رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دموع وابتسامات في افتتاح المهرجان القومي للمسرح

الجمعة 20/يوليه/2018 - 02:12 ص
افتتاح المهرجان القومى
افتتاح المهرجان القومى للمسرح
حسن مختار - سمية أحمد
طباعة
افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة فعاليات الدورة الحادية عشر للمهرجان القومي للمسرح المصري، دورة الكاتب الكبير محمود دياب، والذى أقيم على خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا، بحضور قيادات وزارة الثقافة وكبار فناني المسرح المصري.
بدأ الحفل بعرض "أرض لا تنبت الزهور" للكاتب الكبير محمود دياب رؤية وتصميم وإخرج سالي أحمد والذي أشاد به الجمهور، وتلاه عرض فيلم تسجيلي عن الكاتب الكبير محمود دياب بعنوان (الباحث عن الحقيقة)، من إنتاج المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية سيناريو عبد الحميد أبو المجد تصوير مايكل سعيد ومحمد فاروق وأشرف أحمد جميل، إخراج أحمد عادل، والتعليق الصوتي للفنان أشرف طلبه، وتناول الفيلم شهادات من أسرته وبعض النقاد، وتحدث عن ابرز القضايا التي تطرق لها دياب في أعماله الكتابية، معلنين عن قضيته الأبرز وهي القدس.
وقال مدير المهرجان إسماعيل مختار رئيس المسرح القومي، إن الدورة الجديدة تنهض بإسهامات الفرق المسرحية المكافحة حاملين أطراف المسرح المقدس شرفا ومسئولية.
واستهل الدكتور حسن عطية رئيس المهرجان كلمته بدقيقه حداد على روح الباحث الدكتور حازم عزمي الذي رحل مؤخرًا، وقدم الشكر لكل القائمين على المهرجان، وقال إننا نقدم نموذجا وبانورما للمسرح المصري نقف أمامها لنقرأ مستقبل المسرح، ووجه كلمه للحضور قائلًا الفعاليات نجاحها منكم وإليكم.
وقالت د. إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، أننا نحتفي في الدورة الـ11 للمهرجان القومي للمسرح المصري بحصاد عام كامل من الإبداع، ونتطلع بقلوب يملؤها الثقة لنجاح دورة جديدة في عمر المهرجان، وأضافت يشرفنا أن نحتفي بالكاتب الراحل محمود دياب الذي شغل نفسه بالمواطن المصري في كافة أعماله.
واستعارت عبد الدايم كلمة الفريد فرج، ووصفت المسرحيون بالسحرة الطيبون، وقالت إن المسرحيين المبدعون هم حاملوا التنوير في المنظومة الثقافية، ولذا نعول على المبدعين في إطلاق الطاقات الفنية، ودعت الوزيرة لدعم وتعزيز النشاط المسرحي قائلة: المسارح تضاء أنوارها بحضور الجمهور.
شهد الحفل العديد من المفاجآت كان أبرزها حضور عدد كبير من نجوم الفن لتسليم دروع التكريم لعدد من المسرحيين.
حضر المؤلف محمود جمال الحديني لتسليم درع تكريم الكاتب الراحل محمود دياب، وأكد أن كلماته مازالت في وجدان الجمهور، وألقى مقطعًا من أشهر مسرحياته، وتسلمت ابنته درع التكريم.
كما سلم المخرج السينمائي مجدي أحمد على درع تكريم الكاتب المسرحي محمد الرفاعي باعتباره صديق عمره على مدار 20 عامًا، وقال: تعلمت منه التعفف والاستغناء والاستقامة واصفًا تكريمه بأنه تحية لقيمة أكثر منه تحيه لفنان، وتسلم الدرع ابنه شادي الرفاعي.
وسلمت الفنانة مديحة حمدي درع التكريم للفنان الدكتور حسين عبد القادر والذي نال تصفيقا كبيرا على خشبة المسرح، وقال: إن هذا اليوم ليس للذكرى ولكن للتذكرة بالدور الذي يجب أن يقوم به المسرح في حياتنا، فكل المسرحيين يسعون عروجًا لهذا المكان، وقدم التحية لكل الأيادي التي تسعى أن يكون المسرح تنويريًا دائمًا. 
ووصفته الفنانة مديحة حمدي بفيلسوف جيلها الضاحك بصمت المبتسم دائمًا، وتحدثت عن نشأته حتى وصلت لأعماله الفنية وانشاؤه لمسرح الغد التجريبي.
وحضر الفنان سيد رجب لتسليم درع التكريم للدكتور حسين العزبي مصمم السينوغرافيا، والذي حاز على تصفيق كبير من الحضور جعله يبكي، وتقدم بالشكر لوزيرة الثقافة د. إيناس عبد الدايم ووجه الشكر للدكتورة عايدة علام لتأليفها كتاب عن مشواره بالمهرجان، وقدم الشكر لنقابة المهن التمثيلية، وعلى رأسها د.أشرف زكي لدعمهم له في فترة مرضه.
وسلم الفنان حسن الرداد درع التكريم للفنانة سميرة محسن ووصفها بالأم لأنها مكتشفة المواهب المصرية، فكانت حلقة الوصل بين العديد من الوجوه الجديدة والوسط الفني، وتساعد الطلبة لتوصيلهم لشركات الإنتاج لتساعدهم في تحقيق أحلامهم، وكانت سببا لوصولي للفنان نور الشريف.
وجهت سميرة محسن الشكر لكل من ساندها في مشوارها الفني وقدمت شكرًا خاصًا للراحل كمال يس وقالت: تعلمت منه أن أساعد طلابي مثلما فعل معي، وقالت إن أجمل ما في هذه الدورة تكريمها بجوار أستاذها جلال الشرقاوي.
وسلم المخرج كرم النجار درع التكريم للكاتب أبو العلا السلاموني وقال النجار: المسرح هو الكلمة وقد ظهر في جيل الستينيات بمدينة دمياط أبو العلا السلاموني ليتحول إلى قاسم مشترك في كل المناسبات المسرحية، وكان أول من نبه إلى خطورة ظاهرة الإرهاب، وأشار للتطرف الديني وخطورته على المجتمع وغيرها من الموضوعات ولذلك أطلقت عليه "زرقاء اليمامة" للمسرح المصري.
وحضرت سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب لإهداء التكريم للمخرج الكبير جلال الشرقاوي وقالت حضرت لتكريم قامة فنية كبيرة فهو مخرج مبدع مسيطر على الحلبة يختار فريق عمل لا يتنازل فيه على الإطلاق، وقالت ظل 7 شهور يبحث عن ممثلة لمسرحية الحصار حتى وجدني، وقالت هو أستاذ صارم، وكمخرج شديد الإبداع استفاد منه كل من تعامل معه. 
كما حضر في حفل الافتتاح أعضاء لجنة التحيكم برئاسة الفنانة سميرة عبد العزيز وعضوية الدكتور أحمد حلاوة والدكتور مصطفى سليم والناقد المسرحي جرجس شكري، ود. عبد الرحمن دسوقي مصمم السينوجرافيا، ود. عاطف عوض مصمم الاستعراضات، وأستاذ الموسيقى د. نجلاء الجبالي، والمخرج سامي عبد الحليم والفنان منذر رياحنة.
كما حضر عدد كبير من الفنانين منهم رجاء حسين وفردوس عبد الحميد والمخرج محمد فاضل، مجدي صبحي ود. أشرف زكي، وايهاب فهمي، وأحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟