رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

المكسيكي "أجيري" يصل القاهرة الأسبوع المقبل لتدريب المنتخب

الخميس 26/يوليه/2018 - 03:31 ص
المكسيكي أجيري
المكسيكي أجيري
خليل المنيسي
طباعة
مصدر بالاتحاد: أربعة أسباب رجحت كفة «أجيري» لخلافة «كوبر»
يتجه اتحاد الكرة إلى تكليف المكسيكي «خافيير أجيري»، بتدريب المنتخب، من بين المرشحين: «لويس بينتو، وكيكي فلوريس، ووحيد خليلوزيتش»؛ حيث تميل الكفة داخل أروقة اتحاد الكرة للمدرب المكسيكي.
وقال مصدر مسئول باتحاد الكرة، لـ«البوابة»، إن المكسيكى خافيير أجيرى، هو الأقرب لتدريب المنتخب المصري، بسبب خبرته الدولية مع منتخبي المكسيك واليابان، كما يمتلك خبرة في الملاعب العربية، إذ سبق له أن درب الوحدة الإماراتي خلال الفترة من 2015 وحتى 2017.
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن ميزة «أجيري»، في قوة شخصيته، والتي ستكون ملائمة للتعامل مع الجيل الحالي من لاعبي المنتخب؛ مشيرًا إلى أن الراتب الذي سيتقاضاه المدير الفني المكسيكي مناسبٌ للغاية، بالنسبة للميزانية التي وضعها اتحاد الكرة للمدرب الجديد.
وتابع قائلًا: فضلًا عن أن «أجيري»، يتحدث الإنجليزية بطلاقة، وهو ما يعني عدم حاجته لمترجم، ومن المنتظر أن يصل أجيري إلى القاهرة، منتصف الأسبوع المقبل، لإتمام التعاقد مع اتحاد الكرة.
يشار إلى أن «أجيري»، كان من لاعبي المكسيك، الذين نجحوا عقب دخول عالم التدريب، في قيادة منتخب بلاده للعب في كأس العالم مرتين، عامي 2002 و2010 ووصل بالمكسيك إلى دور الستة عشر من المونديال وقتها.
وعمل المدرب المكسيكى في الدوري الإسباني؛ حيث بدأ مشواره مع أوساسونا، من 2002 إلى 2006، وقاده للهروب من شبح الهبوط، ثم التأهل لتصفيات دورى أبطال أوروبا، بعدما حل رابعًا في الدوري الإسباني.
ثم رحل خافيير للعمل بفريق أتلتيكو مدريد، لثلاث سنوات، حيث نجح في قيادتهم للتأهل لدوري أبطال أوروبا، خلال تواجده مرتين على التوالي، قبل إقالته في منتصف موسم 2008- 2009.
وعقب انتهاء مشاركة المكسيك في كأس العالم 2010؛ عاد أجيري إلى إسبانيا مجددًا، ولكن تلك المرة من بوابة ريال سرقسطة، ولم يلبث معهم سوى موسم واحد فقط، وأقيل بسبب سوء النتائج.
بعدها تولى أجيري تدريب إسبانيول، نجح في إبقاء الفريق بالدوري، وتجنب الهبوط للدرجة الثانية، وكان ذلك آخر عهده بالكرة الإسبانية، ليقود منتخب اليابان في أغسطس من عام 2014، ولكنه لم يستطع التتويج بلقب كأس الأمم الآسيوية في 2015، بعد الهزيمة في ربع النهائي أمام الإمارات.
وكان هيكتور كوبر، رحل عن المنتخب المصري، بعد نهاية عقده بخروج الفراعنة من كأس العالم، روسيا 2018، من الدور الأول.
ويستعد المنتخب المصرى لمواجهة النيجر، يوم 7 سبتمبر المقبل، فى الجولة الثانية من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019 بالكاميرون.
على جانب آخر، تلقى مسئولو اتحاد الكرة تحفظات أمنية على تطبيق بطاقة التعارف الخاصة بالجماهير للعودة للمدرجات، مع بداية الموسم الجديد 2018/2019، والذى ينطلق 31 يوليو الجاري، بسبب بعض البنود الخاصة بالبطاقة، والتي تحتوى على جميع المعلومات الخاصة بالمشجع، مثل بطاقة الرقم القومى، وعنوان إقامته، خشية أن يكون هناك استخدام للبيانات الخاصة بالمشجعين.
ويبحث مجلس اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبوريدة، بالتنسيق مع رابطة الأندية المحترفة، برئاسة محمود الشامي، ولجنة المسابقات أفضل طريقة لعودة الجماهير، قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟