رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

صوت الناس.. الطفل آدم لـ"الرئيس": أنا عايز أمشي على رجلي

الإثنين 13/أغسطس/2018 - 01:19 ص
الطفل آدم
الطفل آدم
تامر أفندي
طباعة
منذ 6 ساعات وأنا أحاول أن أكتب خبرا عن آدم.. كلما هممت بكتابة سطر حذفته؛ فالكلمات ليست قادرة على وصف الحال؛ فالأمر كان شكوى نشرناها في "صوت الناس" وجاءت لها استجابة؛ هكذا كنت أتعامل مع الأمر؛ حتى أنني ذهبت إلى الإسكندرية أمس وأحضرت شيكا من فاعل الخير؛ وأبلغت والدة آدم أن تأت لمقر الجريدة وستسلمها الشيك نائب رئيس التحرير؛ اعتذرت الأم والسبب أنها لا تملك قيمة المواصلات؛ تعجبت من الأمر وقلت لنفسي "يعني هي مش قادرة تتصرف!، شيء ما بداخلي قال لي فلتذهب أنت إليها".
وبالفعل قطعت الطريق إلى حيث تسكن في المنوفية؛ وهناك قابلني زوجها في مدخل المدينة؛ شاب في منتصف عقده الثالث يسكن الحزن عينيه كمحتل غاشم منذ أعوام؛ تخرج الكلمات من فمه تترنح تفوح بيأس وتتدثر بمرارة؛ اصطحبني إلى حيث يسكن؛ من باب صغير دخلنا في طرقة تكفي فقط لموضع قدمينا؛ تجلس سيدة سبعينية كلوحة بروازها متهالك نسيتها يد الزمن؛ في آخر الطرقة يجلس آدم في غرفة ضاقت بالسرير الذي ينام عليه؛ آدم طفل في الخامسة من عمره لا يتحرك لأن إحدى ساقيه لا يوجد فيها عظام هكذا ولد.. كل عامين يحتاج لعملية زرع لكن دون جدوى.. كل الأطباء قالوا إن هذه العملية لابد أن يجريها الطفل كل عامين حتى سن الـ16 عاما؛ لا أدري حقيقة التشخيص الطبي؛ لكن آدم قال لي أنا عايز أمشي على رجلي؛ أعطيته الشيك وأخبرته أنني سأنقل رسالته للرئيس ولوزير الصحة ولكل أطباء العظام؛ آدم طفل يحتاج نظرة اهتمام؛ يحتاج فرصة للحياة؛ يحتاج طبيبا يتبنى الحالة؛ ووالديه يحتاجان لأن تقر أعينهما بابتسامة على وجه ابنهما.. فلتساعدوهم.. فلتساعدوهم فبرغم المعاناة كان حمد الله على ألسنتهم وذكر الله يحلق في المكان.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟