رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

كلمة "السيسي" في افتتاح اجتماعات مجلس محافظي البنوك المركزية الإفريقية تتصدر عناوين الصحف

الخميس 09/أغسطس/2018 - 06:45 ص
الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
ركزت صحف القاهرة الصادرة اليوم /الخميس/ على كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي ألقاها نيابة عنه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال افتتاح اجتماعات مجلس محافظي البنوك المركزية الإفريقية بشرم الشيخ، بالإضافة إلى قضايا الشأن المحلي.
وتحت عنوان "السيسي: قطعنا شوطا كبيرا في الإصلاح الاقتصادي.. ملتزمون بتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية وزيادة المعاشات"، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس السيسي أكد تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري، مما يشير إلى نجاح برنامج الإصلاح في تحقيق أهدافه، مبينا ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية إلى أكثر من 44 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي، بما يغطي أكثر من 8 أشهر من الواردات.
وأشارت إلي أن ذلك جاء في كلمة الرئيس السيسي التي ألقاها نيابة عنه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال افتتاح اجتماعات مجلس محافظي جمعية البنوك المركزية الإفريقية بشرم الشيخ، التي تستضيفها مصر للمرة الأولى.
ونقلت الصحيفة عن الرئيس قوله: إن معدل النمو قفز إلى 5.2%، خلال النصف الأول من عام 2017/2018، مقابل 2.9% خلال عام 2013/2014، لافتا إلى أن قطاعي السياحة والصناعات غير البترولية شهدا تعافيا واضحا، بجانب انتعاش القطاع العقاري وتنفيذ مشروعات ضخمة في البنية الأساسية.
وشدد السيسي على أن مصر قطعت شوطا كبيرا في برنامج طموح للإصلاح الاقتصادي، منوها بأن المؤسسات العالمية أشادت بالبرنامج، خاصة الإصلاحات الهيكلية، التي تمهد لتحقيق نمو اقتصادي مستقبلي حقيقي ومستديم.
وأشار إلى إطلاق عدة مبادرات لدعم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الحجم، باعتبارها قاطرة النمو، كذلك مد مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل المزيد من فئات المجتمع الأقل دخلا، وزيادة المعاشات، ورفع حد الإعفاء الضريبي للمرتبات، بالتوازي مع الإصلاح الاقتصادي، مما يسهم في تحقيق العدالة الاجتماعية وتخفيف الأعباء عن المواطنين.
ورحب بالتعاون مع جميع أبناء القارة الإفريقية، ودعم مبادرات الاتحاد الإفريقي والمؤسسات الإقليمية الإفريقية، بهدف تعزيز التكامل بين دول القارة، وتشجيع نموها الاقتصادي.
وفي سياق آخر، ذكرت (الأهرام) تحت عنوان "الأعلى للجامعات يناقش تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي خلال مؤتمر الشباب"، أن المجلس الأعلى للجامعات ناقش ـ خلال اجتماعه الطارئ بجامعة القاهرة، برئاسة وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، وبحضور وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، ورؤساء الجامعات - تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي للوزارة والجامعات خلال المؤتمر الوطني للشباب.
وأشارت إلي أن وزيري التعليم العالي، والتربية والتعليم، أكدا أهمية التعاون والتنسيق المتكامل بين الوزارتين لتنفيذ تكليفات الرئيس، خاصة في ظل إعلان عام 2019 عامًا للتعليم، وإطلاق المشروع القومي لتطوير نظام التعليم المصري الجديد، وتخصيص 20% من المنح الدراسية خارج وداخل مصر لكوادر التربية والتعليم لمدة 10 سنوات، وإنشاء هيئة اعتماد جودة البرامج للتعليم الفني والتقني وفقًا للمعايير الدولية.
وفي الشأن التعليمي أيضا، ذكرت صحيفة الجمهورية تحت عنوان " مدارس.. بالتكنولوجيا"، أن وزارة التربية والتعليم تجري استعدادات مكثفة لاستقبال العام الدراسي الجديد وتطبيق منظومة التعليم الجديدة، مشيرة إلى تشديد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، على مديري المديريات التعليمية والإدارات التابعة القيام بالمتابعات الميدانية المستمرة لضمان حسن سير واستقرار العملية التعليمية ومتابعة استعدادات المدارس للنظام الجديد للتعليم، والذي يبدأ منذ مرحلة رياض الأطفال وحتي الثانوية العامة، ويبدأ في سبتمبر المقبل، وذلك في إطار الاستعدادات النهائية لبدء الدراسة لتحقيق عام دراسي منضبط بجميع المدارس على مستوى الجمهورية.
ونقلت الجمهورية عن الوزير قوله "إن هناك تعليمات مشددة بمتابعة التجهيزات وتجهيز المعامل وتوصيل الإنترنت وإعداد البنية التكنولوجية بمختلف المدارس الثانوية مع التطوير الشامل الذي تم في المناهج والذي يخفف من الأعباء الملقاة على الطلاب وأولياء الأمور، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو التواصل والتنسيق مع مديري الأمن بالمحافظات لإعداد خطط تأمين المدارس والمنشآت التعليمية وتكثيف عمل الدوريات الراكبة لتوفير المناخ الآمن لأبنائنا الطلاب طوال فترة الدراسة والتأكيد على غرس قيم المواطنة وروح الولاء والانتماء للوطن والالتزام بخطة توزيع المناهج الدراسية طبقًا لما ورد بالخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي.
وفيما يتعلق بقطاع السياحة، وتحت عنوان "صحيفة أمريكية: عودة تدفق السائحين البريطانيين لمصر وزيادة الحجوزات بنسبة 51%"، أشارت (الأهرام) إلى تقرير نشرته صحيفة (ترافل ويكلي) الأمريكية يكشف النقاب عن عودة تدفق السائحين البريطانيين إلى مصر، مشيرة إلى زيادة الحجوزات بنسبة 51%.
وأوضح التقرير أنه وفقا لشركتي (فورواردكيز) و(جي.إف.كي) لمراقبة حركة السفر العالمية والتنبؤ بمستقبل الرحلات السياحية عن طريق تحليل صفقات وسجلات الحجوزات الخاصة بشركات السياحة الدولية، أن مصر وتونس بدأتا في التعافي من بعض المعوقات التي كانت تحول دون تدفق السائحين البريطانيين إليهما، وفى المقدمة القضاء على ظاهرة الإرهاب.
وتابع "السائحون جاهزون دائما لإعادة تقييم انطباعاتهم بشأن مقاصدهم السياحية متى قررت هذه الوجهات أن تظل آمنة لفترة طويلة، وهو ما يعنى تشجيعا مباشرا وواضحا للدول التي عانت سابقا من مخاطر الإرهاب وآثاره على حركة النشاط السياحي بها ودفعها لتحسين الأوضاع الأمنية بها".
في سياق آخر، وتحت عنوان (إنشاء أول صندوق سيادي في تاريخ مصر)، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن مجلس الوزراء وافق على مشروع قانون بإنشاء "صندوق مصر السيادي" بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة.
وأضافت الصحيفة أن مجلس النواب وافق نهائيا على مشروع القانون، ويبلغ رأس مال الصندوق المرخص به 200 مليار جنيه.. فيما يبلغ رأسماله المصدر 5 مليارات جنيه بجانب موارده من أسمال الصندوق والأصول التي ستنقل له وعائد استثمار الأصول.
وتابعت "يتكون مجلس إدارة الصندوق من الوزارات المعنية في المجموعة الاقتصادية.. ويكون الوزير المختص رئيس مجلس إدارة غير تنفيذي بالإضافة إلى 5 أعضاء مستقلين من ذوي الخبرة وتكون مدة عضويتهم بالمجلس 4 سنوات قابلة للتجديد لمدة مماثلة ومثل عن كل من وزارات التخطيط والمالية والاستثمار".
وأشارت (الجمهورية) إلى أن الصندوق سيعقد أول اجتماعاته خلال أيام، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، لاختيار مجلس إدارة الصندوق الذي يتشكل بموجب قرار من رئيس الجمهورية.
وأوضحت الصحيفة أن صناديق الثروة السيادية وفقا لتعريف مجموعة العمل الدولية عام 2008 هي "صناديق استثمار أو ترتيبات ذات غرض خاص تمتلكها الحكومة العامة. وتنشئ الحكومة العامة صناديق الثروة السيادية لأغراض اقتصادية كلية. وهي تحتفظ بالأصول أو تتولي توظيفها أو إدارتها لتحقيق أهداف مالية. مستخدمة في ذلك استراتيجيات استثمارية تتضمن الاستثمار في الأصول المالية الأجنبية".
وأشارت إلى أن دور الصناديق السيادية يتركز في استثمار الفوائض المالية للدولة، بما يحقق عوائد مالية مرتفعة تحافظ علي قيمة العملة المحلية من التراجع عبر الزمن، نتيجة الارتفاع العام في الأسعار أو ما يعرف بين المتخصصين بتقلبات معدلات التضخم عبر الزمن، فهي بمثابة صناديق مملوكة للدول وتتكون من أصول مثل الأراضي والأسهم والسندات. وتشتمل علي استثمارات ضخمة. فهي بمثابة الذراع الاستثماري للدول ذات الفوائض المالية.
أما صحيفة (الأخبار، وتحت عنوان "وزير الدفاع لمقاتلي الجيش الثاني الميداني: قدمتم دورًا بطوليًا في تطهير شمال سيناء من الإرهاب الأسود"، فقد نقلت عن القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، تأكيده أن القوات المسلحة كانت وستظل الدرع الواقية للأمن والاستقرار في مصر والمنطقة.
وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال لقاء الفريق أول محمد زكي بعدد من الضباط والصف والصناع العسكريين والجنود من مقاتلي الجيش الثاني الميداني.
وأشار القائد العام للقوات المسلحة إلى أن استراتيجية القوات المسلحة ترتكز علي حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية والتعاون مع وزارة الداخلية، لتأمين الجبهة الداخلية، وتوفير المناخ الآمن لمخططات التنمية الشاملة بكافة ربوع مصر.
وأشاد بدور أبناء سيناء الشرفاء في المشاركة مع القوات المسلحة والشرطة لإعادة الأمن والاستقرار والتنمية إلى شبه جزيرة سيناء.
وشدد القائد العام على ضرورة الانتباه إلي حروب المعلومات والشائعات، التي تتعرض لها الدولة المصرية للتشكيك في الإنجازات، التي تحققت علي أرض الواقع، كما أشاد بالروح القتالية لأبطال القوات المسلحة وتضحياتهم المستمرة للدفاع عن أمن مصر وسلامتها.
وتحت عنوان "المشاط: لجان لراحة الحجيج.. المصري: غرفة عمليات علي مدار 24 ساعة"، أبرزت صحيفة (الأخبار) الجولة التفقدية التي أجرتها وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، ووزير الطيران المدني الفريق يونس المصري، في صالة سفر الحجاج واستراحات الركاب وكاونترات الجوازات بمطار القاهرة الدولي، للاطمئنان على سهولة إنهاء إجراءات سفر الحجاج وانسيابية الحركة داخل الصالة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الوزيرين ودعا أفواج الحج السياحي المغادرة إلى الأراضي المقدسة، وحرصا على لقاء أفواج الحجاج القادمين من محافظات مصر المختلفة.
واطلع الوزيران على الخدمات المقدمة للحجاج قبل سفرهم، وأعطى وزير الطيران توجيهاته للمسئولين بالمطار بتقديم كافة التسهيلات وتوفير كافة سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام، وتذليل جميع العقبات والصعوبات المتعلقة بسفرهم.
وفي سياق آخر، أشارت (الأخبار) تحت عنوان "الوطنية للصحافة: بحث زيادة أسعار الصحف لمواجهة تكاليف الطباعة والورق"، إلى إعلان رئيس الهيئة الوطنية للصحافة كرم جبر، أنه تم الاتفاق مع رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية الخاصة على عدة توصيات لمواجهة الزيادات الكبيرة في أسعار الورق وتكاليف طباعة الصحف المصرية في ظل الظروف الراهنة، أولها تشكيل لجنة من مؤسسات (أخبار اليوم والأهرام ودار التحرير) لإعادة وضع سياسة لتوزيع الصحف.
وأوضحت الصحيفة أن هذه التصريحات جاءت عقب اجتماع الهيئة برئاسة كرم جبر أمس مع رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية ورؤساء تحرير المؤسسات الصحفية الخاصة، لبحث مشكلة الزيادات الكبيرة في أسعار أوراق الصحف وطباعتها.
ونقلت (الأخبار) عن جبر قوله: "إنه تم الاتفاق أيضا على إعداد دراسة حول رفع أسعار الصحف بدءا من أول سبتمبر المقبل، ودراسة أخرى حول دعم الورق، ودراسة جدوى لإنشاء مصنع للورق، مشيرا إلى أن هذه المقترحات تأتي في إطار الحفاظ على الصحافة المصرية العريقة وبحث حلول بديلة للحفاظ علي هذه الصناعة الضخمة التي تمتلك مصر فيها كل أدوات الريادة.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟