رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

اللواء حسام عبدالحميد رئيس شركة بنها للصناعات الإلكترونية في حواره لـ"البوابة نيوز": وفرنا أجهزة الكشف على الحقائب والبوابات الأمنية.. نمتلك خطة للتصدير.. وننتظر إشارة التعليم لإنتاج "التابلت"

الثلاثاء 24/يوليه/2018 - 10:46 م
محررة البوابة نيوز
محررة "البوابة نيوز" داخل شركة بنها
داليا عبد القادر
طباعة
شركة بنها للصناعات الإلكترونية، التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، تعمل على تلبية احتياجات ومطالب القوات المسلحة من الأنظمة الإلكترونية، علاوة على تلبية القطاع المدني.
كما تعمل الشركة على توفير الأجهزة الكهربائية للمواطنين بأسعار أقل من السوق، وذلك في إطار اهتمام وزارة الإنتاج الحربى بالقطاع المدني.
اللواء حسام عبدالحميد
«البوابة نيوز» كان لها هذا الحوار مع اللواء حسام حسن عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة الشركة.
• حدثنا عن نشاط الشركة؟
تعمل الشركة على توفير الأجهزة الكهربائية للمواطنين بأسعار أقل من السوق، فى إطار اهتمام وزارة الإنتاج الحربى بالقطاع المدني، وتعد "بنها للصناعات الإلكترونية"، من أقدم الشركات التى تم تأسيسها عام 1957، وبدأ الإنتاج بها عام 1962، برأس مال 6 ملايين جنيه، ومع تطور الصناعات ارتفع رأس مالها، ثم تم إلحاقها بهيئة الإنتاج الحربى، والتى شهدت طفرة كبيرة.

• لوزارة الإنتاج الحربي دور وطني كبير ماذا قدمت الشركة للوطن خلال الفترة الماضية؟ 
الفترة الماضية عانت الدولة فيها من الإرهاب، ومن ذلك المنطلق قامت وزارة الإنتاج الحربى وشركة بنها، فى تصنيع أجهزة الكشف على الحقائب وبوابات أمنية إلكترونية كاشفة للمعادن بدلًا من استيرادها من الخارج.
• وماذا عن الأسعار؟
وصل سعر جهاز الإكس 3 المستورد لـ 550 ألف جنيه، وتم التعاون مع شركة كبيرة ذات خبرة فى إنتاج الأجهزة الأمنية بعد الحصول على تصريح بتعميق التصنيع؛ حيث وصلت نسبة التصنيع المحلى لهذه الأجهزة إلى 55%، لأجهزة الكشف عن الحقائب.
اللواء حسام عبدالحميد
• وماهي مكونات الجهاز؟
الجهاز يتكون من مجموعتين الأول يتم استيراده من الشركة الأم التى تم التعاون معها لإنتاج الأجهزة، والمكون الآخر يتم توفيره وتجميعه ثم يتم عمل كافة الاختبارات طبقًا للمواصفات، حيث تم التعاون مع شركة "جارت" الأمريكية وشركة "VMI" البرازيلى لإنتاج أجهزة البوابات الإلكترونية والإكس 3، والشركة حاصلة على شهادة جودة "IB6"، وهى تعتبر أعلى مستوى من الحماية التى تستخدم فى الموانئ والمطارات.
• وماذا عن الخطة المستقبلية للشركة؟
نسعى فى المستقبل للتصدير للخارج، والشركة تعمل على تعميق التصنيع والعمل على زيادة المكون المحلى للأجهزة، ونخطط للوصول فى نهاية العام الحالى بنسبة 70% من المكون المحلى للبوابات الإلكترونية والإكس 3، وهناك دراسة تمت مع أحد المسئولين الروس ومفاوضات لتصنيع أجهزة الإكس 3 بمواصفات خاصة.
اللواء حسام عبدالحميد
• هل تنوي الشركة انتاج "تابلت" مصري؟
الحديث في ذلك الشأن يخص وزارة التربية والتعليم، لأنها هي التي تتعاقد مع الشركات التي تقدم لها الخدمة من خلال مناقصة، لتوريد مكونات التابلت لها، ومن حق الوزارة أن تعلن عن الشركة التي يتم اختيارها، ثم يأتي بعدها دور شركة بنها.

• وهل أنتم كشركة تشاركون وزارة التربية والتعليم في اختيار الشركة المصدرة لـ "التابلت"؟
نحن بالفعل مشاركين مع وزارة التربية والتعليم من خلال لجنة في اختيار الشركة، وتم الانتهاء من المناقشات الفنية الخاصة بالمكونات التي تدخل في صناعة التابلت، ونحن الآن في مرحلة الاتفاق علي التكلفة.
وطبقًا لتصريحات وزير التربية والتعليم فالتابلت سيبدأ مع العام الدراسي الجديد، لطلبة الصف الأول الثانوي، ووزارة الإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع، تنتج بنسبة 500 ألف تابلت في العام مناصفة مع التربية والتعليم.
اللواء حسام عبدالحميد
• وماذا عن خطة التطوير المستقبلية؟
وعن خطة تطوير الشركة خلال الفترة المقبلة، على سبيل المثال، خط إنتاج الطاقة الشمسية مخطط له تضاعف الكمية إلى 100 ميجا وات، ووزارة الإنتاج الحربى وقعت برتوكولًا مع أكبر شركة صينية فى تصنيع الخلايا الشمسية، والوزارة حاليًا فى مرحلة الخطوات التنفيذية لإنشاء مصنع لإنتاج الخلايا الشمسية، بدأ من الرمال وتصل قدرته إلى 5 جيجا، ويعتبر هذا المصنع ليس للإنتاج المحلى فقط بل التصدير أيضا.

• وهل تُصنع الشركة شاشات التلفزيون؟
بالنسبة لصناعة التليفزيونات، فنسعى لطرح شاشات الليد واللتر لّيد، فالإنتاج الحربى تهتم بالطبقة المتوسطة من خلال تقديم منتج عالى الجودة وبسعر ينافس أسعار السوق، وندرس خفض تكلفة الإنتاج لفتح أسواق تصديرية خاصة فى الدول الأفريقية، ولدينا معارض لمنتجاتنا فى السودان والكونغو، ومقترح أن يقام معرض بجنوب أفريقيا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟