيره اليمني
سحر إبراهيم
طباعة
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، نظيره اليمني عبد ربه منصور هادي، لإجراء مباحثات بينهما، وعقب انتهائها تحدثا إلى وسائل الإعلام في مؤتمر صحفي، واستعرض الرئيسان حرس الشرف وكبار المسئولين.
تفاصيل مباحثات السيسي
وقال السيسي في كلمته: "إنه لمن دواعي سروري أن أرحب اليوم بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أخًا وضيفًا عزيزًا في بلده الثاني مصر، وأن أنقل له تحية الشعب المصري الذي يكن للشعب اليمني الشقيق أصدق معاني الود والاعتزاز، بما يجمع بين بلدينا من روابط الأخوة والمحبة".
وأضاف السيسي: "إن زيارتكم الكريمة اليوم إلى مصر تكتسب أهمية خاصة في ظل المرحلة الدقيقة والمفصلية التي تمر بها الأزمة اليمنية، والتي امتدت تداعياتها لتُضاعف من التحديات الجسيمة التي تمر بها منطقتنا العربية، وتهدد أمنها واستقرارها بشكل غير مسبوق، وهو الأمر الذي يستلزم منا تضافر الجهود، وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بين دولنا العربية، لدرء الأخطار المتصاعدة التي باتت تواجهنا جميعا، ولتغيير الواقع الصعب الذي يعيشه الشعب اليمني الشقيق".
تفاصيل مباحثات السيسي
وأكد السيسي أن أمن واستقرار اليمن يمثل أهمية قصوى ليس للأمن القومى المصرى فحسب؛ وإنما لأمن واستقرار المنطقة بأكملها، وقال: "إننا نرفض بشكل قاطع أن يتحول اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية، أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة، أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب".
وقال: "إن مصر ملتزمة بدعم واستقرار اليمن ووحدة أراضيه، ودعمها المتواصل للحكومة الشرعية اليمنية تحت قيادتكم، من أجل التغلب على التحديات الراهنة والتصدي بحزم لمن يريد العبث بمقدرات الشعب اليمني الشقيق، مضيفا أن التزام مصر تجاه اليمن هو التزام نابع من ثوابت سياستها الخارجية وما تنطوي عليه العلاقات التاريخية من متانة وخصوصية تشهد عليها عقود ممتدة من الكفاح والتعاون المشترك.
وفي إطار تأييد مصر للجهود الرامية للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية، وأهمية تحقيق التوافق بين مختلف الأطراف السياسية، أكد السيسي أن القاهرة ترحب بجهود المبعوث الأممي إلى اليمن، الساعية لاستئناف المفاوضات وفقًا للمرجعيات الأساسية المتفق عليها دوليًا، وفي مقدمتها المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى رأسها القرار رقم 2216.
تفاصيل مباحثات السيسي
وأضاف السيسي: "لقد عقدتُ والرئيس جلسة مباحثات مثمرة، تناولت سُبل تدعيم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة، فضلًا عن مستجدات الأزمة اليمنية وكيفية التعاطي مع التحديات الراهنة وما تفرضه من تداعيات سياسية وأمنية، وتابع: "كما استعرضنا سويًا سُبل الدعم الذي يمكن أن تُقدمه مصر، من أجل دفع آليات الحل السياسي وتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني الشقيق".
ولفت السيسي أنه على ثقة، في قدرة اليمن وشعبه العظيم، على استحضار موروثه الحضاري وثرائه التاريخي والثقافي، من أجل النهوض من عثرته، واستعادة عافيته، والانتقال بوطنه إلى مستقبل مستقر وآمن، دون النظر إلى أصحاب المصالح الضيقة، الذين يسعون بتدخلاتهم السافرة إلى جر اليمن بعيدا عن الإرادة والهوية العربية.
كما قال السيسي: "اسمحوا لي وأنا أجدد ترحيبي بالرئيس والأخ العزيز عبد ربه منصور هادي، أن أعرب عن خالص اعتزازي بشخصه، وأن أؤكد حرصي الدائم على تطوير أواصر العلاقات الأخوية بين اليمن ومصر، والتي مثلت ولا تزال حصنا منيعًا في مواجهة الأخطار المتصاعدة، وأساسًا راسخًا للانطلاق سويًا نحو مستقبل أفضل لنا جميعًا بعون الله"
ومن جانبه قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي انه بحث مع الرئيس عبد الفتاح السيسي التهديدات التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على حركة التجارة الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر وهو الموقع الإستراتيجي حيث إن قناة السويس البوابة الشمالية للبحر الأحمر بينما باب المندب البوابة الجنوبية.
واضاف منصور خلال مؤتمره الصحفي مع الرئيس السيسي الذي عقد في قصر الاتحادية اليوم انهم لن يسمحوا لميليشيا الحوثى أن تهدد التجارة المارة من خلال هذا الممر الملاحي الدولى وهو ما يعد انتهاكا لحرية التجارة الدولية فضلا عن موضوعات أخرى إقليمة ودولية.
واشار الرئيس اليمني الي ان مواقف مصر مشرفة واصيلة تجاه الشعب اليمني ووقفتهم الجادة مع الشرعية الدستورية وادانة الانقلاب، مشددا علي ان الزيارة تاتي لتعزيز العلاقات بين البلدين.
واوضح هادى ان هناك علاقات قوية تجمعه بالرئيس السيسي، مؤكدا ان مصر تدافع دوما عن قضايا الامة العربية، موجها كل الشكر لاستضافة الشعب المصري الاف الاسر اليمنية، كما اكد انه اطلع الرئيس السيسي علي مجمل الاوضاع والتطورات في اليمن.
تفاصيل مباحثات السيسي
وأشار إلى أنهم يتطلعون لإنهاء الحرب وتوقف معاناة الشعب اليمني، مثمنا في الوقت ذاته جهود الرئيس السيسي للعبور بمصر آفاق رحبة واستقرار مصر يهم كل عربي، متابعا: مصر العروبة قادرة على تجاوز كل التحديات بما يعزز دورها الريادى.
وقال الرئيس اليمنى أنه بحث التهديدات التي تقوم بها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران على حركة التجارة الدولية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر وهو الموقع الإستراتيجي، حيث إن قناة السويس البوابة الشمالية للبحر الأحمر بينما باب المندب البوابة الجنوبية ولن نسمح لميليشيا الحوثى أن تهدد التجارة المارة من خلال هذا الممر الملاحي الدولى وهو ما يعد انتهاكا لحرية التجارة الدولية، فضلا عن موضوعات أخرى مهمة.
كما قدم منصور هادى الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي نظرا لاحتضان مصر آلاف اليمنيين رغم الظروف الصعبة برحابة صدر ولم يعاملوا معاملة اللاجئين حيث يتم التعامل مع اليمنيين المقيمين في مصر باعتبارهم امتدادا للعيش المشترك بين الشعبين.
وأكد أن لمصر مواقف عروبية كثيرة وتقف إلى جوار الشعب اليمنى، ومهتمة بوقف هجمات الحوثيين على أراضى السعودية ومواجهة الأطماع الإيرانية في المنطقة.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟