رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تنسيق الجامعات وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة يتصدران عناوين الصحف

الثلاثاء 31/يوليه/2018 - 06:25 ص
 الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
تناولت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء عددا من الموضوعات المهمة، جاء في مقدمتها منها افتتاح الرئيس فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي الدولي السابع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين ذوى الاحتياجات الخاصة، وتنسيق الجامعات، وتطورات الوضع في سوريا.
وأبرزت صحف " الأهرام " و" الأخبار " و" الجمهورية " تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي - خلال افتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض السنوي الدولي السابع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتمكين ذوى الإعاقة، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية أمس - أن مصر تضع الاستثمار في بناء الإنسان على رأس أولوياتها، معربا عن سعادته البالغة بوجوده وسط نماذج مضيئة للشباب من ذوى الاحتياجات الخاصة، قائلا:«هذا أجمل أيام حياتى».
وأشارت إلى أن الرئيس السيسي دشن «مبادرة الإتاحة التكنولوجية للبوابات الإلكترونية للمؤسسات الحكومية»، بهدف تمكين ذوى الاحتياجات الخاصة من الحصول على خدمات الجهات الحكومية باستقلالية ويسر، وأعلن إنشاء «المركز التقنى لخدمات الأشخاص ذوى الإعاقة» كأول مركز من نوعه فى إفريقيا، وإنشاء «الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات لذوى الإعاقة»، لتصبح مركزا لتدريب وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة فى العالم العربى وإفريقيا.
وأوضح الرئيس أن ما تشهده مصر من صورة مشرقة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات فى إزالة العقبات أمام ذوى الاحتياجات الخاصة، يعد أحد ثمار عمل دءوب لتنفيذ المبادرة التى تم إطلاقها منذ عامين، لدمجهم وتمكينهم باستخدام هذه التكنولوجيا، بما يتوافق مع رؤية مصر للتنمية المستديمة 2030.
وحيا الرئيس الأسر المصرية التى ترعى أبناءها من ذوى القدرات الخاصة، مطالبا الحكومة والمجتمع بعدم التقصير فى حقوقهم، وأكد التزام الدولة بإقامة مجتمع ينعم فيه أبناؤه بفرص متساوية للحياة الكريمة، والمشاركة بفاعلية فى عملية التنمية، مبينا أهمية دعم الابتكار فى مجال التكنولوجيا المساعدة، لتفجير طاقات ذوى الاحتياجات الخاصة.
وفي سياق آخر، أبرزت الصحف الثلاث إشادة الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالتنسيق والتعاون الجيد بين القوات المسلحة والشرطة لرصد وتتبع الخلايا الإرهابية وتنفيذ الضربات الاستباقية الناجحة ضد هذه العناصر، مؤكدا أن أهالي سيناء هم خط الدفاع الأول عن أمن مصر القومى جنبا إلى جنب مع رجال القوات المسلحة والشرطة، وذلك خلال الزيارة التي قام بها لقوات التأمين المتمركزة بشمال سيناء، التى تؤدى مهامها فى تنفيذ الخطط الأمنية المحكمة لمحاصرة وتضييق الخناق على العناصر التكفيرية والقضاء عليها فى مناطق مكافحة النشاط الإرهابى خلال مراحل العملية الشاملة «سيناء 2018».
وأشارت الصحف إلى أن الزيارة بدأت بتفقد مطار العريش وقوات التأمين، للوقوف على الاستعداد والكفاءة القتالية، والاطمئنان على الحالة الإدارية والمعيشية للعناصر المشاركة فى النقاط والارتكازات الأمنية.
وشارك القائد العام أبطال القوات المسلحة فى تنفيذ بعض الأنشطة الرياضية والبدنية، حيث أشاد بالروح المعنوية والقتالية العالية التى يتمتع بها مقاتلو شمال سيناء.
وتفقد مركز العمليات الدائم بقطاع تأمين شمال سيناء، لمتابعة مراحل سير العمليات العسكرية التى تنفذها قوات مكافحة الإرهاب على مدى الساعة، كما التقى قوات تأمين شمال سيناء، حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن الأبرار من رجال القوات المسلحة والشرطة.
ونقل القائد العام - خلال لقائه القوات - تحيات وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة واعتزازه والشعب المصرى بما يقومون به من أعمال بطولية أسهمت فى اقتلاع جذور الإرهاب، وعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها لمدن شمال ووسط سيناء، مؤكدا أن القيادة العامة للقوات المسلحة تولى اهتماما كبيرا بالفرد المقاتل وتسليحه بأحدث الأسلحة والمعدات التى تمكنه من تنفيذ جميع المهام التى توكل إليه تحت مختلف الظروف.
وأشار إلى أهمية التطوير المستمر فى الاستراتيجيات الأمنية التى يجرى تنفيذها على الأرض لمواجهة العمليات الإجرامية فى سيناء، مشددا على ضرورة الحفاظ على أعلى درجات اليقظة والجاهزية التى يتميز بها خير أجناد الأرض للتصدى لجميع التهديدات والمواقف العدائية، واستعادة الأمن والأمان لهذا الجزء العزيز من أرض مصر.
وفيما يتعلق بتنسيق القبول بالجامعات، اهتمت الصحف بإعلان الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس نتيجة المرحلة الثانية من تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد هذا العام، حيث تم قبول 193 ألفا و80 طالبا وطالبة، منهم 140 ألفا و760 بالشعب العلمية و52 ألفا و320 طالبا بالأدبية بحد أدنى 320 درجة بنسبة 78.05% للشعب العلمية و285 درجة بنسبة 69.51% للأدبي واستنفد 1320 طالبا رغباتهم وذلك لتضمينهم رغبات لكليات لا تتناسب مع مجموعهم كما تخلف عن التسجيل بالمرحلة الثانية 3523 طالبا وطالبة.
وأشار الوزير إلى أن الحد الأدنى وصل إلى 392.5 درجة بنسبة 95.7% بكليات الطب البيطري و380.5 درجة بنسبة 92.8% للهندسة و391 درجة بنسبة 95.3% للاقتصاد والعلوم السياسية «علوم» و370 درجة بنسبة 90.2% للاقتصاد والعلوم السياسية «رياضة» و387 درجة بنسبة 94.3% للإعلام «علوم» و365.5 درجة بنسبة 89.1% للإعلام «رياضة» و372 درجة بنسبة 90.7% للحاسبات والمعلومات و374 درجة بنسبة 91.2% للفنون التطبيقية و367.5 درجة بنسبة 89.6% للفنون الجميلة «عمارة» و362 درجة بنسبة 88.2% للألسن.
وأوضح الوزير أنه بإعلان نتيجة المرحلة الثانية يكون مكتب التنسيق قد أتم توزيع 320 ألفا و507 طلاب فى المرحلتين الأولى والثانية وأنه مازال هناك أماكن خالية بالجامعات متاحة لطلاب المرحلة الثالثة.
وأضاف أن المرحلة الثالثة تستوعب 88 ألفا و105 طلاب منهم 56 ألفا و828 بالشعب العلمية و31 ألفا و277 طالبا بالشعبة الأدبية بحد أدنى 50%، وأنه من المقرر أن تبدأ المرحلة عقب إعلان نتيجة التحويلات مع العلم بأن نتيجة ترشيحات المرحلة الثالثة سيتم إرجاء إعلانها حتى يتم تسجيل رغبات الطلاب الناجحين فى امتحانات الدور الثانى من الثانوية العامة ثم يتم إعلان نتيجة ترشيحات المرحلة كاملة. 
وفي هذا الصدد، قال السيد عطا رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمشرف العام على التنسيق إنه سيتم البدء فى التحويلات إلكترونيا أمام طلاب المرحلتين الأولى والثانية لتقليل حالات الاغتراب للكليات المناظرة وغير المناظرة بعد غد وتستمر لمدة 5 أيام تنتهى الإثنين القادم وفى حدود نسبة 10% التى حددها المجلس الأعلى للجامعات.
وأوضح عطا أن التحويلات عن طريق موقع التنسيق الإلكترونى فقط ولا توجد تحويلات ورقية وسيكون التحويل لمرة واحدة فقط واستيفاء الشروط الإضافية للكلية المراد التحويل إليها « مثل اجتياز اختبارات القدرات التى عقدت قبل ظهور نتيجة الثانوية العامة » وستكون المفاضلة بين الطلاب على أساس مجموع درجات الطالب فى شهادة الثانوية العامة، وأضاف عطا أن مكتب التنسيق الالكترونى التزم عند الترشيح برغبات الطلاب المدونة ببطاقة الرغبات المسجلة من خلال شبكة الإنترنت وفقا لآخر تسجيل قام به الطلاب وفى حدود القواعد والشروط، وأشار إلى أنه على الطالب أن يقوم بطباعة بطاقة الترشيح من الموقع واستخدامها لتسليم أوراقه بالكلية أو المعهد علما بأن هذه البطاقة مجرد إخطار ولاتمثل مستندا رسميا.
وأوضح أن الطالب يتوجه بعد ذلك إلى الكلية التى تم ترشيحه عليها مباشرة لتقديم أوراقه مع بطاقة الترشيح وهذه الأوراق هى الاستمارة البيضاء الدالة على النجاح وشهادة الميلاد الأصلية أو مستخرج رسمى منها وعدد 6 صور شخصية ونموذج « 2» جند للطلاب الذكور فقط وشهادة التفوق الرياضى للحاصلين على حافز رياضي.
من ناحية أخرى يبدأ غدا طلاب الشهادات المعادلة العربية والأجنبية فى تسجيل رغباتهم الكترونيا على موقع التنسيق الالكتروني وحتى يوم 15 من شهر أغسطس.
وصرح المشرف العام على التنسيق بأن معامل الحاسب الآلى بمختلف الجامعات الحكومية مستعدة لاستقبال الطلاب يوميا طوال فترة المرحلة من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثالثة عصرا.
وأضاف عطا أنه يمكن للطلاب تسجيل رغباتهم من خلال حواسبهم الشخصية طوال الـ 24 ساعه دون التقيد بمواعيد محددة، كما أنه يمكنهم الدخول للموقع أكثر من مرة لتغيير أو تعديل رغباتهم مع العلم بأن الموقع سيقوم بحفظ التعديل الأخير فقط ويحذف المدون من قبل. 
عربيا، وفيما يتعلق بتطورات الأوضاع في سوريا، اهتمت الصحف بتوقيع عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة في شمال وشرق سوريا اتفاقًا في القاهرة لوقف إطلاق النار وقد تم توقيع الاتفاق برعاية مصر وبضمانة روسيا الاتحادية وبواسطة من جانب رئيس تيار الغد السوري الشيخ أحمد الجربا، ويأتي الاتفاق استكمالًا للجهود المصرية في تهدئة الأوضاع في سوريا. 
وأشارت الصحف إلى أن الاتفاق شمل المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب والعمل على الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم والإفراج عن المعتقلين. 
يأتي هذا الاتفاق بعد أسبوعين فقط من توقيع عدد من فصائل المعارضة المسلحة في الساحل السوري على اتفاقيات مماثلة في القاهرة في إطار الدور الذي تلعبه مصر لحقن دماء الشعب السوري وإنهاء حالة عدم الاستقرار. بما يسهم في التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة خلال المرحلة القادمة لاسيما مع سباق توقيع العديد من "اتفاقيات الهُدَن" خلال العام الماضي برعاية القاهرة. 
وأشارت الصحف إلى أن فصائل المعارضة السورية عبرت - في ختام مشاركتها في اجتماعات القاهرة - عن شكرها العميق للرئيس عبدالفتاح السيسي للجهود التي يبذلها لحل الأزمة السورية ورفع المعاناة عن أبناء الشعب السوري.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟