رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

جمال عبدالناصر.. زعيم الحركات التحريرية

الإثنين 23/يوليه/2018 - 11:45 م
البوابة نيوز
محمد باسم
طباعة
66 عامًا مروا على ثورة 23 يوليو.. الثورة التي حولت مصر من النظام الملكي إلى النظام الجمهوري، وخلصت المصريين من الظلم والفساد والاستبداد، واستردت لهم حريتهم، وهويتهم، وكرامتهم. 
يأتي الزعيم جمال عبدالناصر في مقدمة الضباط الأحرار الذين قاموا بثورة 23 يوليو، لتخليص مصر من الاستعمار الأجنبي. 
"البوابة نيوز" ترصد في السطور التالية، أبرز المعلومات عن الزعيم جمال عبد الناصر، ودوره الكبير في ثورة 23 يوليو المجيدة.
ولد الزعيم جمال عبد الناصر في 15 يناير 1918، في منزل والده بالإسكندرية قبيل أحداث ثورة 1919، وينتمي لأصول صعيدية. تقدم إلى الكلية الحربية لتدريب ضباط الجيش سنة 1937، لكنه مُنع من دخول الكلية، لأن الشرطة سجلت مشاركته في احتجاجات مناهضة للحكومة، الأمر الذي دفعه إلى الالتحاق بكلية الحقوق، لكنه استقال بعد فصل دراسي واحد، وأعاد تقديم طلب الانضمام إلى الكلية الحربية وتمت الموافقة على انضمامه في مارس 1937، بعد موافقة إبراهيم خيري باشا وزيرة الحربية آنذاك. 
قام الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بتشكيل مجموعة من الضباط، أطلق عليه اسم "الضباط الأحرار"، وتم إذاعة البيان الأول عبر الإذاعة المصرية، وذلك بعد السيطرة على المباني الحكومية الموجودة معلنًا عن النظام الملكي، وقيام الجمهورية، حيث تولى الرئيس محمد نجيب حكم البلاد. 
بعد احتلال القوات الإسرائيلية لأجزاء كبيرة من سيناء، وفلسطين، وسوريا، استقال الزعيم جمال عبد الناصر من منصبه، الأمر الذي دفع الشعب إلى الخروج لمطالبته بالعدول عن التنحي. 
بعد صياغة أول دستور فى البلاد بعد 23 يوليو، والذى حاز على الموافقة بأغلبية ساحقة فور طرحه للاستفتاء العام، تم ترشيح عبد الناصر لمنصب رئاسة الجمهورية، وفاز أيضًا بأغلبية ساحقة.
سحب الولايات المتحدة عرضها لتمويل بناء السد العالى وضع "ناصر" فى مأزق، ولكن رد الزعيم كان مدويًا بتأميم قناة السويس، كوسيلة من وسائل تمويل السد.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟