رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"مترو المنتحرين" 3 حالات خلال شهر.. محطة أحمد عرابي تجدد ذكرى الحوادث السابقة.. شاب المرج مات شريدا.. وفتاة ماري جرجس الأعنف دراميا

الإثنين 30/يوليه/2018 - 01:00 م
البوابة نيوز
محمد صفوت
طباعة
ربما أصبح الأنتحار أسفل عجلات المترو هو الموضة الحديثة لذلك الصيف، ففي خلال شهر واحد شهد ثلاث حالات انتحار أمام قطار المترو بينهما فتاة، فبعد أن شاهدنا فيديو انتحار فتاة مارجرجس أمام قطار المترو، ربما جعلت هذة الحيلة المتشائمين أن يقوموا بتنفيذها للتخلص من حياتهم، فبعد انتحارها بأيام القي شاب ايضا بنفسه أمام خط المترو بمحطة المرج، واليوم ضحية جديدة في محطة أحمد عرابي " البوابة نيوز" ترصد وقائع الانتحار أمام المترو خلال شهر.
في محطة مترو مارجرجس
فاجئتنا فتاة تدعي " أميرة.ي" 20 سنة، من منطقة جامع عمرو بمصر القديمة بالقاء نفسها أمام قطار المترو بمحطة مارجرجس، مما أدى إلى صدمها ومصرعها على الفور، وتبين أن الفتاة كانت تمر بأزمة نفسية حادة، بسبب ضغوط الحياة، ومشاكل أسرية متفاقمة مع أشقائها وتوبيخهم المستمر لها، وتأثرها بوفاة والدتها، أقدمت بسببها على التخلص من حياتها، وتبين ذلك من خلال الفيديو الصادم لانتحارها التي رصدته كاميرات المترو.
محطة مترو المرج
تفاجأ سائق قطار رقم ١١٩ أثناء دخوله محطة المرج القديمة، بإلقاء شاب بنفسه أمام القطار مما أدى إلى دهسه ومصرعه على الفور، وبإجراء المعاينة، تبين أن الشاب عمره ١٧ سنة، ولا يحمل بطاقة أو اى مستندات تدل على هويته، وبمعاينة ومشاهدة كاميرات المراقبة بالمحطة وتبين أن الشاب ألقى بنفسه أمام القطار.
محطة مترو أحمد عرابي
لم ينته الأمر عند تلك المحطتين لكن تفاجأنا اليوم بواقعة مأساوية مشابهة لمثيلاتها، فقد شهدت محطة مترو أحمد عرابى، أقدام شاب فى منتصف العقد الثالث من العمر بإلقاء نفسه أسفل عجلات قطار المترو على الخط الأول (المرج- حلوان )، مما أدي الي تعطل حركة المترو لدقائق، وجار تفريغ كاميرات المراقبة والكشف عن هوية المنتحر.
"
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟

هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟