رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

صحف الكويت تبرز تصريحات السيسي حول أهمية الاستقرار والأمن في بناء الدول

الإثنين 30/يوليه/2018 - 09:31 ص
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
أبرزت الصحف الكويتية الصادرة صباح اليوم الاثنين، تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى فى ختام المؤتمر السادس للشباب، والذى عقد على مدى يومين بجامعة القاهرة بحضور أكثر من 3 آلاف شاب، وسلطت الضوء على تأكيد الرئيس لأهمية الاستقرار والأمن لتحقيق التنمية والبناء فى أى دولة.
وقالت صحيفة "الأنباء" تحت عنوان (السيسى: لولا دعم أشقائنا في الخليج بعد ثورة 30 يونيو لسقطت الدولة)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن أمن مصر من أمن الخليج والمنطقة، مثمنا الدعم الكبير الذي قدمه الأشقاء في الخليج لمصر بعد ثورة 30 يونيو في مجال الطاقة والبترول.
ونقلت عن الرئيس السيسى قوله - خلال جلسة "اسأل الرئيس" على هامش المؤتمر – "إن وقفة الأشقاء في الخليج بجانب مصر يشهد لها التاريخ، ولولا دعمهم لسقطت الدولة المصرية ..أشقاؤنا في الخليج يعلمون أهمية مصر في الشرق الأوسط، وأن سقوطها يعني سقوط المنطقة .. فهناك 800 مليون دولار شهريا وقود ومواد بترولية لمدة 20 شهرا، دفعها الأشقاء في الخليج للشعب المصري"، مشددا فى الوقت نفسه على أن القوات المسلحة تدخلت لحماية الدولة المصرية في 30 يونيو.
وأشارت إلى أن الرئيس السيسى أكد دعم مصر لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف على حدود 4 يونيو 1967، مشيرا الى أن القاهرة تعمل على تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتقود جهود للمصالحة بين حركتي فتح وحماس لخدمة القضية الفلسطينية، مشددا على أن مصر لن تقبل ما لا يقبله الفلسطينيون.
كما نقلت عن الرئيس السيسى قوله – في مداخلة له خلال جلسة "تطوير منظومة التأمين الصحي" – إن نظام في مصر سواء في الصحة أو التعليم أو التنمية، لن ينجح إلا بالاستقرار والأمن؛ حيث أن الدول التي شهدت تقدما في مختلف المجالات، هي تلك التي كان لديها استقرار عميق، مشددا على أن ما تحقق خلال السنوات الأربع الماضية، كان محاولة لتثبيت الدولة المصرية، مؤكدا فى الوقت نفسه أهمية تكاتف المجتمع لتحمل أعباء الإصلاح الاقتصادي.
من جانبها، قالت صحيفة "الجريدة" تحت عنوان (السيسي: سنستمر في مواجهة الإرهاب... ولا مصالحة)، إن الرئيس السيسى أكد استمرار الدولة في مواجهة الإرهاب، مشددا على أنه لا مصالحة مع أي طرف.
ونقلت عن الرئيس السيسى قوله – خلال جلسة "اسأل الرئيس" – "لن ينجح أي نظام فى الدولة إلا بالاستقرار والأمن"، لو أن مصر شهدت استقرارا منذ عام 1964 وحتى الآن، لكانت في منطقة متقدمة للغاية، بما فيها منظومة التأمين الصحي"، مشيرا إلى أن ما تحقق في مصر خلال الـ 4 سنوات الماضية، كان محاولة لتثبيت الدولة وعدم الانزلاق، كما حدث في بعض الدول الأخرى"، وشدد على أن مصر تنظم الإصلاح الخاص بها فى التعليم والصحة والبنية الأساسية.
وأشارت إلى أن الرئيس السيسى أكد أن الإصلاح التعليمي لا تقوم به الحكومة فقط، بل والمجتمع أيضا؛ حيث لابد أن تكون هناك ثقة من المجتمع بالقائم بالإصلاح، مشددا على أن الإصلاح الاقتصادي والتعليمي لن يكتمل إذا رفض استكمال المسار، لافتا فى الوقت نفسه إلى أن الأولويات في الأربع سنوات القادمة، هي التعليم، والصحة، والإصلاح الإداري.
وبدورها، قالت صحيفة "النهار" تحت عنوان (السيسى: عدم الاستقرار يهدد كل ما تحاول الدولة بناءه)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد خلال حضوره ختام فعاليات اليوم الثاني والأخير للمؤتمر الوطني الدوري السادس للشباب، أنه إذا تعثرت الدولة في تنفيذ ما تخطط له، فستكون الأسباب هي عدم استقرارها، مشيرا الى أنه لن ينجح أي نظام في الدولة المصرية، الا بالاستقرار والأمن؛ حيث أن عدم الاستقرار، يهدد كل ما تحاول الدولة بناءه.
وأضافت أن الرئيس السيسى أكد أن استقرار الدولة اذا كان استمر منذ عام 1964، لتغير وضع مصر، مشيرا الى أن كل ما يتم التخطيط له يمكن تحقيقه اذا استمر استقرار الدولة، ووضعها الأمني.
وأشارت إلى أن الرئيس السيسى لفت إلى أن وزارة الصحة مازالت تعمل بشكل دائم للانتهاء من قوائم الانتظار؛ حيث أن علاج نحو 9 آلاف مريض من أصل 12 ألفا في قوائم الانتظار تكلف نحو مليار جنيه، مضيفا أنه لو اختار بين الطعام وعلاج المرضى، سيختار علاج المرضى.
أما صحيفة "القبس" فقالت تحت عنوان (السيسى: نجاح أى نظام بالاستقرار والأمن)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى أكد عدم إمكانية نجاح أى نظام فى الدولة، مثل التأمين الصحى، والتعليم، والاستثمار والتنمية، إلا بالاستقرار والأمن، مشيرا إلى أن ما تحقق فى السنوات الماضية، كان محاولة للمحافظة على الدولة وتثبيتها وعدم الانزلاق لما يحدث فى الدول الأخرى.
وأضافت أن الرئيس السيسى أكد أنه لولا الإجراءات الاقتصادية الصعبة التى اتخذتها الدولة، لما استطاعت أن تسيطر على خدمة الدين؛ حيث كان التفكير حينها سيكون مقصورا فقط على سداد خدمة الديون، دون النظر إلى قطاعات الصحة أو التعليم، مشددا على أنه دون الإجراءات الاقتصادية الصعبة التى تم تطبيقها، لوصل الاقتصاد المصرى الى مرحلة كارثية يتحملها الجميع.
وقالت صحيفة "السياسة" تحت عنوان (السيسى: أى نظام تعليمى أو صحى أو تنموى فى مصر لن ينجح إلا بالاستقرار والأمن)، إن الرئيس السيسى أكد أن أى نظام فى مصر، سواء تأمين صحى، أو تعليم، او تنمية، لن ينجح إلا بالاستقرار والأمن، مشيرا إلى أنه إذا كان استقرار الدولة قد استمر من 1964 حتى الآن، لكانت مصر فى منطقة متقدمة للغاية، بما فيها منظومة التأمين الصحى وغيرها.
ونقلت "السياسة" عن الرئيس السيسى قوله، "إن ما تحقق فى مصر خلال السنوات الأربع الماضية، كان محاولة لتثبيت الدولة المصرية، وعدم الانزلاق كما حدث فى بعض الدول"، مشددا فى الوقت نفسه على أهمية تكاتف المجتمع لتحمل أعباء الاصلاح الاقتصادى والنهوض بمصر.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟