رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الصحف السعودية تنتقد تقاعس مجلس الأمن في حل الأزمة اليمنية

الإثنين 13/أغسطس/2018 - 10:01 ص
 مجلس الأمن
مجلس الأمن
أ ش أ
طباعة
انتقدت الصحف السعودية الصادرة اليوم الاثنين، ما وصفته بـ "تقاعس" مجلس الأمن في إيجاد حل جذرى للانتهاكات التى تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران فى اليمن .
وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها تحت عنوان (قرارات على المحك)، "إن قرارات مجلس الأمن الخاصة باليمن صدرت ولم تكن هناك آلية لتنفيذها مما أدى إلى انتهاكها بشكل سافر، كما أدى إلى تفاقم الأزمة اليمنية باستمرار جماعة الحوثي في التعامل مع القرارات الدولية بكل استخفاف".
وأضافت الصحيفة، أنه إذا كانت القرارات التي تصدر من أعلى سلطة دولية دون قيمة عند التنفيذ فلمَ تصدر أساسا لتكون حبرا على ورق دون أي فاعلية يجب أن تكون عليها عند التنفيذ؟ أم هي الأزمات التي تحدد التنفيذ الفوري حسب رغبات الدول الأعضاء الدائمة .
واختتمت الصحفية افتتاحيتها قائلة " عادة ما تكون قرارات مجلس الأمن ملزمة وقابلة للتطبيق الفوري، وهذا لا ينطبق على الحالة اليمنية، بل إن عدم تطبيق القرارات الخاصة بالأزمة اليمنية يعطي انطباعا سلبيا ليس للحوثيين فقط بل لأي أزمة يصدر عن المجلس قرار بشأنها ".
وفي نفس السياق ، قالت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها تحت عنوان "تهاون مجلس الأمن" ، إن الشرعية الدولية تمثل مظلة متسعة لجميع الدول على مستوى العالم، وكل ما تقوم به المنظمات والهيئات الدولية من المفترض أن يكون في سبيل تسيّد الحق والعدل وفق أسس قانونية لا يجوز لأحد أن يحيد عنها.
وأضافت: من هنا كان امتثال الدول التي تنشد السلام والاستقرار العالمي لجميع قرارات الأمم المتحدة أمرا بارزا في سياساتها وتعاملاتها مع بقية الدول، إذ لا تتعامل مع أي جهة خارجية إلا وفق نظامها الشرعي ورموزها السيادية المعترف بها دوليا، وعدم السماح لنفسها أن تتعامل مع الجماعات والميليشيات في غفلة عن المرجعيات النظامية.
وتابعت قائلة " لعل من أبرز ذلك تعامل التحالف العربي مع الأحداث في اليمن الذي تم من خلال دعم الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، ولم يتم العمل العسكري داخل اليمن إلا بعد صدور قرارات مجلس الأمن المؤيدة والمجرمة للحوثيين .
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟