رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دومينيكو سكارلاتي.. انتصار الحرية

الأحد 22/يوليه/2018 - 06:00 ص
 الموسيقار الإيطالي
الموسيقار الإيطالي دومينيكو سكارلاتي
أحمد فيصل
طباعة
يعد الموسيقار الإيطالي دومينيكو سكارلاتي، الذي تحل ذكرى وفاته اليوم في عام 1757، أحد أبرز المؤلفين الموسيقيين الإيطاليين على الإطلاق، وهو ابن المؤلف "ألساندرو سكارلاتي"، وقد اشتهر بمعزوفاته على آلة الكلافسن "البيانو القيثاري".
قضى الفترة الأولى من حياته في بلاط لشبونة لينتقل بعدها إلى مدريد، وكتب أكثر من 600 قطعة سوناتا لآلته المفضلة "الكلافسن"، وقد جمعت في كتابه المعنون "Essercizi"، والذي يعد أكبر أعماله وأهمها.
تتمثل أهمية سكارلاتي في تطوير موضوعاته، والهارمونية الكروماتية التي استثمرها ببراعة فائقة، ويمكن القول بأنه استطاع أن يمهد الطريق لكثير من المؤلفين الذين أتوا من بعده مثل موزارت، وفرانز شوبرت، ويعود الفضل إليه في ترسيخ شكل الافتتاحية الإيطالية في الأوبرا المؤلفة من ثلاث حركات، سريعة، بطيئة، سريعة، وهو الشكل الذي اتخذته السيمفونية الكلاسيكية، وفي تحرير الأوبرا من التعبير الدراماتيكي.
نشر سكارلاتي في حياته ثلاثين "سوناتًا" من بين 555 سوناتًا تستند الآن إليها شهرته، وقد دل عنوانها البسيط "تمارين على الهاربسكورد" على هدفها المحدود، وهو ارتياد إمكانات التعبير بتقنية الهاربسكورد، وهي ليست سوناتات بالمعنى الأقدم للفظ، أي قطع آلية "تعزف" ولا تغنى، ولبعضها موضوعات متعارضة، وفي بعضها تزاوج في مقامات كثيرة وصغيرة، وهي تمثل تحرر موسيقى الهاربسكورد من تأثير الأرغن، وتلقي التأثيرات من الأوبرا بمؤلفات للوحة المفاتيح، وقد تفوقت على حيوية أصوات السوپرانو والمغنين ورقتها ورعشاتها وحيلها بالأصابع الخفيفة الرشيقة الطيعة لخيال منفلت.
كتب أليساندرو أعمالًا مميزة من موسيقى الحجرة، ولوحظ فيها تطور مفهوم الشكل الموسيقي بشكل كبير، وكتب القليل للأوركسترا، لكنه شارك في تطوير أوركسترا الأوبرا، إذ ركز على المرافقة الأوركسترالية للحن الرئيس بعد أن كانت الأوركسترا تعزف في الافتتاحية فقط، كما اتسم استخدامه لآلات النفخ بالكثير من التجديد.
أبدع أليساندرو سكارلاتي كثيرًا من الأعمال الموسيقية مثل الأوبرا، التي كتب لها "الأمانة في الحب وتيودورا"، و"انتصار الحرية"، و"الأميرة المخلصة"، و"انتصار الشرف"، والأوركسترا، وموسيقى الآلات، والجوقات الغنائية.



"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟