رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

علي الكسار.. كوميديان الغلابة

الجمعة 13/يوليه/2018 - 11:44 ص
البوابة نيوز
هيثم مفيد
طباعة
استطاع الفنان الراحل علي الكسار أن يترك بصمة في تاريخ السينما المصرية، بصوته المميز وخفة ظله وإفيهاته الكوميدية الخالدة. 
وفي ذكري ميلاده "البوابة ستار" ترصد عددًا من محطاته المهمة.
- ولد على خليل سالم فى 13 يوليو 1887 بالقاهرة بحي السيدة زينب ونشأ بها، وقد أخذ اسمه الفني علي الكسار من عائلة والدته التي تدعي "زينب على الكسار"، وقد عمل في البداية بمهنة السروجي وهي المهنة نفسها التي امتهنها والده، لكنه لم يستطع إتقانها فاتجه للعمل بالطهي مع خاله، وفي تلك الفترة اختلط بالنوبيين وأتقن لهجتهم وكلامهم. في عام 1907 كون أول فرقة مسرحية له وسماها "دار التمثيل الزينبي" ثم انتقل إلى فرقة "دار السلام" بحي الحسين.
- ذاعت شهرته ودخل في منافسة حامية مع الكوميديان الكبير نجيب الريحاني وابتدع شخصية (عثمان عبدالباسط) النوبي لمنافسة شخصية "كشكش بيه" التي كان يقدمها الريحاني، ونجحت الشخصية نجاحًا عظيمًا ولا تزال خالدة في ذاكرة التمثيل العربي.
- في عام 1924 قفز بفرقته قفزة هائلة عندما انضم إليها الموسيقار الكبير الشيخ زكريا أحمد، وقدم لها العديد من الألحان المسرحية. في عام 1934 سافر إلى الشام وقدم مسرحياته هناك ولقيت نجاحًا كبيرًا، بعد ذلك مرّ بأزمة أدت إلى إغلاق مسرحه بالقاهرة بعد أن قدم ما يزيد على 160 عرضًا مسرحيًّا. اتجه بعدها إلى السينما.
- اشتهر الكسار بمجموعة متنوعة وفريدة من الإفيهات بأفلامه ومن أبرزها:ى "بقى دي حمى دي حمه والعياذ بالله" و"بس اسكت انت ببوزك الناشف ده زي بوز النسناس"، "ويخرب بيت أبوك ينكد عليك وعلى ناسك" و"يخربيتك دة أنت مصيبة كنت هتوديني في داهية" و"ازيك سلامات احنا صحاب اعمل معروف خلي بالك ويايا" و"ياخبر أسود على عمرك نفوق الراجل دة بأية هات صبغة اليود ننقطلة في ودانة وعينية".
- من أشهر أعماله السينمائية: بواب العمارة، ألف ليلة وليلة، محطة الأنس، غفير الدرك، عثمان وعلي، علي بابا والأربعين حرامي، نور الدين والبحارة الثلاثة، سلفني تلاتة جنيه، على أد لحافك، رصاصة في القلب، الساعة 7، يوم في العالي.
- توفي علي الكسار بمستشفى القصر العينى يوم 15 يناير عام 1957 عن عمر ناهز الـ69 عامًا بعد معاناة طويلة مع مرض سرطان البروستاتا.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟