رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فردوس محمد.. مأساة أم السينما المصرية

الجمعة 13/يوليه/2018 - 03:21 م
البوابة نيوز
اسراء علاء الدين
طباعة
تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة فردوس محمد التى لقبها جمهور بـ"أم السينما المصرية" حيث قدمت أغلب أدوارها كأم ولم تستطع غيرها من الممثلات منافستها على هذا اللقب.
وفى ذكرى ميلادها نستعرض أبرز المعلومات عن الفنانة القديرة الراحلة كما يلي:
-ولدت فردوس محمد، في 13 يوليو 1906، بحي المغربلين في مدينة القاهرة، وتوفى والديها وهي صغيرة، فتولى تربيتها الشيخ علي يوسف مؤسس جريدة «المؤيد»، وألحقها بمدرسة إنجليزية بحي الحلمية، فتعلمت القراءة والكتابة والتدبير المنزلي وتربية الأطفال.
-بدايتها الفنية كانت فى المسرح من خلال مسرحية إحسان بك مع فرقة «أولاد عكاشة» التي صارت واحدة من أعضائها.
-يعتبر فيلم "ممنوع الحب" عام 1935، أول فيلم شاركت فيه حيث اختارها المخرج محمد كريم لدور الأم ضمن أحداثه.
-اشتهرت الفنانة بتقديم دور الأم، حتى لقبت بـ"أم السينما المصرية"، وكانت تقدمه طوال الوقت ببراعة وإبداع، وكانت تتميز بالتزامها الشديد في العمل والمواعيد.
-ارتبطت فردوس محمد بعلاقة صداقة قوية مع كوكب الشرق أم كلثوم والفنانة زينب صدقي ودائما ما كان يلتقيان سواء في فيلا أم كلثوم في الزمالك أو في بيت زينب صدقي في الإسكندرية.
- تزوجت فردوس صوريا من المونولوجست محمد إدريس بسبب عرض مسرحى لها فى فلسطين إلا أن القوانين المصرية كانت تمنع سفر الفتيات وحدهن (لأنها كانت غير متزوجة فى هذا الوقت)، فتزوجت منه صوريا وسافرا.
- لكن قصة حب نشأت بين الزوجين الصوريين أثناء عرض المسرحية فى فلسطين وحولته إلى زواج حقيقى استمر لمدة خمسة عشر عامًا انتهى بوفاة محمد إدريس.‏
- رغم أنها كانت صاحبة لقب "أم السينما المصرية"، إلا أنها فى الحقيقة حرمت من تلك النعمة لفترة طويلة، حيث حملت فى 3 أبناء إلا أنهم ماتوا بعد ولادتهم، لكنها عوضت ذلك الإحساس مع نجلتها سميرة التى أعلنت تبنتها لمدة 17 عاما.
-ودعت أم السينما المصرية الحياة عام 1961، بعد إصابتها بمرض السرطان، بعدما تركت وراءها رصيدا فنيا كبيرا لم يستطيع جمهورها نسيانه حتى الآن.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟