رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مؤتمر شرم الشيخ للتنوع البيولوجي.. "كأس عالم" لتنمية البيئة.. الحدث يتصدر المنتدى السياسي بنيويورك.. و2020 سيكون عامًا للانسجام مع الطبيعة.. 150 دولة مشاركة ومصر تحتفل باليوبيل الفضي للاتفاق

الثلاثاء 17/يوليه/2018 - 05:00 م
البوابة نيوز
شرين حنفي
طباعة
أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على أهمية استضافة مصر لمؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجي والمقرر إقامته بشرم الشيخ نوفمبر المقبل بمشاركة 150 دولة كحجر الأساس نحو ٢٠٢٠ وما بعدها لحماية التنوع البيولوجي والاستخدام المستدام له.
جاء ذلك خلال مداخلة الوزيرة فى اجتماعها على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى والتى جاءت تحت عنوان "التنوع البيولوجي الرابع عشر خطوة حيوية لـ٢٠٢٠ وما بعدها" 
والمقام بمقر الأمم المتحدة بنيويورك فى الفترة من ٩ إلى ١٨ يوليو حيث شارك فى الاجتماع وزيرة البيئة والنظم الأيدولوجية الفرنسية ومديرة برنامج التعاون الدولى لاتحاد حماية الطبيعة وما يقرب من ١٥٠ من ممثلي الدول والجهات الدولية.
وأضافت وزيرة البيئة فى مداخلتها أن مؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجي سيكون خطوة حيوية لضمان استمرارية النظم الأيكولوجية وما تقدمه من منتجات وخدمات الأمر الذي يتحتم معه التعايش بإنسجام مع الطبيعة، مشيرة إلى أن المؤتمر يأتى قبل عامين من إنتهاء استراتيجية التنوع البيولوجي والتى تنتهي عام ٢٠٢٠، كما تشير الدلائل إلى أن أهداف "إيتشي" لم يتم تحقيقها حيث يتطلب ذلك بذل المزيد من الجهد والعمل والتضافر لتحقيق أقصى ما يمكن من هذه الأهداف.
وأشارت سيادتها إلى أن المؤتمر سيناقش دمج التنوع البيولوجي فى القطاعات التنموية المختلفة فى الطاقة والتعدين والبنية التحتية والصناعة والصحة حيث يعد التنوع البيولوجي أساس تطور هذه القطاعات لما له من أهمية بالغة فى تحقيق أجندة ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة وأهدافها وكذلك الاستراتيجية الأفريقية ٢٠٦٣، ورؤية اتفاقية التنوع البيولوجي ل ٢٠٥٠، كما سيبدأ المؤتمر فى التحضير لإعداد الاستراتيجية الجديدة للتنوع البيولوجي ٢٠٢١_٢٠٣٠ بما تتضمنه من أهداف.
وأضافت فؤاد أنه سيتم الاحتفال بمرور ٢٥ عاما على دخول اتفاقية التنوع البيولوجي حيذ التنفيذ، مشددة على ضرورة مواجهة تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي وتدهور الأراضي والنظم الأيدولوجية، وأهمية أن يتبنى مؤتمر الأطراف cop 14 مبادرة دولية لمواجهة هذه الظواهر الثلاث فى نفس الوقت ودور التنوع البيولوجي فى ذلك.
كما أشارت وزيرة البيئة إلى الدور الحيوي لكل من الشباب والمجتمع المدني والمجتمعات المحلية والسكان الأصليين والتقنيات فى مجابهة التدهور فى التنوع البيولوجي وتغير المناخ.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟