رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

3 جمعيات عمومية بالشركات القابضة.. واستقالات في مجالس الإدارات.. "التشييد" تجدد الثقة في "حجازي" لمدة 3 سنوات.. "الأدوية": 243.8 مليون جنيه إيرادات مستهدفة

السبت 21/يوليه/2018 - 10:56 م
البوابة نيوز
ايمان عريف
طباعة
شهد هذا الشهر انعقاد ثلاث جمعيات عمومية للشركات القابضة للسياحة والفنادق، والقابضة للأدوية، والقابضة للتشييد والبناء، لمناقشة الموازنة التقديرية للعام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩، برئاسة الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، حيث تم اتخاذ عدة قرارات سريعة، وشهدت الاجتماعات عددا من الاستقالات بالشركات الثلاثة منها شركتان لم يمر على قرار تعيينهما وتشكيل مجلس ادارتهما أكثر من أربعة أشهر، برئاسة خالد بدوى وزير قطاع الأعمال العام، والشركة الثالثة انتهت مدة المجلس القانونية وتم إعادة تشكيل مجلس إدارتها برئاسة الوزير. 
وأصدر وزير قطاع الأعمال العام، القرار رقم (٦٨) لسنة ٢٠١٨ بإعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام لمدة ثلاثة أعوام، بمناسبة انتهاء مدة المجلس الحالي، وتضمن القرار التجديد للمهندس محمود فتحى حجازى رئيسًا لمجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، وتعيين عضوين جديدين هما المهندس هشام مصطفى كمال - عضو متفرغ للشئون الفنية - الذى كان يشغل منصب رئيس شركة أطلس للمقاولات ويتمتع بخبرة كبيرة فى مجال التطوير العقارى والمقاولات، وتعيين باسل الحينى - عضو غير متفرغ – ولديه خبرة واسعة فى المجال الاستثمارى والقطاع المصرفى والمالي.
وجاء تشكيل المجلس الجديد على النحو التالى: المهندس محمود فتحى حجازى رئيس متفرغ لمجلس الإدارة، المهندس هشام مصطفى كمال عضو متفرغ للشئون الفنية، بالإضافة إلى السادة الأعضاء غير المتفرغين وهم: المستشار محمد زكى موسى، والمهندس أحمد فؤاد عبدالعزيز، ومدحت مصطفى المدني، وباسل محمد الحيني، وعبدالمنعم الجمل ممثل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.
وخلال الشهر الجارى أيضا ترأس وزير قطاع الأعمال العام، الجمعية العامة العادية للشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية - إحدى شركات الوزارة - والتى اعتمدت الموازنة التقديرية للعام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩، بحضور رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والجمعية العامة وممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات.
وفى مستهل أعمال الجمعية، تم اعتماد قرار تشكيل مجلس الإدارة الصادر فى مارس ٢٠١٨، وقبول استقالة اثنين من أعضاء المجلس، هما تامر وجيه، ونيفين عبدالعزيز، وتعيين كل من المهندس عادل صابر درويش (عضو غير متفرغ) ذو خبرة هندسية كبيرة فى مصانع وشركات الدواء، والدكتور سيف النصر عبدالعال (عضو غير متفرغ) من ذوى الخبرة الفنية فى مجال الصناعات الدوائية.
وقدم الدكتور أحمد حجازي، رئيس الشركة، عرضًا حول تقرير مجلس الإدارة عن مشروع الموازنة التقديرية للعام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩، والذى تضمن العديد من التحديات والصعوبات التى تواجه الشركات التابعة، ومن بينها تقادم الآلات وخطوط الإنتاج، وارتفاع قيمة المدخلات من خامات ومستلزمات إنتاج، وعدد من المستحضرات التى يقل سعر بيعها عن التكلفة.
وكشفت القوائم المالية المستقلة للشركة القابضة، عن استهداف إجمالى إيرادات بقيمة ٢٤٣.٨ مليون جنيه، بمعدل نمو ١٢.٧٪ عن المحقق فعليا فى العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧، فيما بلغ صافى الربح المستهدف نحو ٩١ مليون جنيه بزيادة ١١.٦٪ على عام ٢٠١٦/٢٠١٧.
أما مؤشرات الأداء لإجمالى الشركات التابعة، فأظهرت أن إيرادات النشاط المستهدفة تبلغ ١٥.٣ مليار جنيه بزيادة قدرها ٣٠٪ على فعلى العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧، كما استهدفت الموازنة تحقيق صافى ربح للشركات التابعة ٢٧٨ مليون جنيه مقابل خسائر بقيمة ٥٠٥ ملايين جنيه فى العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧.
وفى هذا السياق، وجه الوزير بضرورة إعداد قوائم مالية مجمعة تشمل نتائج الأعمال المستهدفة للشركة القابضة وشركاتها التابعة، إلى جانب القوائم المالية المستقلة للشركة القابضة بما يعطى مؤشرات أكثر تعبيرًا عن أداء المحفظة، وكذلك مراعاة الالتزام بالمواعيد القانونية لانعقاد الجمعيات العامة لاعتماد الموازنة للشركات التابعة والقابضة.
وطالب إدارة الشركة القابضة، بتحسين منظومة العمل بالشركات التابعة بما يتضمن النظم الداخلية المعمول بها ونظم التسويق وحساب التكاليف وإعداد الملفات الخاصة بتسجيل مستحضرات جديدة لدى وزارة الصحة، والتنسيق مع وزارة قطاع الأعمال العام بشأن وضع خطة عاجلة لاستغلال الأصول غير المستغلة، مؤكدًا أهمية تنمية الموارد البشرية وتحسين قدرات العاملين بالشركات وذلك بالتوازى مع تطوير خطوط الإنتاج.
وخلال نفس الشهر اعتمدت الجمعية العامة العادية للشركة القابضة للسياحة والفنادق برئاسة الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، الموازنة التقديرية للعام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩. 
كما اعتمدت الجمعية، قرار تشكيل مجلس الإدارة والصادر فى مارس ٢٠١٨، ووافقت على قبول استقالة اثنين من أعضاء المجلس غير المتفرغين وهما مى عصفور وهدير هلال، وتعيين الدكتورة عادلة رجب أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة عضوا غير متفرغ بمجلس إدارة الشركة القابضة، والتى شغلت سابقًا منصب نائب وزير السياحة (٢٠١٧-٢٠١٨) وعملت مستشارة اقتصادية لوزير السياحة لعدة سنوات، على أن يتم استكمال النصاب القانونى للمجلس لاحقًا.
واستعرضت ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق تقرير مجلس بشأن مشروع الموازنة التقديرية للعام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩، والتى تستهدف الشركة القابضة بصورة مستقلة خلالها تحقيق إجمالى إيرادات حوالى ٣٩٢ مليون جنيه بنسبة زيادة نحو ٦٢٪ عن المتحقق خلال العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧، وصافى ربح حوالى ٢٦٩ مليون جنيه بمعدل نمو ٦٥٪ عن عام ٢٠١٦/٢٠١٧.
ووفقًا لمشروع الموازنة، تستهدف الشركات التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق تحقيق إيرادات نشاط بقيمة ٢.٨٠٦ مليار جنيه بنسبة نمو ٣٩٪ عن العام المالى ٢٠١٦/٢٠١٧، فيما يبلغ صافى الربح المستهدف ٧٩١.٨ مليون جنيه بزيادة قدرها ٥٥٪ على المتحقق فى عام ٢٠١٦/٢٠١٧.
وتضمن تقرير مجلس الإدارة استثمارات مستهدفة للشركات التابعة خلال العام المالى ٢٠١٨/٢٠١٩ بمبلغ نحو ٨٤٤ مليون جنيه بنسبة زيادة ١٩٥٪ على عام ٢٠١٦/٢٠١٧، وذلك بغرض استكمال مشروعات التطوير والإحلال والتجديد للأصول المملوكة للشركات، ومنها تطوير الفنادق التابعة لشركة إيجوث مثل مينا هاوس، وشبرد، وماريوت الزمالك، وفلسطين بالإسكندرية، وونتر بالاس بالأقصر، وفندق سفير دهب التابع لشركة مصر للفنادق، إلى جانب تحديث فروع شركة مصر للسياحة وأسطول النقل السياحى وفندقى رومانس وبورسعيد، وغيرها من المشروعات.
وفى هذا الإطار، وجه الوزير إدارة الشركة القابضة بإجراء تقييم شامل لأداء المحفظة الاستثمارية خلال ٦ أشهر، وضرورة تحديث دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات الاستثمارية ومنها دراسة الجدوى الخاصة بمشروع تطوير فندق شبرد ومشروع مرسى علم السياحى والفندقى.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟