رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

محمد حجاج مدير الفنون الشعبية: الميزانية لا تكفي وعجز كبير في الملابس والإكسسوارات.. تقليص عدد أعضاء الفرق الممثلة لمصر بالخارج يؤثر على أدائها.. فيديوهات دعائية في الأماكن الأثرية للترويج للسياحة

الأربعاء 01/أغسطس/2018 - 08:35 م
محمد حجاج مدير الفنون
محمد حجاج مدير الفنون الشعبية
بهاء الميري
طباعة
الفنون الشعبية بقصور الثقافة أحد اهم الأنشطة الفنية وأبرزها وأكثرها انتشارا وتعبيرا عن هوية الأقاليم المختلفة إلا أنها تعاني من الكثير من المشاكل المتراكمة والأمراض المزمنة.
فى الحوار التالى مع الفنان محمد حجاج مدير إدارة الفنون الشعبية بقصور الثقافة نتعرف عن قرب على أهم المعوقات التى تواجه هذا المجال وكيفية التغلب عليها وطبيعة عمل الإدارة الفترة المقبلة
- كيف بدأت رحلتك العملية في إدارة الفنون الشعبية بقصور الثقافة؟

أنا مخرج مسرحي ولدي الكثير من الأعمال المسرحية، وعندما وقع علي الاختيار لتولى منصب إدارة قسم الفنون الشعبية بقصور الثقافة وذلك منذ حوالى عامين، وضعت أمامي هدفا واضحا وهو التطوير في الفنون الشعبية على المستوى المادي والمعنوي لا سيما التراثي بالمحافظة على التراث الأصيل، وإلى حد ما نجحت بمساعدة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الدكتور أحمد عواض ورئيس الإدارة المركزية للشئون الفنية الفنان أحمد الشافعي وأتمنى خلال فترتي في الإدارة أن أحدث نقلة نوعية للفنون الشعبية. 
الملابس والاكسسوارات

- ما أبرز المشاكل التي تواجهها الفنون الشعبية؟ 

هناك مشكلات عدة تواجهني خلال إدارة الفنون الشعبية هي الزي والملابس والاكسسوارات والأدوات الفنية لدى العاملين بفرق الفنون الشعبية بجانب نقص الآلات الشعبية والفنون التلقائية المختصة بالحدود فإدارة الفنون الشعبية لديها عجز كبير في الزي والآلات الموسيقية. 

-كيف تتغلب على هذه المشكلات ؟

أحاول جاهدا تعويض النقص من الزي والملابس وبعض الآلآت الموسيقية بالمشاركة والتعاون مع المحافظات حتى يمكن تطوير الفرقة وأن تظهر بالشكل الذي يليق بنا ويساعدني في ذلك الفنان أحمد الشافعي بجانب رئيس الهيئة الدكتور أحمد عواض.

فيديوهات دعائية

- ما هي خطتك في تطوير إدارة الفنون الشعبية ؟

نعمل على تسجيل فيديوهات "سي دي" لمدة دقيقة فى شكل ترويجي ودعائي لفرق الفنون الشعبية بالعديد من المناطق الأثرية الرائعة والمختلفة.. لدينا مثلا فرقة الأقصر أو حلايب وشلاتين، وننظم استعراضا لها ولفنونها وتراثها الشعبي أمام هذه الأماكن الأثرية.
وسوف نقوم بنسخ تلك الأفلام الترويجية لتوزيعها على السفارات الأجنبية والعربية، وهذا عامل مساعد لتنشيط السياحة
وهذا قد يكون دعائيا من جانبين الأول للفنون الشعبية والثاني للمناطق الأثرية والسياحية، وتطوير أداء فرق الفنون الشعبية عامل مساعد في تعريف فرق الفنون الشعبية للعالم في الخارج.

- هل هذا يخدم فرق الفنون الشعبية ؟ 

هذا يؤثر بشدة على أي فرقة تشارك في مهرجان خارج مصر وفي بعض الاوقات نعتذر عن دعوات تأتي من الخارج لأن الفنون الشعبية لها عدد معين ولا يصح أن تقل عنه حتى تعرض ما لديها من فن شعبي على الوجه الصحيح فعلى سبيل المثال تأتي إلينا دعوة لفرقة فنون شعبية يطلبون فيها أن يكون عدد الفرقة 5 أفراد وهذا صعب جدا فكيف يكون هناك فرقة لفنون شعبية من 5 افراد فقط وبذلك لن تقدم العرض المطلوب الذي يظهرها بالشكل الجيد في الخارج ومن قوام الفرقة أن يكون لديك عدد كبير حتى تعمل تشكيلات وتقدم فقرة متميزة بل من الممكن أن يكون من ضمن أعضاء الفرقة أحد مديريها وهذا يقلص أعضاء الفرقة ويؤثر على أدائها.

محمد حجاج مدير الفنون
الميزانية

- كيف نستطيع حل هذه المشكلة ؟ 
لابد أن تتحكم كل فرقة فى عدد أعضائها لكن العلاقات الثقافية الخارجية تكون مسئولة عن الفرقة وتعطي الأموال بدل انتقال وتتصرف وفق ميزانيتها لكن فنيا لا يصلح أن يكون عدد فرقة للفنون الشعبية 5 أعضاء فقط على سبيل المثال، هناك مديرين لبعض الفرق الشعبية تكون على علاقة بدول ما وعن طريق الإنترنت ترسل لها طلب بالمشاركة في المسابقات او المهرجانات فيرسلوا لهم دعوات وبالتالي يورط العلاقات الثقافية التى تضطر للتحكم في عدد الفرقة طبقا لميزانيتها فلابد ان يكون هناك تنسيق بين العلاقات الثقافية ونعمل بروتوكول تعاون بين ادارة الفنون الشعبية والعلاقات الثقافية ونحدد ما هي المناسبة أو الاحتفالية وبناء على هذا نحدد نحن ونرشح الفرقة المناسبة بالعدد المناسب.

فرقة رضا

- لماذا لا تظهر فرق الفنون الشعبية التابعة لقصور الثقافة مثل فرقة رضا ؟ 

هناك فرق في قصور الثقافة تماثل فرقة رضا مثل فرقة الإسماعلية والإسكندرية والانفوشي وفرقة الحرية وفرقة الأقصر وأسوان وتسافر للخارج لتمثيل مصر لكن المشكلة الحقيقية أن الأعلام لا يسلط الضوء عليها رغم وجود خامات متميزة في هذه الفرق تعادل فرقة رضا. 

التجديد

- لماذا تأخذ فرق الفنون الشعبية بقصور الثقافة رقصاتها واستعراضاتها من الفن الكلاسيكي ولا تحاول التجديد ؟ 

من المفترض أن كل فرقة تعبر عن البيئة التى تتواجد فيها وتعبر عن تراثها ففي الصعيد مثلا التحطيب وكل فرقة تبرز تراثها وهذا ما يميزنا عن الفرق الأخرى في أن كل فرقة تظهر تراثها وأيضا هى تجدد إلى حد ما لكنها مرتبطة بتراثها ولا تخرج عنه.

- لماذا لا يوجد تعاون بين إدارة الفنون الشعبية وأطلس فلكلور الشعبي ؟ 

من المفترض أن يكون هناك تعاون بيننا وبين اطلس فلكلور لأنه يبحث عن الرقصات والاغاني الشعبية والتلقائية ويمدنا بها ونحن بدورنا نأتي بمصمم يعمل على هذه الرقصات والاغاني ويكون لدينا تنوع وهذه من ضمن مقترحاتي على الهيئة.

اللائحة المالية

- كما تقدر ميزانية الفنون الشعبية بقصور الثقافة ؟
 
الميزانية تختلف من سنة لأخرى ولذلك يختلف الرقم ولا أستطيع أن أحدد رقم بعينه، ولكنها لا تكفى ادارة الفنون الشعبية ولذلك نرى نقصا في معدات الفرق من الآلات الموسيقية والملابس وغيرها وهذا يؤثر كثيرا عليها. 

-ماذا عن مشاكل اللائحة المالية الظالمة للعاملين بفرق الفنون الشعبية ؟
 
تم التواصل مع الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة في هذا الأمر، وحاولنا أن يكون هناك تغيير في اللائحة حتى لا يهرب الفنانون وذلك لأننا المعنيون بالتراث والفنون الشعبية، واحيانا يهرب البعض إلى بعض الفرق الخاصة من بينها فرقة الفنون الشعبية بوزارة الشباب والرياضة وغيرها، لأنهم يدفعون مبالغ أكثر لهم وبذلك تصبح الفرق غير مكتملة الأعضاء.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟